الاسراف

الاسراف هو الإنفاق الغزير والتبذير في شيء ليس له أي أهمية هذا بجانب أنه في غير طاعة الله ، ولهذا نهانا الإسلام عن الإسراف في أي شيء من مأكل أو مشرب أو ملبس أو غير ذلك ، فكما نرى أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بإسراف الكثير من أموالهم في الأشياء غير المفيدة وهذا خارج عن نطاق الشريعة الإسلامية ، لهذا سوف نحرص على توضيح معنى الإسراف وأضراره وعواقبه في الأسطر القادمة .

معنى الاسراف في القران

يعني الإسراف في القرآن الكريم بأنه الإكثار من فعل شيء ما وزيادته عن الحد الطبيعي ، وقد يعني أيضًا الكفر وذلك لأن الله سبحانه وتعالى لا يحب المسرفين فقد أطلق الله عز وجل على عباده المرتكبين للكثير من المعاصي المذنبين اسم المسرفين ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ) صدق الله العظيم ، والمراد من ذلك كله الابتعاد عن الإسراف في الأموال والإسراف في ارتكاب المعاصي والاعتدال من أجل نيل رضا الله سبحانه وتعالى .

وقد وصف الله عز وجل المبذرين بأنهم إخوان الشياطين في قوله تعالى في سورة الإسراء “إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ۖ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا ” صدق الله العظيم .

 مظاهر الاسراف والتبذير

هناك العديد من المظاهر التي توضح الإسراف حيث أنه لا يكون في المال فقط بل أن له العديد من المظاهر الأخرى التي تتمثل في :

الإسراف في الحفلات والولائم : حيث أن هناك مجموعة من الأشخاص يفضلون الإسراف بشكل كبير على الحفلات وهذا خارج عن تعاليم الدين الإسلامي ويفضل الاعتدال في الصرف لاسيما في هذه الولائم والحفلات .

الإسراف في استخدام جميع المرافق العامة : حيث حثنا رسولنا الكريم محمد صل الله عليه وسلم على البعد عن الإسراف وإضاعة المال في غير أماكنه الشرعية ، وذلك لأن الاسراف يعتبر إفساد والله لا يحب الشخص المفسد .

الإسراف على المعاصي : وهذا الإسراف يقصد به إضاعة الوقت في القيام بالأعمال غير الشرعية ، مثل الإسراف في الذهاب إلى الأسواق واللهو بها أو الإسراف في قضاء معظم الوقت أمام التلفاز .

الإسراف في القتل : وقد حرم الله عز وجل الإسراف في القتل في كتابه العزيز ، فقال تعالى ( ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلومًا فقد جعلنا لوليه سلطانًا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورًا )  صدق الله العظيم .

الإسراف في المال : وهذا يعتبر من أخطر أنواع الإسراف حيث أن الإنسان سيسأل عن ماله مرتين ، ولهذا يجب على الإنسان الاعتدال في الصرف وعدم إهدار المال في غير المنفعة .

 اضرارالاسراف

هناك العديد من الأضرار التي تصيب الشخص المسرف وذلك لأنه يقوم بمخالفة تعاليم ديننا الإسلامي ، ومن ضمن هذه الأضرار ما يلي :

  • انتشار الخمول والكسل في المجتمع وذلك إذا كان الإسراف عادة في المجتمع بأكمله ، وهذا يتسبب في قلة الإبداع والإنتاج بالإضافة إلى أن المجتمع سيصبح عالة على المجتمعات الأخرى التي تقدم المزيد من الإنتاج .
  • شعور الشخص المسرف دائمًا بأنه غير قادر على تحمل أي شيء بالإضافة إلى قلة حيلته وضعفه في جميع خطوات حياته .
  • الابتعاد عن الله عز وجل وخسارة محبته وذلك لأن الله نهي عن الإسراف كما أن الله لا يحب المسرفين .
  • إصابة الشخص المسرف بالعديد من الهموم وإصابته بالخمول الفكري وعدم قدرته على عطاء المزيد ، بالإضافة إلى إصابته بأمراض القلب وأمراض الجسد .
  • يقوم الإنسان المسرف بفتح الأبواب أمام الشياطين للدخول في جميع تفاصيل حياته ، وذلك لأن الإسراف طريق لدخول الشيطان .

علاج الاسراف

هناك مجموعة من الطرق التي تساعدكم في علاج الإسراف والتخلص منه بشكل نهائي ، ومن بين هذه الطرق ما يلي :

  • المساهمة في نشر جميع الفضائل والقيم والمبادئ الخلقية بين الأشخاص والتي تجعل سلوك الفرد مميز عن غيره .
  • ضرورة البعد عن الشخص المسرف وعدم مخالطته واستبداله بالشخص الذي لديه همم عالية .
  • التقرب من الله والإكثار من النوافل التي تساعد الفرد على مجاهدة النفس والابتعاد عن الإسراف والاعتدال وعدم التهاون أو الرجوع إلى الإسراف مرة أخرى .
  • العمل على بناء جميع شخصيات أفراد الأسرة بطريقة سليمة وتعويدهم على الاعتدال والحياة الإسلامية الصحيحة .
  • التعرف على السيرة النبوية ودراستها وذلك من أجل الاقتداء بجميع تعاليمها سواء في الحياة الخاصة أو العامة .
  • التفكير الجيد في جميع أضرار الإسراف سواء كان على الحياة الجسدية أو العقلية أو النفسية ، وأيضًا التفكير في أضراره على مستوى المجتمع وذلك من أجل الرجوع عن طريق الإسراف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى