فاكهة الارونيا

تنتمي فاكهة الارونيا إلى فصيلة التوت البري ، وهي من الفواكه الصيفية اللذيذة والتي يكثر زراعتها في منطقة الامازون ، ولقد عرفت منذ نشأتها بفوائدها المتعددة للجسم لذلك أصبحت لها أهمية صحية كبيرة .

ماهى فاكهة الارونيا

تتميز فاكهة الأرونيا بفوائدها العديدة على الجسم ، تصنف فاكهة الأرونيا كأحد أنواع التوت البري ، تظهر على ضفاف نهر الأمازون في البرازيل حيث أنه غالباً ما يزرع في أمريكا الشمالية ، ومن أهم سماته أنه إذا تمت زراعته في مكان لا يمكن أن ينتقل ليزرع في مكان آخر ، وتعتبر من الفواكه التي تظهر في فصل الصيف .

وتتكون فاكهة توت الأرونيا من العديد من العناصر الهامة والمضادة للأكسدة والتي تعمل على التخلص من الأجسام الضارة بالجسم ، والتي يمكن أن يصاب بها الجسم نتيجة التلوث والعوامل البيئية الضارة ، أو من خلال التعرض للأشعة الطبية ، وبالتالي فإنها تساعد الجسم على التخلص من المواد الضارة التي تسبب السرطان ، وأمراض القلب ، والأوعية الدموية والالتهابات الحادة ، كما أنها تساعد على تحسين عمل الكبد .

بالإضافة إلى ذلك فإنها تحتوي على عناصر تساعد على الحفاظ على البشرة من الإصابة بالتجاعيد ، وبالتالي تقلل من ظهور أعراض الشيخوخة ، وحماية الجسم من الإصابة بأمراض القلب والسرطان .

وتحتوي فاكهة الأرونيا على مجموعة من العناصر الغذائية مثل الزنك ، والحديد ، والمغنيسيوم ، والمغنيز  ، والبوتاسيوم ، والكالسيوم ، وبعض الفيتامينات مثل فيتامين a ، c ، e .

فوائد فاكهة الارونيا

تعددت فوائد فاكهة الأرونيا ومع ذلك هناك الكثير من الأشخاص من لا يقدر أهمية تلك الفاكهة ،  وبالتالي لا يتناولها نهائياً وهذا من الخطأ حيث أنها تحمي الجسم من الأمراض ، ومن أهم الفوائد التي تعود على الجسم من تناول فاكهة الأرونيا :

تحتوي على عناصر مضادة للأكسدة

إن عصير الأرونيا يحتوي على عناصر مضادة للأكسدة ، وبالتالي يساعد على حماية البشرة والجلد من التجاعيد ، ويقلل من ظهور أعراض الشيخوخة .

الوقاية من الإصابة بمرض السرطان

يحتوي عصير الأرونيا على عناصر تساعد الجسم على القضاء على المواد الضارة التي تصيب جسم الإنسان ، وتقلل من تعرضه للإصابة بمرض السرطان ، وهو يشبه في تكوينه العناصر الموجودة في فاكهة الرمان ، فهي أيضاً من الفواكه المحاربة لمرض السرطان ، وعلى الرغم من أنه لا توجد أبحاث عملية تثبت صحة هذا الكلام ، ولكن الكثير من الأشخاص يقومون بتناوله اعتقادا منهم بذلك أو كوسيلة وقائية من الإصابة بالأمراض .

تساعد على قتل البكتيريا

يستخدم عصير الأرونيا كعلاج للبكتيريا ، حيث أنه يساعد الجسم على القضاء على العدوى البكتيرية ، وحماية الجسم من الإصابة بالأمراض .

 كمضاد للالتهابات

يستخدم عصير الأرونيا لعلاج الالتهابات المزمنة ، فإنه يمكن أن يستخدم كعلاج لعدوى الجلد أو إلتهاب الحلق فيخفف من حدة ألام الالتهابات ، مثله مثل جوزة الطيب الإفريقي الذي يعمل على علاج الالتهابات .

 الوقاية من أمراض القلب

يستخدم عصير الأرونيا كمضاد للإصابة بأمراض القلب ، ويساعد القلب على القيام بوظائفه ، كما تساعد على تحسين الدورة الدموية مما يحسن وظائف القلب ، وبالتالي تظهر أهمية عصير الأرونيا في قدرته على وقاية الجسم من الكثير من الأمراض التي يصاب بها جسم الإنسان في الفترة الأخيرة .

تحسين عمل الجهاز الهضمي

يعمل عصير الأرونيا على مساعدة الجسم على تحويل المواد الغذائية إلى طاقة ، وبالتالي يستطيع الجسم الاستفادة منه فهو يساعد على تحسين عملية التمثيل الغذائي للجسم .

سلامة صحة القلب والأوعية الدموية

حيث يعمل عصير الأرونيا على تحسين وظائف القلب والأوعية الدموية ، كما أنه يساعد على تنظيم معدل الكوليسترول في الدم ، وبالتالي فإن تناول عصير الأرونيا يعمل على التقليل من نسبة الإصابة بالجلطة .

وبالتالي ينصح كل فرد بضرورة تناول عصير الأرونيا ، ولكن بمعدلات مناسبة حتى لا يؤدي للضرر .

اضرار فاكهة الارونيا

  • على الرغم من كثر فوائد فاكهة الأرونيا إلا أنها ربما تسبب أضرار وخاصة على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية مثل الحكة وانتفاخ الجلد ، وبالتالي يجب على كل من يعاني من الحساسية المفرطة أن يتجنب تناول فاكهة الأرونيا .
  • كما أنها ربما تسبب الضرر لمرضى السكري لأنها تضيف نسبة سكريات للجسم ، وهذا ضرر على مرضى السكري .
  • أيضاً يجب على المرأة الحامل تجنب تناول تلك الفاكهة إلا بعد استشارة الطبيب لأنها ربما تؤدي إلى إجهاض الجنين .
  • عند تناول فاكهة الأرونيا بصورة مفرطة  فإنها تسبب الإسهال وبالتالي يجب توخي الحذر .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى