شجرة دم الاخوين

شجرة دم الاخوين أو كما يطلق عليها أشقاء الدم أو شجرة دم التنين وهي تعتبر من أغرب وأجمل الأشجار في العالم ، كما تتميز بشكلها المثير جدا للإعجاب ، ويمكن أن نرى تلك الشجرة مرتفعة الغصون والساق وتكون ظلالها كثيفة للغاية ، وعلى الرغم من كون شكلها واسمها غريب ومثير جدا للدهشة إلا أنها تتمتع ببعض الفوائد الطبية والعلاجية التي استخدمت على مر العصور .

الفوائد العلاجية لشجرة دم الاخوين

ظهرت شجرة دم الأخوين أو أشقاء الدم على سطح الأرض قبل حوالي أكثر من 50 مليون سنة ، حيث أول ظهورها كان على منطقة البحر الأبيض المتوسط وهي تمثل الآن عدد محدود جدا من الأشجار بين دول العالم وهي تعتبر من الأشجار النادرة الوجود .

توجد شجرة دم الأخوين الآن في جزيرة سقطري الواقعة في دولة اليمن ، وتعتبر شجرة دم الأخوين متميزة بتواجدها هناك لأنها تنمو فقط في الأماكن المرتفعة التي تحتوي على التربة الصخرية الجافة ، وقد تميزت شجرة دم الأخوين بكونها قادرة على تحمل الجفاف لسنوات طويلة ، وكذلك قدرتها على أن تحتفظ بالمياه في داخلها لمدد كبيرة للغاية .

تعزى أهمية تلك الشجرة إلى اللحاء الموجود بداخلها والذي يستخرج منه مادة الراتنج ذات اللون القرمزي المميز ، ويعتبر ذلك الراتنج هو المادة الأهم في تحضير بعض المستحضرات الطبية والأدوية العلاجية .

يمكن أيضا استخراج الأصباغ من تلك الشجرة ، ويمكن الاستفادة من النبتة الموجودة في الشجرة نفسها أو قشور الفاكهة التي تحتويها الشجرة ، ويمكن اعتبارها كأحد أنواع الأعشاب في الطب البديل .

يمكن استخدام الراتنج في علاج بعض الأمراض الخاصة بالجهاز الهضمي والتقرحات وخاصة تقرحات الجلد وكذلك علاج الجروح بطريقة مبسطة ، واعتبرت الشجرة معجزة كونها تساهم في شفاء العديد من الأمراض التي انتشرت مؤخرا .

يأتي ذلك الراتنج على هيئة فصوص ذات شكل مميز وتنمو على أفرع الشجرة بطريقة فريدة للغاية ، وتعتبر تلك المادة المستخرجة لونها أحمر داكن أو قرمزي ولا تتميز بطعم أو رائحة مختلفين .

تنوعت بعض الأغراض الأخرى العلاجية والمستحضرات التجميلية مثل أحمر الشفاه وكذلك يمكن عمل الورنيش والأصباغ منها ، يعتبر معجون الأسنان أيضا أحد أهم المستحضرات التي يمكن أن تساهم الشجرة فيها .

يمكن أن يستخدم ذلك اللون المستخرج من شجرة دم الأخوين بشكل سيئ ، فهناك من يستخدم ذلك الراتنج في إقامة بعض الطقوس السحرية ، أو بعض العادات القديمة التي لا تمت للدين بصلة .

سبب تسمية شجرة دم الاخوين

يرجع سبب تسمية شجرة دماء الأخوين أو أشقاء الدم إلى تلك الأسطورة المعروفة حيث أن الأخوان قابيل وهابيل كانا يعيشان في اليمن في تلك الجزيرة حيث تنمو شجرة دم الأخوين .

وعندما قام أحد الأخوين بقتل الآخر تساقطت تلك الدماء على أرض الجزيرة ومن ثم نمت تلك الشجرة من أول قطرة دم سقطت على الأرض ، وعندها عرفت بشجرة دم الأخوين بهذا الاسم على اعتبار أنها أول قطرة دم سالت من البشر على تلك المنطقة .

قامت العديد من الحضارات بتقديس تلك الشجرة على اعتبارها من أحد المعجزات القديمة ، ومن ضمن تلك الحضارات  الحضارة الحميرية والحضارة الفرعونية والحضارة الآشورية .

تتميز شجرة دم الأخوين بشكلها الذي يشبه الفطر العملاق ، وذلك بسبب أنها تتكون من واحد من الجذوع والي يتميز بالطول الشاهق للشجرة ، ومن ثم يتفرع ذلك الجذع إلى العديد من الفروع الأخرى ، ويمكن أن تنقسم بشكل ثنائي لتكون أفرع جديدة .

يعمل ذلك التنظيم في الترفع للشجرة على ظهورها بشكلها المميز الذي يشبه المظلة العملاق ، وتوفر الشجرة الكثير من الظلال والتي بدورها تعمل على السماح لحياة أخرى بالنمو تحتها .

تتمثل تلك الحياة في بعض الأعشاب أو الشجيرات الصغيرة التي تحتاج للظل ، وكذلك بعض الأغنام التي تحب أن ترعى تحت تلك الظلال الكثيفة بعيدا عن حر الصحراء .

على الرغم من كون تلك الشجرة مفيدة للغاية ومهمة من نواحي عدة ، إلا أنها في الفترة الأخيرة أصبحت حياتها مهددة بالانقراض ، وذلك بسبب الرعي المستمر والدائم للأغنام بجميع أشكالها في تلك المنطقة ، والذي تسبب في القضاء على معظم تلك الأشجار هناك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى