قصص عن التكبر في الاسلام

هناك الكثير من القصص عن التكبر في الإسلام ، والتي تم ذكرها في القرآن الكريم والأحاديث النبوية ، وجميعها تنبذ التكبر على الناس ، وتدعو دائمًا إلى التواضع ، تعرف معنا من خلال السطور التالية على قصة قصيرة عن التكبر ، وأكثر من حديث عن التكبر .

قصة قصيرة عن التكبر

نروي لك قصة قصيرة عن التكبر وهي قصة فرعون ، حيث بعث الله نبيه موسى برسالة إلى فرعون ، وكان فرعون طاغية في مصر ، وعندما وصل نبي الله موسى إلى فرعون ، أخبره بما لديه من معجزات منحها الله له ، وهي العصا التي تتحول إلى أفعى ، ولكن فرعون استكبر ورفض ، وقرر أن يواجه موسى بمجموعة من السحرة .

وبالفعل تواجه النبي موسى مع السحرة ، وانتصر عليهم جميعًا ، وصدق السحرة أن موسى نبي من الله ، ثم قام فرعون وقومه بتعذيب موسى ، فعاقبهم الله عقابًا شديدًا ، وأمر الله موسى وقومه بأن يخرجوا من مصر .

وتتبع فرعون موسى وقومه ، وعندما تم حصار موسى بين الجيش والبحر ، أمر الله موسى أن يضرب البحر بالعصا ، وإذا بالبحر ينشق نصفين ، ويصنع ممرًا لموسى وقومه ، فعبروا بينما كان فرعون وجنوده لا يزالون يحاولون الانتهاء من الممر ، فأعاد الله البحر مرة أخرى إلى طبيعته فغرق فرعون وجنوده .

حديث عن التكبر

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، أن النبي صل الله عليه وسلم قال ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، فقال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنًا ، ونعله حسنة ، قال : إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر : بطر الحق وغمط الناس ) .

وروى حارثة بن وهب رضي الله عنه ، أن النبي صل الله عليه وسلم قال : ( ألا أخبركم بأهل الجنة ؟ كل ضعيف متضاعف ، لو أقسم على الله لأبره ، ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عتل ، جواظ ، مستكبر ) .

ويقول أبي هريرة رضي الله عنه ، قال رسول الله صل الله عليه وسلم : ( ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ، ولا يزكيهم ، ولا ينظر إليهم ، ولهم عذاب أليم : شيخ زان ، وملك كذاب ، وعائل مستكبر ) .

وروى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، أن النبي صل الله عليه وسلم قال : ( احتجت الجنة والنار ، فقالت النار : في الجبارون والمتكبرون ، وقالت الجنة : في ضعفاء الناس ومساكينهم ، فقضى الله بينهما : إنك الجنة رحمتي أرحم بك من أشاء ، وإنك النار عذابي أعذب بك من أشاء ، ولكليكما علي ملؤها ) .

ويقول عياض بن حمار رضي الله عنه ، قال رسول الله صل الله عليه وسلم : ( إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ، ولا يبغي أحد على أحد ) .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال رسول الله صل الله عليه وسلم : ( ما نقصت صدقة من مال ، وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًا ، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى