علامات الولادة المبكرة

تستمر معظم حالات الحمل حتى 40 أسبوعا ، ولكن عندما يولد الطفل قبل الأسبوع السابع والثلاثون تسمى هذه الحالة بالولادة المبكرة أو الولادة قبل الأوان ، وقد أشارت النتائج الطبية أن الأطفال الذين يتم ولادتهم قبل الأوان تبلغ نسبة بقائهم على قيد الحياة حوالي 9 من كل 10 حالات ، ومعظمهم يستمر نموهم وتطورهم بشكل طبيعي في مراحل عمرهم التالية .

اسباب الولادة المبكرة

يمكن أن تحدث الولادة المبكرة نتيجة لأسباب كثيرة متعلقة بالأم الحامل أو الجنين أو كلاهما ، ومع ذلك فإن هناك حوالي 50 % من هذه الولادات يكون سببها غير معروفا ، ولكن معظم الولادات المبكرة تحدث نتيجة تمزق كيس الجنين مبكرا مما يؤدي لبدء المخاض ، كما أن هناك عدة أسباب تحفز الولادة المبكرة مثل انفصال المشيمة عندما تنفصل المشيمة عن الرحم أثناء الحمل ، ومشكلات عنق الرحم عندما ينفتح عنق الرحم قبل الوقت المفترض للولادة ، والتغيرات الهرمونية والتي تسبب مشكلات لدى الجنين والأم ، والإصابة بعدوى أثناء الحمل .

اعراض الولادة المبكرة

يوجد بعض الأعراض التي تدل على احتمالية التعرض للولادة المبكرة ، ولذا ينبغي استشارة الطبيب عند ملاحظة هذه الأعراض والتي تشمل :

آلام الظهر : تزداد الآلام أسفل الظهر في حالة الولادة المبكرة ، وقد يكون الألم مستمرا أو يأتي ويذهب ، ولكنه لا يذهب مع تغيير الوضع أو الراحة .

التقلصات : يمكن ملاحظة التقلصات في أسفل البطن مثل تقلصات الدورة الشهرية ، أو مثل التقلصات عند وجود غازات أو عند الإصابة بالإسهال .

تسرب السوائل من المهبل : يكون هناك إفرازات صافية أو وردية اللون ، أو يمكن ملاحظة زيادة في كمية الإفرازات المهبلية المعتادة .

الشعور بالإعياء : مثل أعراض الإنفلونزا بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والقيء .

اعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع

لا بد من الاتصال بالطبيب عند وجود أعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع ، وخاصة عند وجود بعض الأعراض التي تدل على أن الحالة حرجة ، مثل النزيف المهبلي بما في ذلك النزيف الخفيف ، والشعور بزيادة الضغط على الحوض أو المهبل ، بالإضافة إلى القيء والإسهال ، والتقلصات المتكررة كل 10 دقائق أو أكثر ، والحاجة المتكررة للتبول ، بعض هذه الأعراض قد يصعب التمييز بينها وبين اعراض الحمل العادية ، ولذا ينبغي الحذر لتجنب حدوث الولادة المبكرة قبل الأوان .

افرازات الولادة المبكرة

بملاحظة طبيعة الإفرازات أثناء الحمل يمكن معرفة الإفرازات غير المعتادة والتي قد تشير إلى حدوث الولادة المبكرة ، مثل وجود إفرازات مهبلية مخاطية مخلوطة بخيوط دم ، فهذه الإفرازات تعرف بالعلامة وهي عبارة عن سدادة الرحم التي تقوم بدور هام في منع وصول البكتريا للرحم ، فعند نزول هذه السدادة فإن هذا دليل على قرب الولادة ، وكذلك فقد يلاحظ إفرازات تشبه تسرب الماء من المهبل سواء بشكل متقطع أو بكميات قليلة أو كثيرة ، وهذا الماء هو ماء الولادة الذي يحيط بالجنين لحمايته طوال فترة الحمل ، وعند نزول هذا الماء مبكرا فهذا يدل على بدء الولادة المبكرة .

كيفية تاخير الولادة المبكرة

يمكن تأخير الولادة المبكرة عن طريق الراحة في السرير وتقليل بذل المجهود ، وحتى إذا لم يساعد هذا في إطالة فترة الحمل ، فقد يساعد على ولادة الطفل ولادة ميسرة ، وكذلك فقد يقوم الطبيب بتطويق عنق الرحم وهو عبارة عن غرزة تساعد في غلق عنق الرحم ، وتمنع أو تؤخر الولادة المبكرة ، وأيضا قد يصف الطبيب هرمون البروجسترون والذي قد يكون مناسبا لبعض الحالات ويمنع الولادة المبكرة ، كما أن هناك بعض الأدوية الأخرى التي يصفها الطبيب في بعض حالات الولادة المبكرة ، مثل المضادات الحيوية عند إصابة الأم والجنين بالالتهابات أو العدوى ، وأدوية تسريع نمو الرئة لتقليل حدوث مشكلات صحية للجنين بعد الولادة .

الوقاية من الولادة المبكرة

على الرغم من وجود بعض عوامل الخطر التي لا يمكنك تغييرها ، إلا أن هناك بعض الطرق العامة التي يمكنك من خلالها تقليل احتمالات الولادة المبكرة ، وتشمل هذه السلوكيات التي تساعد على الحمل الصحي ، مثل الإقلاع عن التدخين قبل الحمل أو في أقرب وقت ممكن أثناء الحمل والامتناع عن شرب الكحول ، وإخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتم تناولها ، لأن بعضها قد يكون ضارا بالحمل والجنين ، ولابد من الحفاظ على وزن صحي طوال فترة الحمل ، وإتباع نظام غذائي متوازن وصحي أثناء الحمل .

كما ينبغي الحرص على الحصول على الرعاية اللازمة طوال فترة الحمل ، ومتابعة الحمل أولا بأول ، وخاصة إذا كان عمر الأم الحامل أقل من 17 عاما أو أكثر من 35 عاما ، وينبغي تجنب رفع الأثقال وتجنب حمل الأشياء الثقيلة ، وأيضا تجنب الإجهاد والحرص على الاسترخاء وممارسة الرياضة ، وتجنب الإصابة بالالتهابات قدر الإمكان ، وإذا كان هناك تاريخ سابق للولادة المبكرة بسبب مشكلة في الرحم ، فلا بد من علاج هذه المشكلة ويتم ذلك بعملية جراحية بسيطة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى