الاميبا

الأميبا من أكثر الأمراض التي تعتبر شائعة جدا في الأطفال ولا يسلم منه البالغون أيضا ، لذا دعونا نتعرف سويا على هوية تلك الطفيليات وكذلك بعض أعراضها وأنواعها وكيفية العلاج منها ، وما هي علامات الشفاء المتوقعة منها .

ما هي الاميبا

الأميبا هي عبارة عن طفيل أحادي الخلية يسبب عدوى في الجهاز الهضمي ، وكذلك يكون مكان تواجده الأصلي في الجسم هو الأمعاء الغليظة وينتقل عن طريق البراز بسهولة .

تكثر الأميبا في الدول أو البلدان التي يمكن أن تكون موارد المياه فيها ملوثة بمصارف مياه الصرف الصحي ، الأمر الذي يجعل الفضلات التي تخرج من جسم الإنسان تنتقل بسهولة عبر موارد المياه التي هي في الأصل مخصصة للشرب .

هناك بعض الأماكن التي تستخدم البراز أو مياه الصرف الصحي كمورد لري النباتات والزرع ، الأمر الذي يؤدي أيضا إلى تلوث الخضروات والفواكه التي تصل إلى الإنسان بطريقة غير مباشرة أيضا .

يعتبر عدم التوعية بأهمية النظافة الشخصية من أهم المسببات التي يمكن أن تعمل على نقل العدوى من أيدي الشخص غير المغسولة جيدا إلى بعض الأشخاص المحيطين به بطريقة أو بأخرى .

انواع ديدان الاميبا

يطلق على الأميبا اسم الطفيليات الأميبية أو الأميبات وهذا الأمر نسبة إلى وجودها متشكلة في عدة سلالات مختلفة ، تستقر تلك السلالات في الغالب في الأمعاء الغليظة ، ويمكن أن تعيش لمدة طويلة في جسم الإنسان دون التسبب في ضرر ملحوظ .

في المقابل فإنه في بعض الحالات يمكن أن تتسلل تلك الأميبات إلى الجدار الأساسي في المعدة مسببة نزيفا حادا قد ينزل مع البراز على هيئة الكثير من الدماء ، وتسمى تلك المضاعفات بالزحار الأميبي .

يمكن أن تنتقل تلك الأميبات إلى الكبد عن طريق الدم مما يتسبب في الضرر البالغ ، بل ويمكن أن تنتقل أيضا إلى المخ والذي يمكن من شانه أن يسبب عدوى على هيئة خراج دماغي .

غالبا ما تنتشر عدوى تلك الأميبات بين الدول التي يكثر بها التلوث أو عدم التوعية ، وأهما المكسيك وأمريكا الوسطى وكذلك الجنوبية وأفريقيا والهند .

يمكن أن تنتشر عدوى الأميبا بين المهاجرين الجدد الذين يقومون بزيارة تلك البلدان بسهولة أيضا ، تمثل العدوى بطفيليات الأميبا نسبة 10 % من إجمالي السكان في العالم .

علاج الاميبا

يمكن علاج الأميبا عن طريق بعض الأدوية العلاجية التي يكون أشهرها هو النيتريميدازول وكل مشتقاته على اختلاف أسمائه التجارية ، وتعتبر تلك الأدوية فعالة في حالات الأميبا والعدوى  التي تنتقل إلى جدار الأمعاء وتسبب الزحار وأيضا إلى الكبد .

هناك بعض الأدوية الأخرى وأشهرها الفلاجيل وتينداماكس وأيضا فاسيجين وكذلك تينيدازول .

تصل المدة العلاجية لتلك الأدوية في الغالب إلى عشرة أيام متتالية ، يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم أو أن يتم حقنها في الدم مباشرة عن طريق الحقن الوريدي لبعض الحالات المتقدمة .

هناك بعض الأدوية التي تختص بالقضاء على الأميبات والأكياس الأميبية بالأخص وهي ديكينول وهوماتين وفوراميد ، بل ويمكن أن تكون مصاحبة لأحد الأنواع التي تم ذكرها في الأعلى جنبا إلى جنب .

في بعض الحالات التي لا يكون للأميبا تأثير بالغ أو بعض النزيف أو العدوى الشديدة ، فيوجد العلاجات اللمفية والتي يمكنها العمل على تطهير الأمعاء بكل سهولة من تلك الطفيليات .

عند الاهتمام بالعادات الصحيحة مثل غسل الأيدي أو الابتعاد عن الأطعمة التي يمكن الشك فيها بأنها ملوثة ، مع الابتعاد عن تناول الأطعمة التي لم تطهى جيدا ، وكذلك تقشير الفاكهة والخضروات التي يتم تناولها طازجة .

كيف اعرف اني شفيت من الاميبا

بعد تناول الجرعات المقررة التي تم وصفها لك عن طريق الطبيب المختص ، فذلك بالتأكيد سوف يكون السبب الأساسي نحو التحسن التدريجي للحالة .

إذا لم تقل نوبات الإسهال المتكررة أو وجود دم مع مخاط في الإسهال ، فإنك في الغالب بحاجة إلى زيارة أخرى للطبيب ، يعتبر تحسن الأعراض وانقطاع الإسهال هو دليل مهم أيضا للتأكد من الشفاء التام .

يمكن إجراء تحليل البراز مرة أخرى للتعرف على تواجد الأكياس الأميبية في العينة أم لا ، ويعتبر ذلك الدليل القاطع على الشفاء التام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى