الشعر الاندلسي

إن الشعر الاندلسي هو لون من ألوان الشعر الذي كانت بدايته في الأندلس ، ولعل ما كان له تأثير واضح على هذا اللون من الشعر هو الطبيعة الخلابة في أسبانيا ، كما أنه كان له دور واضح في تطور كلًا من الشعر والأدب العربي بوجه عام ، وبسبب التطور الذي حدث في الأندلس  فلقد كان ذلك سبب في ظهور الزجل ، وسوف نحدثكم في الأسطر القادمة عن الشعر الأندلسي .

 مفهوم الشعر الاندلسي والموشحات

لعل من أهم ما ميز هذا الشعر الأندلسي أنه بسيط جدًا ، كما أنه يحمل جانب تاريخي وهذا يسلط الأضواء على الممالك التي اندثرت ، وما جعله ينتشر هو الوضوح والأسلوب الرقيق ، ومن مميزات الشعر الأندلسي أنه كان يركز على القوافي والأوزان ، ولقد ازدهر هذا النوع من الشعر بقوة ، ويوجد العديد من العوامل هي التي ساعدت على ذلك ، وتتمثل هذه العوامل في الآتي :

  • لقد عاشت الأندلس في حالة من الاستقرار مما أدى إلى أن يطلق عليه اسم العصر الذهبي .
  • لقد اختلط العرب مع الغرب في الأندلس وتداخلت الأجناس وكان ذلك له تأثير واضح على تطوير الشعر .
  • لم يوجد أي قيود على حرية الأفكار ، مما جعل الشعراء يحرصون على معرفة الكثير حول الثقافات الأخرى وذلك من خلال ترجمتها .
  • كان الشعراء في ذلك الوقت لديهم رغبة دائمًا في المعرفة والانتفاع .

يوجد بعض الخصائص التي رفعت من شأن الشعر الأندلسي وساعدت في أن يتطور وتتمثل هذه الخصائص في الآتي :

  • استخدام ألفاظ بسيطة في التعبير .
  • لقد اعتمد على الوضوح في التعبير .
  • تركيب الألفاظ مع بعضها البعض كان له صوت موسيقي وهذا الأمر يزيد من جمال هذا الشعر .
  • يوجد به ما يعرف بالروي والذي يتمثل في تكرار بعض الحروف .
  • يمكن أن يتم تحوليه إلى أغاني وذلك بسبب رقة الألفاظ وترابطها .
  • لقد حرصوا على الإكثار من المحسنات البديعة في الشعر الأندلسي .
  • إن جميع المشاعر كانت صادقة وكان لذلك تأثير واضح في الشعر .
  • كما أن المناظر المميزة والخلابة في الأندلس كان لها تأثير واضح أيضًا في الشعر .
  • في كثير من الأحيان كان يتم الاعتماد على نظام المقطوعات .

 الغزل في الشعر الاندلسي

على الرغم من أن شعر الغزل لم يزدهر مثل غيره من البلاد العربية ، إلا أن بعض العوامل كان لها تأثير واضح في الغزل الأندلسي مثل الطبيعة الخلابة وحرية الفكر ، ولقد كان يوجد العديد من الأشكال للغزل من ضمنها الغزل العفيف والغزل التقليدي والغزل الإباحي ولقد حرص كل واحد من الشعراء على أن يتحدث عن واحد من هذه الأنواع في الغزل بناء على أسلوبه وعلى البيئة التي يعيش بها والعديد من العوامل الأخرى التي تدفعه إلى أن يختار ما يرغب أن يكتب به من أنواع الغزل المختلفة .

شعراء الاندلس

لقد كثر شعراء الأندلس بسبب ازدهار الشعر في هذه الفترة وسوف نحرص على أن نعرض لكم مجموعة من شعراء الأندلس والذين يتمثلوا في الآتي :

احمد بن زيدون : لقد ولد في سنة 394 هجرية في ضاحية الرصافة في قرطبة ، ولقد كانت قرطبة مركز للعلم والثقافات والشعر هذا بجانب أن والده كان أحد الفقهاء المؤثرين في قرطبة ، ولقد حصل على العديد من المناصب الكبيرة ، ولقد كان له تأثير كبير في الشعر وأحب ولادة ابنة الخليفة المستكفي ، وكان يكتب فيها الشعر إلى أن وصل إلى قلبها .

لسان الدين بن الخطيب : ولد في 713 هجرية ، ولقد كان مؤرخ وسياسي وشاعر ، وعاش كثيرًا في غرناطة ، ولقد كان لدراسته تأثير واضح على ما قدمه من شعر فقد درس الفلسفة ، ولكن تم قتله في عام 776 هجرية .

أبو البقاء الرندي : لقد ولد في عام 601 هجرية في مدينة رندة ، ولقد عاش في الفترة شهدت ظهور العديد من الإمارات في الأندلس ، ولقد كان يدرس الفقه والحديث ، ومن أشهر القصائد التي قدمها هي قصيدة رثاء الأندلس ، ولقد حرص على أن يكتب في العديد من الألوان مثل الغزل والرثاء والوصف والمدح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى