قرد المارموزيت

يعرف قرد المارموزيت ( Pygmy Marmoset ) بالعديد من الأسماء الأخرى ، فهو يسمى أيضا باسم قرد الإصبع أو قرد الجيب أو القرد القزم ، وذلك لضآلة حجمه فهو من أصغر القرود في العالم ، فهو يمكن أن يوضع في كف يد الإنسان ، وهذا النوع من القردة يعيش في أعالي الغابات المطيرة في أمريكا الجنوبية ، ومنذ أوائل القرن السابع عشر قام البعض بتربية هذا النوع من القرود كحيوان أليف في المنازل ، ولكنها تحتاج إلى عناية شديدة حتى تظل بصحة جيدة .

صفات قرد المارموزيت

هذه الفصيلة من القرود لها صفات وعادات مختلفة عن باقي القرود ، وفيما يلي أهم المعلومات عن حجمها شكلها وتغذيتها وعاداتها وغير ذلك :

الحجم

يتميز قرد المارموزيت بحجمه الصغير الذي قد يساوي حجم إصبع الإنسان ، ولهذا يسمى بقرد الإصبع ، حيث يبلغ طوله من 4.6 – 6.2 بوصة ( 12 – 16 سم ) ، ووزنه 3 – 5 أونصات ( أي من 85 – 140 جراما ) ، ويتراوح طول ذيله من 6.8 – 9 بوصات ( 17 – 23 ) ، أي حوالي ضعف طول جسمه ، ويعتبر قرد مارموزيت جولدي أحد أكبر أنواع هذه القرود ، حيث يبلغ طوله 8 – 9 بوصة ( 21 – 23 سم ، ووزنه يصل إلى ( 13,8 – 31,3 ) أوقية ( 393 – 860 جرام ) .

الشكل

تتميز قردة المارموزيت بشعر ناعم وحريريي ، والكثير منهم لديه خصلات من الشعر على جانبي الوجه ، ويوجد من هذه القردة العديد من الألوان فمنها الأسود والبني والفضي والبرتقالي الفاتح ، وتميل هذه القردة إلى البقاء في أعالي الأشجار وهي تتصرف مثل السناجب ، حتى أن أيديهم وأرجلهم تشبه السناجب ، فيما عدا إصبع لقدم الكبير حيث أن له أظافر ، وتعتبر هذه القرود أكثر القرود بدائية نظرا لصفاتها التشريحية .

المسكن

تعيش هذه القردة في مجموعة متنوعة من المناطق ، والتي تشمل كولومبيا والبرازيل والإكوادور وأجزاء من بوليفيا ، وهي تعيش معظم حياتها تقريبا في الأشجار ، وتختار أعلى أجزاء الأشجار لتتواجد فيها ومن النادر جدا العثور عليها في الأرض ، وغالبا ما تسكن الأجزاء التي تظلها مجموعة من أوراق الأشجار ، وتضع أعشاشها على أطراف فروعها بحيث يصعب على الكائنات الحية الأخرى الوصول إليها .

العادات

قرود المارموزيت هي حيوانات اجتماعية تعيش في مجموعات صغيرة ، كل مجموعة تتكون من 15 من الأقارب ، كما أنها تكون نشطة أثناء النهار وتقضي معظم وقتها في البحث عن الطعام ، وفي الأغلب فإن هذه القردة تكون ودودة إلا في بعض الحالات ، فهي قد تصبح عدوانية إذا شعرت بالجوع أو الملل أو الوحدة .

الطعام

يختلف النظام الغذائي لقردة المارموزيت اختلافا كبيرا عن أنواع القرود الأخرى ، حيث أن الطعام المفضل لها هو نسغ الأشجار أي عصارة الأشجار ، فهم يقومون بعمل الكثير من الثقوب في أوراق الشجر بأسنانهم لامتصاص هذه العصارة ، وهذا يعتبر طعاما كافيا لهم للبقاء على قيد الحياة ويمكنهم الاعتماد عليه كليا ، فهم بحاجة إلى نظام غذائي يوفر لهم كميات كبيرة من الكربوهيدرات ، ولكن إذا لم يتمكنوا من الحصول على ما يكفي من النسغ فسوف يلجئون إلى تناول النباتات والفواكه والحشرات ، حيث أن القرود هي من الحيوانات آكلة اللحوم بمعنى أنه بإمكانها تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة .

التكاثر

لا يوجد موسم محدد لتزاوج قرد المارموزيت ، فيمكن لهذه القردة التزاوج في أي وقت من أوقات السنة طالما يتوفر لديها المأوى والغذاء الكافي ، وعادة ما تلد الأنثى مجموعة من التوائم إذا نجح التزاوج ، فقد يصل عدد صغارها إلى ثلاثة أو أربعة ، وتبلغ فترة حملها 4 – 6 أشهر ، ويحتاج الصغار إلى رعاية خاصة فهم يعانون من الجوع كل بضع ساعات ، مما يجعل إطعامهم وإرضاعهم أمر شاق على الأم تماما مثل البشر ، وللأسف فإن معدل وفيات هذه القردة الصغار مرتفعا ، حيث أن توفير الحليب الكافي لهم جميعهم قد يكون صعبا على الأم ، ويضاف إلى ذلك خطر سقوطهم من العش أو من أجسام أمهاتهم ، فقط 25 % من صغار المارموزيت يمكنهم البقاء والاستمرار في الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى