رائحة المهبل الكريهة

هل تعاني من أية روائح كريهة تكدر صفو مزاجك ؟ هل ترغبين في الحل الأمثل للتخلص من هذه المشكلة ؟ دعينا نتناول هذا الموضوع من خلال سطورنا التالية ، ونتعرف أكثر على أسباب هذه المشكلة ، وكيفية التخلص منها بطرق آمنة ، وفعالة ، فهيا بنا .

اسباب رائحة المهبل الكريهة

هناك عدة أسباب قد تسبب رائحة المهبل الكريهة ، منها :

البكتيريا المهبلية

ويعد هذا النوع من البكتريا ، هو الأكثر شيوعًا من ضمن أسباب الروائح الكريهة في المهبل ، كما وتحدث هذه البكتريا بسبب النمو ، والنشاط غير الطبيعي ، والذي يحدث لتلك البكتيريا ، التي توجد في المهبل من الأساس ، وغالبًا ما تصاحب هذه البكتريا إفرازات مهبلية غير طبيعية ، ومزعجة إلى درجة كبيرة ، حيث تتسم بلونها الرمادي ، ورائحتها النفاذة ، التي تشبه إلى حد كبير رائحة الأسماك ، زد على ذلك الشعور المصاحب لتلك البكتريا من الحكة والتهيج ، هذا إلى جانب الآلام التي تحدث عند الإيلاج ، والحرقان الشديد المصاحب عند التبول ، وعلى الرغم من أعراضها الكثيرة ، وغير المحببة ، إلا أنه يظل من اليسير علاج هذا النوع من البكتيريا الضارة ، بمزيد من المضادات الحيوية ، التي يصفها الطبيب المختص .

الناسور المهبلي ، أو ما يعرف بالمستقيم

ويعرف عليًا بأنه ممر غير طبيعي ، يحدث بين نسيجين ، حيث أن هاذين النسيجان ، ويفترض ألا يكون النسيجان مفتوحين على بعضهما البعض ، ولكن عندما يحدث الناسور ، ويكون بين كل من المستقيم والمهبل ، تمكن هذه الفتحة مكونات الأمعاء من الوصول إلى المهبل بسهولة ، مما ينتج عنه روائح كريهة ، وينتج عن ذلك شعور غير مريح بالتهيج ، بالإضافة إلى المزيد من الآلام في المنطقة ، وحرقة عند التبول ، وفي بعض الحالات المتفاقمة من هذا الناسور ، يجب التدخل جراحيًا لتجنب هذه المضاعفات ، ولكن تجدر الإشارة إلى أن البكتريا المهبلية نادرة الحدوث .

عدوى الخميرة المهبلية

حيث تكون لهذه العدوى رائحة ، تشبه إلى حد كبير رائحة الخميرة ، ويكون ذلك نتيجة لعدم الاتزان بين مستويات البكتيريا ، بالإضافة إلى خلايا الخميرة الموجودة في المهبل ، وغالبًا ما تكون هذه العدوى مصحوبة بنوع من الإفرازات السميكة نوعًا ما ، وتكون باللون الأبيض ، كما في الجبن القريش ، بالإضافة إلى احمرار الفرج ، والشعور بالحرقة فيه ، وتورمه .

عدم العناية بالنظافة الشخصية

ينتج عن ذلك روائح كريهة من المهبل ، ولذا فالعناية الشخصية أهم ما يكون ، حيث تحمي من عدوى الجهاز التناسلي ، والحد من العديد من الأعراض غير المستحبة في الظهور .

أمراض التهابات الحوض

وتنتج هذه الالتهابات نتيجة لهجرة أنواع معينة من البكتيريا الموجودة في المهبل ، والتي تنتقل بدورها إلى الرحم ، أو إلى تلك الأجزاء العالية ، والتي توجد في الجهاز التناسلي للمرأة ، وغالبًا ما يصاحب هذه الالتهابات روائح كريهة في المهبل ، وإفرازات كثيفة ، بالإضافة إلى حرقة عند التبول .

نسيان الفوط الصحية

وهو ما يطلق عليه التامبون ، وهو عبارة عن بقاء الفوط الصحية فترة طويلة ، مما ينتج عنها رائحة كريهة للغاية ، هذا بالإضافة إلى أن ترك التامبون لوقت إضافي طويل ، يمكن أن يعرض الفتاة إلى أخطار متفاقمة ، كالإصابة بمتلازمة ، أو ظاهرة الصدمة التسممية ، والتي قد تؤدي بدورها إلى الوفاة .

الأمراض المنقولة جنسيًا

وذلك كما في مرض الكلاميديا ، أو مرض التروكوموناس ، أو مرض السيلان ، وقد ينتج عن هذه الأمراض إفرازات ذات روائح كريهة جيدًا ، وغالبًا ما يكون لونها أخضر ، ورائحتها نفاذة للغاية .

سرطانات المهبل وعنق الرحم

قد تتسبب الإصابة بأحد المرضين بالروائح غير المحببة ، إلا أنها تظل نادرة الحدوث .

اعراض الحمل

فمن أعراض الحمل الأولية ظهور روائح كريهة في المهبل .

علاج رائحة المهبل الكريهة

  1. العناية الشديدة بالنظافة الشخصية .
  2. تجنب استخدام المنتجات المعطرة ، والمزيلة للروائح الكريهة في هذا المكان .
  3. عدم اتباع الدش المهبلي .
  4. تجنب العديد من الأمراض المنقولة جنسيًا .
  5. التخطيط لروتين يومي ، وآخر أسبوعي للعناية بالجسم كله ، وبالأخص منطقة المهبل .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى