قصة حرف الالف

من أسهل الطرق التي يمكنك أن تعتمد عليها لتعليم الأطفال الحروف أن تخبرهم بعض القصص على هذا الحرف والتي تحتوي عليه بشكل مكرر ، إن هذه الطريقة سوف تساعدهم على تذكر الحروف بشكل أفضل وحرف الألف هو أول حروف اللغة العربية وأول ما يتعلمه الطفل ، وسوف نعرض لكم في هذا المقال قصة حرف الألف للأطفال .

قصة حرف الالف هو الملك

لقد اجتمعت جميع الحروف في يوم من الأيام حتى يختاروا حرف يكون ملك عليهم ، فوجدوا أن حرف الألف هو الأفضل ليصبح الملك ؛ وذلك لعدة أسباب حيث أنه الأول في الحروف الأبجدية كما أن يوجد على رأسه تاج وهو الهمزة وهذا ما يزيده وقارًا ؛ لهذا السبب تم اعتبار حرف الألف هو الأفضل ليكون الملك .

وبعد أن أصبح الملك كانت جميع الحروف تأتي إليك وتقول ( حرف الألف هو الملك حرف الألف هو الملك ) ومن ثم يخبرون بالمشكلة الخاصة بهم ، ويبدأ حرف الألف بحلها ، ثم بعد عدة أيام اجتمعت الأحرف من جديد حتى تتأكد من أن حرف الألف قام بمهمته بالطريقة المطلوبة ، فوجدوا أن حرف الألف يستحق أن يبقى الملك دائمًا فعند تركيبه مع أي حرف فإنه يتناسب معه مثل حرف الباء يصبح با أما حرف التاء يصبح تا وحرف الصاد يصبح صا ومع جميع الحروف أيضًا ؛ لهذا فإنه هو الأفضل في هذه المكانة فحرف الألف هو الملك .

قصة الأخوات

إن الأخوات نعمة من الله ، فوجود الأم والأب والأخوات بجانب الشخص يجعله سعيد دائمًا ، فلقد قام أيمن بتوفير المال من المصاريف التي يحصل عليها كل يوم عند الذهاب إلى المدرسة ، وفي يوم الأحد بعد أن عاد من الدرس أحضر ورده لونها أحمر إلى والدته ، ووردة لونها أخضر إلى والده ، وورده لونها أصفر إلى أخته لقد حرص أيمن على اختيار كل الألوان على حسب ما يفضله كل شخص في أسرته حتى يسعد بها .

قصة الارنب الصغير

قررت أم الأرنب الصغير أن تذهب إلى السوق حتى تحضر الطعام إلى المنزل لتحضير الغداء ، وقبل أن تغادر طلبت من طفلها الصغير أن يحرص على عدم فتح الباب قبل أن يتأكد من أن الشخص الموجود في الخارج هو الأم ، وذلك من خلال أن يسأل عن أسم الطارق ، فإذا كانت الأم يفتح الباب وإذا كان شخص آخر فلا يفتح ، حيث أن الثعلب دائمًا ما يتخفى في صورة حيوان آخر ويتلاعب حتى يقبض على الأرانب الصغار ويأكلهم .

قال الأرنب الصغير إلى والدته أنه لن يفتح الباب مطلقًا قبل أن يتأكد أن الأم هي الطارق ، وقبل أن تغادر أكدت عليه الكلام من جديد خوفًا من أن يتناوله الثعلب ، فقال لأمه أنه يسمع الكلام ولا يعصي ، ومن ثم غادرت الأم فأغلق الباب خلف والدته ، وبينما هو يذاكر دروسه بتركيز فسمع الباب يطرق فذهب على الفور وفتح الباب قبل أن يتعرف على الطارق فإذا به وجد أن الطارق هو الثعلب فجرى الأرنب الصغير وجرى خلفه الثعلب وحاول أن يلتهمه وظل يصرخ الأرنب الصغير إلى أن أتت الأم وضربت الثعلب على رأسه بعصا ، فأحتضن الأرنب الصغير والدته وأعتذر لها وقال أنه لن يكرر هذا الخطأ من جديد ولن يفتح الباب إلى شخص لا يعرفه أبدًا .

قصة الأسد الصالح

تحكي القصة على أسد صالح وهو ملك الغابة الذي كان يعيش في سعادة عارمة مع زوجته ، ولكنها مرضت وماتت مما جعل الأسد يحزن كثيرًا ويمتنع تمامًا على تناول الطعام ، وهذا الأمر أثر على صحة الأسد بشكل واضح مما جعل جميع من في الغابة يشعرون بالحزن على حال الأسد فجمعوه له الأطعمة التي يفضلها وأحضروها ولكنه لم يتناولها وكانت صحته تسوء كثيرًا ، وفي هذا الموقف فكر الأرنب في فكرة جيدة وأخبر بها الحيوانات وهي أن يضعوا صورة الأسد مع زوجته ويضعوا فوقها الطعام وعند تنفيذها وتقديم الطعام إلى الأسد فإنه فرح كثيرًا والتهم جميع الطعام ، وأصبحت صحته أفضل كثيرًا ، وحرص على أن يجمع الحيوانات ويشكرهم على ما قاموا به حيث أنه هو الأسد العادل والصالح الذي يحبه جميع الحيوانات في الغابة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى