الاسماء الخمسة

علوم اللغة العربية كثيرة ومتشعبة ، ومن أبرز تلك العلوم علم النحو ، فلقد اهتم علماء اللغة العربية بوضع العديد من القواعد ؛ وذلك للحفاظ على اللغة من الضياع ، وتعتبر الأسماء الخمسة من أهم القواعد التي يجب دراستها .

شرح الاسماء الخمسة

تمت تسمية الأسماء الخمسة بهذا الاسم نظرًا لأن عددها خمسة كلمات ، ويُطلق هذا الاسم على الكلمات الآتية ” أب ، وأخ ، وحم والتي تعني والد الزوج أو الزوجة ، وفو تعني الفم ، وذو والتي تعني صاحب ” وقد تم إضافة كلمة هن إليهم مؤخرًا ، ولكن لذلك الاسم حالات خاصة عند الإعراب ، كما أنه نادر الاستخدام في اللغة ، لذلك لم يتم وضعه ضمن القائمة ، كما أن تلك الأسماء لا تعتبر ضمن الأسماء الخمسة إلا بتوافر بعض الشروط بها ، وتلك الشروط إلزامية ، أي أنه عند فقد شرط يخرج الاسم من أحكام الأسماء الخمسة ، وهي :

أولا : أن تكون الكلمة في حالة المفرد ، فالمثنى والجمع يعربان حسب إعراب الاسم وبعلاماته .

ثانيا : أن تكون في حالة التكبير فإذا كانت مصغرة تُعامل معاملة الاسم العادي .

ثالثا : أن يكون مضافًا سواء أكانت الإضافة لضمير مثل كلمة أخوك ، فهنا أضيفت لكاف الخطاب ، أو كلمة أخرى فمثلًا اسم أبو بكر ، ولا يجوز أن يضاف الاسم إلى ياء المتكلم مثل أبي ، ففي تلك الحالة يعرب إعراب الاسم بعلامات أصلية مقدرة على الياء .

رابعا : كلمة فو وتعني الفم تأتي بأشكال ثلاثة ، في حالة الرفع فو ، وفي حالة الجر في ، وفي حالة النصب فا ، ولا يجوز إضافة حرف الميم لتصبح فم ، وفي حال إضافتها تعتبر الكلمة خارج الأسماء الخمسة .

خامسا : كلمة ذو وتعني صاحب يجب أن تتبع بمضاف إليه اسم ظاهر ، فقد تأتي كلمة ذا بمعنى اسم إشارة ، ويتم الفصل بين الكلمتين في تلك الحالة عبر الكلمة المضافة ، فإذا كانت اسم ظاهر يدل على شيء مملوك ، فهذا الاسم من الأسماء الخمسة ، وخلاف ذلك قد يعتبر اسم إشارة .

اعراب الاسماء الخمسة

إذا توافرت تلك الشروط السابقة ، فتلك الأسماء تعرب بعلامات إعراب فرعية ، ففي حالة الرفع تُرفع بالواو ، وذلك نيابة عن الضم ، فمثلًا : جاء أبوك وكلمة أبوك تعرب : فاعل مرفوع وعلامة الرفع الواو ، وذلك لأنه اسم من الأسماء الخمسة ، والكاف ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .

وعند الجر يتم جرها بالياء ، وذلك نيابة عن الكسرة ، فمثلًا : مررت بذي العلم ، وذي العلم تعرب : اسم مجرور وعلامة جره الياء ، لأنه اسم من الأسماء الخمسة ، وكلمة العلم : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .

وفي حالة النصب يتم نصبها بالألف ، وذلك نيابة عن الفتحة فمثلًا : رأيت أباك ، وكلمة أباك تعرب : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة ، والكاف ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .

اعراب ما بعد الاسماء الخمسة

الأسماء مثل أب ، وأخ ، وحم وفو يأتي بعدها مباشرة ضمير متصل ، وقد يكون في أغلب الأحيان ضمير الكاف أو الهاء ، وفي جميع الأحوال يعرب على أنه ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه ، وذلك لأن أهم شروط الأسماء الخمسة أن تأتي مضافة .

الاسم ذو يأتي بعده اسم ظاهر دائمًا ، وذلك الاسم يجب أن يعرب مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة ، ويمكن توضيح ذلك من خلال المثال الآتي : أبوك رجل مهذب .

فكلمة أبوك تعرب : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو ، لأنه من الأسماء الخمسة ، والكاف ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .

وكلمة رجل : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة .

أما كلمة مهذب تعرب : نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة .

ويمكن توضيح حالة الاسم ذا بواسطة هذا المثال : يحب الناس ذا العلم .

ذا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الألف ، لأنه من الأسماء الخمسة .

العلم : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .

علم النحو من العلوم التي تحفظ للغتنا العربية شأنها ، فهو يهتم بصياغة العبارات بطريقة صحيحة ، ويساعدك على بناء محتوى لغوي صحيح ، وتعلم النحو ليس أمرا شاقًا كما يظن البعض ، بل يمكنك البدء بالقواعد البسيطة ثم الرقي بمستواك خطوة بخطوة ، وعليك إدراك أن النحو هو روح اللغة العربية ، وبدون تعلم قواعده تصبح اللغة عبارة عن كلمات متناثرة لا تصاغ إلى موضوع محدد يمكن فهمه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى