عشبة الياس

عشبة الياس أو الآس هي من أهم الأعشاب المستخدمة في الطب الشعبي ، نظرا لخصائصها العلاجية فهي تعمل على مكافحة الفطريات والبكتريا والجذور الحرة ، بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة ومركبات الفلافونويد ومضادات البكتريا وغيرها ، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أهم فوائد هذه العشبة وأهم استخداماتها .

فوائد عشبة الياس

تشمل فوائد هذه العشبة العديد من الفوائد الصحية للجهاز التنفسي والقلب والمناعة وغيرها ، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الجمالية لصحة البشرة والشعر كما يلي :

تعزيز صحة القلب

تحتوي عشبة الآس على مركبات الفلافونويد والتي ثبت فعاليتها في محاربة الكولسترول السيء ، مما يساهم في الحماية من انسداد وتصلب الشرايين وجلطات الأوعية الدموية ، بالإضافة إلى الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية .

تحسين الجهاز التنفسي

تعمل هذه العشبة على التخفيف من أمراض الجهاز التنفسي ، فهي تلعب دورا فعالا في علاج التهاب الشعب الهوائية وعلاج الربو ، وتعمل على تهدئة السعال والتهيج في الصدر ، وتساعد على تحسين القدرة على التنفس .

تعزيز الجهاز المناعي

نظرا لخصائصها المضادة للبكتريا والمضادة للطفيليات فإن عشبة الآس تساهم في تقوية الجهاز المناعي للجسم ، وبالتالي يمكن محاربة الكثير من الأمراض والالتهابات .

تحسين القدرات المعرفية

من أهم المركبات الموجودة في عشبة الآس هي مركبات الفلافونول ، فهي تمنع تكوين بروتين أميلويد بيتا وهو البروتين الذي يسبب الإصابة بالزهايمر ، أي أن هذه العشبة تمنع الإصابة بمرض الزهايمر والخرف ، وتساهم في تقوية القدرات المعرفية والعقلية .

المساهمة في العلاج السكري

تحتوي عشبة الياس على المركبات المتطايرة والفلافونويدات ، ولذا فإن هذه العشبة تلعب دورا فعالا في تقليل بلازما السكر في الدم ، مما يعني أنها سوف تكون قادرة على تنظيم نسبة السكر في الدم ، وهذا قد يفيد مرضى السكري لأنهم بحاجة إلى مراقبة نسبة السكر في الدم باستمرار .

محاربة السرطان

بفضل غناها بمضادات الأكسدة مثل الكيرسيتين والكاتشين والميريكيتين والعفص ، فقد ثبت أن هذه العشبة لها خصائص مضادة للسرطان ومضادة لطفرات الخلايا ، وهذا يرتبط بخفض مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا وسرطان الثدي ، وما زال هناك العديد من الأبحاث حول إمكانية استخدام هذه العشبة لعلاج السرطان .

تحسين صحة البشرة

نظرا لاحتوائها على المركبات العضوية ومضادات الأكسدة وكذلك مضادات الالتهاب ، فقد وجد أن هذه العشبة تتميز بفعاليتها في محاربة حب الشباب وعلاج العديد من مشكلات البشرة ، حيث يمكن تطبيق الزيت المستخلص من عشبة الآس على البشرة بشكل موضعي لعلاج المناطق المصابة .

عشبة الياس لتطويل الشعر

تتميز عشبة الياس بخصائصها المطهرة والمضادة للبكتريا ، ولذا فإن استخدام زيت الياس على فروة الرأس بانتظام يساهم في تنظيف فروة الرأس وتنشيطها ، مما يساهم في إنبات الشعر وتعزيز نموه وإطالته ، والطريقة هي مزج 12 قطرة من زيت الياس العطري مع 4 ملاعق كبيرة من زيت الجوجوبا أو زيت جوز الهند ، ثم تدلك فروة الرأس بهذا المزيج ويترك لمدة 2 – 3 ساعات ، وبعد ذلك يغسل الشعر بشامبو خفيف .

عشبة الاس جابر القحطاني

الدكتور جابر القحطاني هو من أهم العلماء في مجال الأعشاب واستخداماتها الطبية ، وقد تحدث عن أهمية عشبة الآس وفوائدها للشعر ، فقد اكتشف أن هذه العشبة تحمي الشعر من مشكلة تساقط الشعر عن طريق تقوية بصيلاته ، وتساهم في تنعيم الشعر والقضاء على جفافه وخشونته ، بالإضافة إلى أنها تحفز نمو الشعر وتسرعه ، وتعمل على فرد الشعر المجعد وتساعد على ترطيبه وتنعيمه ، وعلاوة على ذلك فإنها تقضي على بهتان الشعر وتجعله ناعما لامعا ، وأيضا تساهم هذه العشبة في قتل حشرات الرأس والقضاء على القشرة .

أما الوصفة التي وضعها جابر القحطاني للشعر فهي عبارة عن حفنة من كل من أوراق الآس وأوراق إكليل الجبل ، ونصف لتر من الماء المغلي ، تنقع أوراق عشبة الآس وإكليل الجبل في الماء المغلي لمدة يوم كامل أو طوال الليل ، وبعد ذلك يصفى الماء ويوضع في بخاخة ، يرش منها على فروة الرأس 3 مرات يوميا ويترك على الشعر ، وهذه الوصفة تساهم في تنشيط فروة الرأس وترطيبه باستمرار ، ويمكن إضافة أحد الزيوت الطبيعية للوصفة السابقة من أجل مزيد من الترطيب .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى