ديباكين

إن دواء ديباكين هو ذلك الدواء الذي يعتبر في الأساس علاج لحالات اضطرابات نوبات الصرع العقلية وبعض الحالات المزاجية المتقلبة مثلا الهوس باختلاف أشكاله ، وكذلك الاضطراب ثنائي القطب ، يعمل هذا الدواء عن طريق العمل على استعادة بعض التوازن من المواد التي تعتبر موجودة بصورة طبيعية في الدماغ فيما يعرف بالناقلات العصبية ، يمكن أن يساعد ديباكين في التخفيف من نوبات الصداع النصفي الحاد .

تركيب دواء ديباكين

يعتبر ديباكين هو مكون في الأصل من الفالبوريك أسيد والذي يبدأ عمله عن طريق المادة المسماة بحمض جاما أمينو بيوتريك أو ما يطلق عليه GABA ، ويعتبر الدواء علاجا هاما كمضاد للصرع والهلوسة والاكتئاب .

دواعي استعمال ديباكين

ديباكين هو دواء مخصص لعلاج حالات الصرع والنوبات العقلية الحادة ، وكذلك الاكتئاب أو الهوس وكذلك اضطراب ثنائي القطب ، وكما أسلفنا بالذكر فإن نوبات الصداع النصفي الحاد يمكن أن يساهم ديباكين في التخلص منها بصورة فعالة وخاصة في تلك التي لا يعثر لها على سبب .

يؤخذ دواء ديباكين عن  طريق الفم ، ويمكن أخذه أثناء تناول الطعام وفي منتصف الوجبات إذا كان هناك أي تاريخ مرضي لحالات التهاب المعدة للمريض .

لا ينصح بسحق الدواء أو تناول نصفه فقط ، لأن ذلك يعمل على تهيج الحلق أو اللسان وكذلك الفم ، يتم دائما تناول الدواء دفعة واحدة دون عن طريق أخذ كبسولة كاملة في المرة الواحدة .

يعتمد تناول جرعات من ديباكين في الأساس على بعض العوامل منها الوزن والعمر والتاريخ المرضي ، وكذلك كيفية استجابة المريض لهذا الدواء .

لابد من إخبار الطبيب المعالج بالأدوية التي يتم تناولها بجانب ديباكين أو إخباره عن أي أدوية عشبية غير موصوفة ، ولكن يتم تناولها باستمرار .

متى يبدأ مفعول ديباكين

يبدأ مفعول ديباكين بالظهور تدريجيا مع الاستخدام ، هناك بعض المرضى الذين يتأثرون على الفور من هذا الدواء وهناك البعض الآخر ممن تكون ردة فعل جسمهم ضعيفة تجاه الدواء ، يعتمد تأثير وبداية مفعول ديباكين على كل من الوزن والجرعة المقررة والسن ، وكذلك التاريخ المرضي للحالة التي تتناول ديباكين .

من الضروري تناول ديباكين في المواعيد المحددة التي يصفها الطبيب ، وكذلك لابد من تثبيت تلك المواعيد في ساعة معينة حيث أن ذلك يعمل على توافر الدواء في دمك وعد نقصانه عن الكمية المفروضة .

طريقة ايقاف دواء ديباكين

لابد من العمل على الخفض التدريجي للجرعة في حالة أردت التوقف عن أخذ الدواء ، ولكن لابد أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب ، حيث أن التوقف المفاجئ يمكن أن يعمل على زيادة سوء الحالة المرضية لك وظهور بعض الأعراض العكسية الغير محمودة .

يتم إيقاف ديباكين في بعض الحالات التي يكون لها آثار جانبية حادة وغير محتملة مثل الطفح الجلدي أو ظهور بعض رد الفعل التحسسي ، وكذلك بعض الأعراض الجانبية الخطيرة مثل اضطراب عام في ضربات القلب أو التورم .

اعراض توقف ديباكين

هناك بعض الأعراض الانسحابية التي يمكن أن تظهر على المريض في حالة التوقف المفاجئ عن تناول ديباكين ، ومنها عدم القدرة على النوم بانتظام في فترة الليل والشعور بالأرق وعدم الراحة .

يمكن أن يعمل دواء ديباكين عند خروج تركيزه من دم المريض على ظهور بعض الأعراض الخاصة باضطراب المعدة ، مثل الشعور الدائم بالغثيان أو الرغبة في التقيؤ ويمكن أن يحدث التقيؤ بالفعل ، كما يعمل على الشعور بآلام في المعدة وعدم القدرة على التركيز بصفة عامة .

يمكن تجنب تلك الأعراض الانسحابية عن طريق التوقف التدريجي عن أخذ الدواء ، الأمر الذي يجعل من كل تلك الأعراض والشعور بها أقل حدة وخطورة ، كما ولابد من أن يتم التوقف عن الدواء تحت إشراف طبي وبإذن الطبيب وليس من تلقاء نفسك .

هناك بعض الحالات التي ظهر بها نتائج عكسية أو زيادة نوبات الصرع عن المعدل الطبيعي أثناء محاولة ترك الدواء بصورة مفاجئة وغير تدريجية .

تعتبر الجرعات المضاعفة من ديباكين أو حتى تناول الجرعات عن طريق الخطأ تسمم وغير مستحب بالمرة ، الأمر الوحيد الذي يمكن فعله عند تناول أي شخص دواء ديباكين بصورة مضاعفة أو بجرعات كبيرة هو الاتصال فورا والذهاب إلى الطوارئ أو مركز السموم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى