استراتيجيات التعلم النشط

يوجد العديد من نظريات التعليم المختلفة والتي دائمًا ما تتطور حيث أن التعليم هو الوسيلة التي تعمل على نشر الوعي في المجتمعات والتي تتناسب مع عقليات الطلاب ، وسوف نحدثكم عن نظريات التعلم حيث أن كل ولي أمر ومعلم يبحث على طريقة يمكن من خلالها تطوير طريقة التعليم لدى الاطفال .

انواع استيراتيجيات التعلم النشط

إن استراتيجيات التعلم النشط هي عبارة عن طرق يمكن من خلالها تطوير الطفل حتى يصبح لديه وعي ومعرفة بشكل أكبر ، ويوجد العديد من الأنواع المختلفة الخاصة بهذه الاستراتيجيات والتي تتمثل في الآتي :

  • الحوار ؛ إن النقاش مع الطلاب في مواضيع مختلفة تزيد من تنشيط العقل وتساعدهم على البحث على المعلومة بأنفسهم مما يزيد من المعلومات التي يحصلون عليها .
  • العصف الذهني ؛ والذي يتمثل في ترك حرية الرأي للطلاب ويتم عرض موضوع معين والمناقشة فيه ، وتتناسب هذه الطريقة مع جميع المراحل وينتج عنها العديد من الفوائد على الأطفال وتزيد من نشاط العقل ومن الوعي والقدرة على المناقشة وإبداء الرأي .
  • البحث عن حل للمشاكل ؛ عندما يبدأ الطفل في البحث على مشكلة ووضع بعض الحلول ودراستها فإن هذا الأمر سوف يزيد من ثقافته الاجتماعية .
  • الاكتشاف ؛ يتم هذا من خلال أن يقوم المدرس بعرض موضوع معين ويطلب من الطلاب أن يقوموا بالبحث عنه ويتم المناقشة فيه لاحقًا .
  • التعاون ؛ إن التعاون في التعلم من أفضل الطرق التي تجعل الطلاب لا ينسون المعلومات ويكون لديهم القدرة على التعلم بشكل أكبر وذلك من خلال تبادل المعلومات بين الأطفال .
  • تعلم القرآن ؛ إن حفظ القرآن من الأمور الأساسية بالنسبة للأطفال ، هذا بجانب أن حفظ القرآن يساعد على تقوية الذاكرة .
  • التعلم الذاتي ؛ يتم الاعتماد على هذه الطريقة بالنسبة للأطفال من خلال عمل أبحاث ودراسات والتي تساعدهم على التعلم بشكل أفضل .
  • مسرحة المنهج ؛ والتي تتمثل في أن يتم عمل المنهج عبارة عن مسرحية ويتم تقسيم الأدوار بين الطلاب ، إن هذا سوف يجعل الطلاب أكثر قدرة على فهم المنهج وبشكل بسيط .
  • الخرائط الذهنية ؛ على الرغم من هذه الطريقة لا تعتبر من أحدث الطرق التي يمكن الاعتماد عليها إلا أنها تعطي أفضل النتائج ؛ لهذا السبب فإن العديد من الطلاب يعتمد عليها بشكل أساسي .
  • إن مستويات الطلاب العقلية متفاوتة ويكون من الصعب أن يتم الاقتصار على الطرق التقليدية فقط .
  • مثلث الاستماع ؛ تعتبر ضمن الطرق الحديثة والتي تعتمد على التعاون ، ويتم هذا من خلال تقسيم الأدوار بين ثلاث طلاب يقوم أول طالب بالشرح ، أما الطالب الثاني فيكون هو المتلقي ، والطالب الثالث يكون المشرف ، تكرار هذه الطريقة سوف يؤدي إلى أفضل النتائج .
  • التعلم الإلكتروني ؛ لقد بدأت هذه الطريقة في الانتشار بالفعل حيث أن الأطفال يعتمدون على الأجهزة الإلكترونية بشكل كبير .
  • تعليم القصة ؛ يتم هذا من خلال تحويل المعلومة لقصة ، والتي تساعد الطلاب في تذكر المعلومة بشكل أفضل .

شرح استيراتيجيات التعلم النشط

إن استيراتيجيات التعلم النشط واحدة من أفضل الطرق التي يمكن أن تعتمد عليها في مهمة التعليم ، والسبب في ذلك يعود إلى أن لها العديد من الفوائد المتعددة والتي تتمثل في الآتي :

  • يساعد الطلاب على تعلم المنهج بشكل أعمق بدلًا من الدراسة بسطحية فقط ، والتي تكون سبب في نسيان المعلومات بسرعة كبيرة .
  • تعتبر من أفضل الطرق التي تساعد على التعلم بشكل نشط وهذا الأمر سوف يساعد في القدرة على التفكير والتركيز بشكل أفضل .
  • يجعل لدى الطلاب فرصة أفضل للتعلم لا يمكن أن توفرها لهم الطرق التقليدية .
  • إن هذا النوع سوف يجعل الطلاب أكثر قدرة على التعاون ، وهذا الأمر سوف يجعل من المهام الصعبة أبسط ويساعد الطلاب على تبسيط المعلومة .
  • سوف يكون له تأثير واضح على شخصية الطلاب ، وذلك يعود إلى أن هذا الأسلوب يجعلهم أكثر عرضة إلى تحمل المسئولية .

المشكلة في هذه الحالة تكمن في أنه يكون من الصعب على المدرس أن يطبق هذه الطرق ، خاصة إذا كانت المدرسة لا تحتوي على الإمكانيات الخاصة بذلك ، وإذا كان الطلاب غير متعاونين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى