التوابع

اللغة العربية مليئة بالقواعد النحوية الأصيلة ، وفيما يلي نتناول موضوعًا جديدًا ، ودرسًا متشعبًا من دروس النحو العربي ، تعالوا بنا نتعرف معًا على التوابع ، ماهيتها ، وأنواعها المتعددة ، بالإضافة إلى مزيد من النماذج ، والأمثلة التوضيحية ، التي نوردها إليكم فيما يلي :

تعريف التوابع

تعد التوابع أحد الفروع المتعددة في علم النحو العربي ، والتي تتضمن أكثر من درس ، لكل منه قاعدة تخصه ، إلا أنه يبقى في الأخير بعض المعالم المشتركة فيما بينهم ، ويقصد بالتابع في اللغة العربية المطابقة في بعض الأحوال ، التي سنتطرق إليها بعد قليل إن شاء الله ، ولدرس التوابع أنواع أربعة ، يتمثلون فيما يلي :

انواع التوابع

عرفنا أن للتوابع أربعة أنواع ، هما النعت ، والبدل ، والتوكيد ، والعطف ، وفيما يلي بيان لكل نوع منهم على حدة ، حتى تتمكنوا من الفهم الدقيق لكل قاعدة نحوية ، وتتمكنون من التمرس على استخراجها ، والتعرف عليها بكل سهولة .

  • النعت : ويقصد به الوصف ، وهو لتوضيح المعلومات ، والتفاصيل ، والوصف الخاص بالجمل ، كما يسمى النعت أيضًا الصفة ، أو الوصف ، وما يسبقه ، يطلق عليه الموصوف ، أو المنعوت ، ويأتي على ثلاثة أشكال ، إما أن يأتي اسم ، حيث يكون اسمًا مفردًا ، أو جملة كاملة ، اسمية كانت ، أم فعلية ، أو شبه جملة ، من جار مجرور ، أو من ظرف ومضاف إليه ، وهذا الظرف إما أن يكون ظرف زمان ، أو ظرف مكان ، والنعت يوافق منعوته في التذكير والتأنيث ، وفي العدد ، وفي النوع ، وفي الإعراب ، سواء أكان رفعًا ، أم نصبًا ، أم جرًا ، وذلك كما في : هذا تلميذ مجتهد ، سلمت على تلميذ مجتهد ، كافأت تلميذًا مجتهدًا .
  • التوكيد : وينقسم التوكيد بدوره إلى قسمين اثنين ، إما أن يكون توكيد معنوي ، ويكون في هذه الحال بألفاظ محددة ، وهي : نفس ، عين ، كل ، كلا ، كلتا ، جميع ، ويلزم فيها أن تكون مضافة إلى ضمير يعود على المؤكد ، وألا تكون الإضافة إلى اسم ظاهر ، وأن تأتي بنفس الألفاظ ، وتكون مفردة ، وليست مجموعة ، أما بالنسبة إلى القسم الآخر ، فهو التوكيد اللفظي ، ويقصد به تكرار لفظ بعينه ، كما هو للتأكيد عليه ، ويكون هذا التوكيد إما بتكرار الاسم ، أو تكرار الفعل ، أو تكرار الحرف ، أو تكرار الجملة ، وذلك كما في جملة : إن مع العسر يسرًا إن مع العسر يسرًا ، الصلاة الصلاة فهي فرض .
  • العطف : وينقسم إلى حروف عطف مثل : الواو ، الفاء ، أو ، ثم ، ويمكن أن تأتي للعطف بين الجمل مثل : لكن ، بل ، لا ، وما يسبق أداة العطف يسمى معطوفًا عليه ، ثم يتبعه حرف العطف ، ثم يليه الاسم المعطوف الذي يتبع المعطوف عليه في الإعراب .
  • البدل : وينقسم البدل بدوره إلى أقسام ثلاثة تتمثل في التالي : البدل المطابق ، ويطلق عليه بدل كل من كل ، أو بعض من كل ، أو بدل الاشتمال ، ويستخدم لتوضيح شيئًا ما في الجملة ، وتستخدم فيه بعض الألفاظ مثل : كل ، جميع ، معظم ، أكثر ، إلى آخر الألفاظ المستخدمة ، ويطلق على الاسم الذي يسبقه المبدل منه ، وذلك كما في جملة : قرأت الكتاب كله ، أكلت الطعام بعضه .

امثلة على التوابع

وفقًا لما أوضحنا بشأن القواعد السابقة ، حاول استخراج كل تابع يأتي في جملة من الجمل التالية ، ووضح نوعه ، وأعربه :

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم :

  • ” الحج أشهر معلومات ” .
  • ” ومن يسلم وجهه إلى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى ” .
  • ” فيهما عينان تجريان ” .
  • ” أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ” .

توجد جمل أخرى كما في :

  • أمام مدرستنا شجرة فروعها يانعة .
  • مررت بالفتى المكسورة رجله .
  • هذه صورة قديم زمنها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى