الجرو بن كليب

الجرو بن كليب واحد من أشهر شعراء العصر الجاهلي ، وكان يُعرف عنه القوة والشجاعة والفروسية ، وكان والده ملكًا عظيمًا لكنه قُتل على يد خاله ، وما لبث الجرو بن كليب أن أخذ بثأر والده بعدما عرف الحقيقة ، وإليك من هو الجرو بن كليب ، وقصته كاملة .

من هو الجرو بن كليب

إليك نبذة عن الجرو بن كليب ونشأته وحياته :

 ـ اسمه الكامل الجرو إبن كليب بن ربيعه بن الحارث بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل التغلبي .

ـ ولد عام 495 ميلادياً في الجزيرة العربية .

ـ والده هو الملك كليب الذي تسبب مقتله في اندلاع حرب البسوس بين بكر وتغلب .

ـ بعد مقتل والده ، تولت أمه تربيته وكانت تدعى الجليلة بنت مرة بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة ، ومكثت هي والجرو بن كليب في منزل شقيقها جساس بن مرة ، الذي اكتشف بعدها الجرو أنه قاتل أبيه .

ـ كان شاعرًا مشهورًا في العصر الجاهلي ، وفارسًا قويًا مثل أبيه الذي قام بقتل الكثيرين ، وأشهرهم التبع اليماني الذي كان ملكًا لبلاد اليمن .

ـ قام الجرو بن كليب بأخذ ثأر والده من خاله جساس ، حيث قام بطعنه وهو يردد قائلًا : ” وفرسي وأذنيه وناصيته وعينيه ورمحي وطرفيه وسيفي وشفرتيه لايدع الرجل قاتل أبيه ينظر إليه ” .

ـ كان عم الجرو بن كليب يُلقب بـ الزير سالم ، لأنه كان زير نساء ، واسمه الحقيقي سالم بن ربيعة وكان من أشهر فرسان العرب في الجاهلية .

موت الجرو بن كليب

موت الجرو بن كليب كان في نفس المكان الذي ولد وعاش فيه وهو الجزيرة العربية ، وقبل موته تم تنصيبه ملكًا على كل القبائل ، وتزوج الجرو بن كليب 3 مرات ، وكان له ولدين ، هما مالك وتغلب .

شعر الجرو بن كليب

تميز شعر الجرو بن كليب بعمق المعنى ، وجمال استخدام الألفاظ والتشبيهات ، ومن أشهر أشعار الجرو بن كليب ما قاله حينما قام بقتل خاله والثأر لوالده :

ألم ترني ثأرت أبي كليبًا      وقد يرجى المرشح للذهول

غسلت العار عن جشم بن بكر       بجساس بن مرة ذي التبول

وقال الزير سالم شعرًا في الجرو بن كليب بعدما نازله بقوه ، يصف فيه مدى فروسيته وشجاعته ، حيث ذهب لوالدة الجرو قائلًا :

يقول الزير أبو ليلى المهلهل مريع الخيل أن قصدت إلينا

يمامة اسمعي مني كلامًا أيا ست الملاح المحسنينا

برزت اليوم للميدان حتى أقاتل آل مرة أجمعينا

فبارزني غلام غريب منهم له عزم كما الصخر المتينا

كمثل أباكم وجهًا وحربًا فذكرني ليالي الماضيينا

فقد قاتلته في كل لطف ويطعنني طعان القاتلينا

فحملاته وطعناته قوية تقد الصخر والزرد المتينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى