برزنتيشن

البرزنتيشن أو العرض التقديمي ، هو واحد من أهم طرق توصيل المعلومات إلى الجمهور ، خاصة إذا كان الامر يتعلق بفكرة ما أو منتج جديد ، ويبذل مقدم البرزنتيشن جهدًا كبيرًا لتبسيط المعلومات للآخرين ، ونعرض لك في هذا المقال تعريف البرزنتيشن ، وأهمية العرض التقديمي ، بالإضافة إلى خطوات عمل برزنتيشن ناجح .

تعريف برزنتيشن

كلمة برزنتيشن تعني عرض تقديمي ، وهي عملية يتم فيها تقديم موضوع ما للجمهور ، وعادة ما يكون عرضًا أو مقدمة أو محاضرة أو خطابًا ، يهدف إلى إعلام أو إقناع أو إلهام أو تحفيز الآخرين ، أو تقديم فكرة أو منتج جديد .

وتحتوي العروض التقديمية الأكثر نجاحًا على شيء واحد مشترك ، وهي الفكرة الجيدة ، ويمكن أن يستخدم مقدم البرزنتيشن كافة الوسائل التي تخدم فكرته أثناء العرض التقديمي ، مثل الصور والفيديوهات والموسيقى وغيرها .

اهمية العرض التقديمي

تكمن أهمية العرض التقديمي في أنه يستخدم القصص الإخبارية لدعم البيانات ، وبالتالي فأنه يخلق حالة من الاهتمام والتركيز لدى الجمهور .

كما أن العرض التقديمي الجيد يساعد على توصيل المعلومات المعقدة بطرق بسيطة ، كما أنه يسمح للجمهور بالمشاركة في العرض ، وبالتالي التعرف على الآراء والمقترحات ، وخلق حالة من التواصل بالأفكار والمشاعر .

ومن أهمية العرض التقديمي أيضًا تطوير الثقة بالنفس ، واكتساب مهارات جديدة ، مثل القدرة على تقديم الإنجازات والمهارات والأفكار بشكل فعال دون خوف .

خطوات عمل برزنتيشن ناجح

لكي تقوم بعمل عرض تقديمي جيد لابد من توافر مجموعة من المقومات في عرضك ، وإليك خطوات عمل برزنتيشن ناجح :

ـ أظهر شغفك وتواصل مع جمهورك ، فمن الصعب أن تكون مسترخيًا أو متوترًا عند تقديم العرض ، وأهم شيء هو التواصل مع جمهورك ، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي ترك شغفك بالموضوع يتألق أثناء التقديم .

ـ ركز على احتياجات جمهورك ، فيجب أن يكون العرض التقديمي مبنيًا على ما سيحصل عليه الجمهور من فائدة ، لذا أثناء تحضير العرض التقديمي ، عليك دائمًا أن تضع في اعتبارك ما يحتاجه الجمهور ويريد أن يعرفه ، وليس ما يمكنك إخباره به .

ـ اجعل الأمر بسيطًا ، وركّز على رسالتك الأساسية عند التخطيط للعرض التقديمي ، لأنك يجب أن تكون قادرًا على توصيل هذه الرسالة الرئيسية بإيجاز شديد ، وإذا كان ما تنوي قوله لا يساهم في توصيل هذه الرسالة ، فلا تقوله .

ـ ابتسم واجعل العين تتواصل مع الجمهور ، يبدو هذا سهلًا للغاية ، ولكن عدد كبير من مقدمي العروض يفشلون في القيام بذلك ، فإذا كنت تبتسم وتتصل بالعين ، فأنت تبني علاقة مع الآخرين ، مما يساعد الجمهور على التواصل معك ومع موضوعك ، ويساعدك هذا أيضًا على الشعور بتوتر أقل .

ـ ابدأ بقوة لأن بداية العرض التقديمي أمر بالغ الأهمية ، وتحتاج إلى جذب انتباه جمهورك والاحتفاظ به .

ـ من الأفضل ألا تشمل شرائح البرزنتيشن على أكثر من 10 شرائح ، ولا تستمر أكثر من 20 دقيقة ، مع استخدام حجم خط متوسط ، وإذا كنت بحاجة إلى تقديم مزيد من المعلومات ، فقم بإنشاء نشرة مفصّلة وإعطائها بعد العرض التقديمي حتى لا يمل الجمهور .

ـ أخبر بعض القصص أثناء تقديم العرض ، فالقصص تخلق حالة من الاهتمام ، وتساعد الآخرين على تذكر الأشياء ، وإذا كنت تستطيع استخدام القصص في تقديم برزنتيشن ما ، فمن الأرجح أن يشارك جمهورك في العرض ويتواصل معك ، وأن يتذكر نقاطك بعد ذلك .

ـ استخدم لغة جسدك لتقديم برزنتيشن ناجح ، لأنه بالإضافة إلى نغمة الصوت الخاصة بك ، فإن لغة جسدك أمر حاسم لتوصيل رسالتك ، واجعل إيماءاتك صريحة ومليئة بالثقة ، وتحرك بشكل طبيعي أثناء تقديم البرزنتيشن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى