المعوذات

يحتاج الإنسان للمعوذات دائمًا في شتى أمور حياته ، في السرور والحزن ، وللوقاية من السحر والعين ، وقد حث النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم على قراءتها دومًا ، بل أنه قال فيما يخص سورة الإخلاص في خلال جلوسه مع أصحابه : ” أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة ؟ قالوا : أينا يطيق ذلك يا رسول الله ؟ فقال : الله الواحد الصمد ثلث القرآن ” ، وقال أيضاً فيما يخص سورة الفلق والإخلاص ” لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله من قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ” .

ما هي المعوذات

هي سور الإخلاص ،  والفلق ، والناس والمراد بقراءة المعوذات أي السور الثلاث ، وذكر سورة الإخلاص معهما تغليبا لما اشتملت عليه من صفة الرب وإن لم يصرح فيها بلفظ التعويذ ، وقد أخرج أصحاب السنن الثلاثة أحمد وابن خزيمة وابن حبان من حديث عقبة بن عامر قال : قال لي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : قل هو الله أحد وقل أعوذ برب  الفلق وقل أعوذ برب الناس قم بالتعوذ بهن ، فإنه لم يتعوذ بمثلهن ، اقرأ المعوذات دبر كل صلاة ” فذكرهن .

سورة الاخلاص

بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ( 4) .

سورة الفلق

بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (4) .

سورة الناس

بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إله النَّاسِ (3) مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) .

 فضل المعوذات

جاء في فضل المعوذات أحاديث كثيرة منها ما يأتي :

  • المعوذات شفاء ويستشفى بها : عن عائشة رضي الله عنها : أن رسول الله صلی الله علیه وسلم كان إذا اشتكى من شيء يقوم بقراءة المعوذات على نفسه ، وينفث فعندما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيديه رجاء بركتها .
  • يتحصن بها المسلم عند النوم : عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان النبي صلی الله علیه وسلم إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم قام بالنفث فيهما ، فقام بقراءة ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاس ) ( قُلْ هُوَ الله أَحَد ) ، و( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَق ) ، و ثم يمسح بها على قدر المستطاع من جسده ويبدأ بهما على رأسه ووجهه ، وما أقبل من جسده ، وكان يفعل ذلك ثلاث مرات .
  • مما يدل على فضلها أمر النبي صلی الله علیه وسلم بقراءتها دبر كل صلاة ، عن عقبة بن عامر رضی الله عنه ، قال : ( أمرني رسول الله صلی الله علیه وسلم أن أقرأ بالمعوذات دبر كل صلاة ) .
  • من قرأها في الصباح والمساء كفته من كل شيء : عن عبد الله بن خبيب رضی الله عنه قال : خرجنا في ليلة مطيرة وظلمة شديدة نطلب رسول الله صلی الله علیه وسلم يُصلِّي لنا ، قال : فأدركته فقال : (قل) ، فلم أقل شيئاً ، ثم قال : ( قل ) ، فلم أقل شيئاً ، قال : ( قل ) ، فقلت : ما أقول ؟ قال : ( قُلْ هُوَ الله أَحَد والمعوِّذتين حين تمسي ، وحين تصبح – ثلاث مرات – تكفيك من كل شيء ) .
  • المعوذتان لم يُرَ مثلهن : عن عقبة بن عامر رضی الله عنه ، قال : قال رسول الله صلی الله علیه وسلم : ( ألم تر آيات أُنزلت الليلة لم يُرَ مثلهن قط ) : ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَق ) ، و ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاس ) .
  • ما تعوَّذ مُتعَوِّذٌ بمثلهما : عن عقبة بن عامر رضی الله عنه ، قال : بينما أنا أسير مع رسول الله صلی الله علیه وسلم بين الجحفة وأبواء إذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة ، فجعل رسول الله صلی الله علیه وسلم يتعوّذ : ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَق ) ، و( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاس ) ، ويقول : ( يا عقبة تعوذ بهما فما تعوّذ متعوذ بمثلهما ) ، وقال : وسمعته يؤمُّنا بهما في الصلاة .

تفسير حلم رؤية قراءة المعوذات في المنام

وتدل بصيرة المعوذتين أو قراءتهما أو قراءة أحدها في المنام على سلامة الإيمان للرائي ، وفي ذلك الحين تدل على الحياة الطيبة الكريمة ، وقيل أيضاً أنها قد تدل على اقتراب موت صاحب الرؤيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى