الحسد

إن الحسد من أحد الظواهر التي تنتشر في العالم وعلى الرغم من أن بعض الأشخاص لا يؤمن بها إلا أنه قد تم ذكره في القرآن الكريم ، وذلك في قوله تبارك وتعالى : ” و من شرّ حاسدٍ إذا حسد ” صدق الله العظيم ، ومن ضمن الأسباب التي تؤدي إلى الحسد أن يرغب الإنسان في أن يقلل مما لدى الآخرين بغرض الغيرة والحقد أو التعالي ، وكذلك يمكن أن يعود إلى رؤية شيء جميل وعدم ذكر اسم الله ، ونظرًا لأن الحسد منتشرة فإن موقع ويكيات حرص على أن يعرض في الأسطر القادمة أهم المعلومات عن الحسد .

معنى الحسد

إن الحسد هو رغبة الشخص في زوال النعمة من الآخر لتنتقل إليه ، ويوجد منه نوع يتمنى أن تزول النعمة من الآخر حتى وإن لم تأتي إليه ، أما النوع الثالث فإنه يتمنى أن يصيب الناس بلاء مثلما أصابه سواء كان مرض أو كان مشاكل ، ويوجد بعض الأعراض التي تدل على أن الشخص يعاني من الحسد والتي تتمثل في الآتي :

  • أن يشعر الشخص أن لديه بعض الاضطرابات سواء كانت متمثلة في مشاكل جسدية أو في مشاكل نفسية .
  • لا يكون لدى الشخص رغبة في إتمام أي عمل يقوم به .
  • لا يشعر بالراحة حيال أي شخص يتعامل معه بدون وجود سبب واضح لذلك .
  • تغير في شكل الشخص والتي تظهر في شحوب الوجه .
  • الشعور بألم شديد في نهاية الكتف وفي الرأس .
  • عدم القدرة على تذكر العديد من الأمور حتى وإن كانت أمور بديهية .
  • الشعور الدائم بعدم الثقة في النفس وهذا الأمر يورث لديه الخوف الشديد والزعر ، كما يكون لديه وسواس بأنه غير محبوب والجميع يكرهه ، وهذا الأمر يجعل الشخص أكثر عصبية .
  • يرى الكثير من الكوابيس السيئة والتي تتمثل في رؤية الدم وفي رؤية الفئران والنمل والسحالي وكذلك الكلاب ذات اللون الاسود والثعابين والنار والعظام وعند رؤية شخص فإن صورته سوف تكون سيئة .
  • الإصابة ببعض الأمراض جسدية  .
  • الشعور بتنميل في كلًا من القدمين واليدين ، هذا بجانب التعرق الذي يكون في منطقة الظهر .
  • الشعور بتوتر في العضلات .
  • الشعور بألم وقبضة في القلب .
  • يمكن أن يصل الأمر إلى الضعف الجنسي بالنسبة للرجال ، وبالنسبة للسيدة المرضعة فإنه يصل إلى جفاف الحليب .
  • أن يفقد الشخص شيء خاص به فجأة مثل وظيفة أو مسكن .
  • الشعور بالقلق مع كثرة تساقط الشعر .

الحسد في الاسلام

لقد تم ذكر الحسد في كتاب الله تبارك وتعالى في الأحاديث النبوية عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، لقد جاء في سورة النساء قوله تبارك وتعالى : ” أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا ” صدق الله العظيم .

ولقد جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ، ولا تحسسوا ولا تجسسوا ولا تناجشوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ، وكونوا عباد الله إخوانًا ” صدق رسول الله عليه وسلم .

عن أي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام قال : ” لا حسد إلا في اثنتين : رجل علمه الله القرآن ، فهو يتلوه آناء الله وآناء النهار ، فسمعه جار له فقال : ليتني أوتيت مثل ما أوتي فلان ، فعملت مثلما يعمل ورجل آتاه الله مالًا فهو يهلكه في الحق ، فقال رجل : ليتني مثل ما أوتي فلان فعملت مثل ما يعمل ” صدق رسول الله عليه وسلم .

علاج الحسد بالقران

إن الحسد يمكن أن يسبب العديد من المشاكل على الإنسان ، والحل الأمثل له هو التقوى والتقرب إلى الله تبارك وتعالى ، وكذلك الذكر الحسن الذي يعتبر وسيلة في وضع حد إلى الحسد ، فلقد جاء في كتاب الله تبارك وتعالى عن الذكر : ” وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًاْ ” صدق الله العظيم ، فهذه الأية قد تدفع عنك العين والحسد .

كما تعتبر اذكار الصباح واذكار المساء والتي تشمل قراءة المعوذتين من الأذكار الهامة لتحصين المسلم من الهم والحسد ، كما أن الرقية الشرعية سواء للأطفال أو للكبار من الأذكار الهامة للتحصين من الحسد والعين .

ومن الأدعية التي يمكن على المسلم ترديدها لعلاج الحسد ” اللهم أبطل أثر عين أصابت جسداً فأمرضته ، و أصابت جمالاً فشوهته ، و أصابت شعراً فأسقطته ، و أصابت قلباً فأحزنته ، اللهم إكفنا شر حاسد إذا حَسد ” .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى