الشوكة العظمية

الشوكة العظمية هي مشكلة تصيب القدم وهي عبارة عن نتوء عظمي في القدم ، يتكون نتيجة رواسب من الكالسيوم ويمتد بين عظم الكعب وباطن القدم على عكس مسمار القدم الذي يظهر خلف الأصابع ، طول هذا النتوء هو حوالي ربع بوصة ولذا فإنه قد لا يمكن رؤيته بالعين المجردة في أغلب الأحيان ، تشخيص الشوكة العظيمة قد يمثل تحديا فهو قد لا يكون مسببا للألم ، وأيضا ليس كل ألم في الكعب سببه وجود الشوكة العظيمة ، فلا بد من استشارة الطبيب إذا كان لديك ألم في الكعب لا يزول أو يزداد سوءا مع مرور الوقت .

ما هي الشوكة العظمية

الشوكة العظيمة هي في الحقيقة ليست سوى ترسب للكالسيوم ، مكونا نتوء عظمي على الجانب السفلي من عظام القدم ، ويظهر من خلال الأشعة السينية أن هذا النتوء يمتد بمقدار نصف بوصة فقط ، وعلى الرغم من أن هذا النتوء لا يكون مؤلما في الكثير من الحالات إلا أنه يرتبط أحيانا مع التهاب اللفافة الأخمصية ، وهو التهاب مؤلم في الفقرات الليفية من الأنسجة الضامة ، أما علاج مسمار القدم فهو يتضمن على الأغلب بعض التمارين الرياضية والأدوية المضادة للالتهاب وتقويم العظام وحقن الكورتيزون ، وإذا فشلت جميع هذه العلاجات يكون الحل عندها هو اللجوء للجراحة .

اسباب الشوكة العظمية

تحدث الإصابة بالشوكة العظمية عندما تتراكم رواسب الكالسيوم على الجانب السفلي من عظمة الكعب ، ويحدث هذا على مدار عدة أشهر ، والذي غالبا ما يكون ناتجا عن ضغط أو شد في عضلات وأربطة القدم وتمدد اللفافة الأخمصية والتمزق المتكرر الذي يحدث في عظام الكعب ، وهذه المشكلات شائعة بشكل خاص لدى الرياضيين ، والذين يمارسون الكثير من تمارين الجري والقفز خاصة .

اعراض الشوكة العظمية

في الكثير من الحالات لا ترتبط الإصابة بالشوكة العظيمة بأية أعراض ، ولكن في حالات أخرى قد ترتبط الشوكة العظمية بوجود ألم في الكعب متقطع أو مزمن خصوصا أثناء المشي أو الجري ، وأيضا ألم حاد في أسفل القدم عند الوقوف صباحا يشبه المسمار أو السكين يمكن أن يصبح خفيفا بالتدريج ، بالإضافة إلى التهاب وتورم في مقدمة الكعب ، والشعور بحرارة أو سخونة في المنطقة المصابة ، ونتوء بارز يشبه العظام في منطقة الكعب ، فإذا كان لدى شخص ما أحد هذه الأعراض سوف يطلب منه الطبيب عمل أشعة سينية على القدم ، فهذه هي الطريقة الوحيدة للتأكد من وجود الشوكة العظمية .

علاج الشوكة العظمية

من أهم طرق علاج الشوكة العظمية هو الحصول على الراحة ، حيث أن إراحة القدمين قدر الإمكان يساعد في تخفيف الألم والتورم في المنطقة المصابة ، ومن طرق العلاج أيضا استخدام كمادات الثلج والتي تعمل على تخفيف الألم والتورم أيضا ، وكذلك يمكن اللجوء إلى تقويم العظام الذي يتم صنعه حسب الطلب وحسب الحالة ، ووضعه بداخل الحذاء لتخفيف الضغط على الكعب ، كما أن الأحذية الرياضية المبطنة تلعب دورا فعالا في تخفيف الألم والضغط .

وقد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للالتهاب لتخفيف الالتهاب والتورم والألم ، وكذلك الأدوية المضادة للكورتيزون والتي يمكن اللجوء إليها كخيار أقوى من الأدوية المضادة للالتهاب ، ولكن فقد تحتاج الحالة إلى إجراء الجراحة في كعب القدم لإزالة الشوكة العظمية ، أما إذا كان سبب الشوكة العظمية هو وجود التهاب في المفاصل فإن علاج هذا الالتهاب قد يساهم في تحسن أعراض الشوكة العظمية .

الاكلات الممنوعة لمرضى الشوكة العظمية

هناك بعض الأطعمة التي ينصح المصابين بالشوكة العظمية بالامتناع عنها أو تقليلها ، وتشمل اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة وخاصة تلك التي تحتوي على السكر الأبيض والدقيق الأبيض ، وكذلك بعض أنواع الخضروات مثل الطماطم والبطاطا والفلفل والباذنجان ، وبشكل عام فمن الأفضل تقليل تناول الأطعمة الحمضية وزيادة استهلاك الأطعمة القلوية ، فهذا يساعد على تقليل كمية الترسبات في المفاصل .

أفضل الأطعمة لمرضى الشوكة العظمية

أما أفضل الأطعمة المناسبة لمرضى الشوكة العظمية فتشمل الأسماك الدهنية ، والحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة ، بالإضافة إلى الأوميجا 3 والماء ، علاوة على الأطعمة المضادة للالتهاب مثل الكركم والزنجبيل والكمون والفلفل الحار .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى