لماذا الارض لا تمتص الدم

هو سؤال يمكن أن يتبادر إلى ذهن المرء عند تعرضه لجرح ما أو نزيف ، فتتساقط بضع قطرات على الأرض في المنزل أو على التراب في الخارج ، فعندها سيلاحظ أن الدم لم تتشربه الأرض ولكن شكل بقعة كبيرة ذات سمك ما وإن لم يتم مسحها فستظل باقية إلى آلاف بل ملايين السنين ربما .

لماذا الارض لا تشرب الدم

يمكن للأرض أن تتشرب كل السوائل وبما في ذلك الماء ، فالماء هو المادة السائلة التي لا تحتوي على أي عناصر كبيرة أو ذات قوام معين ، فيكون من السهل على الأرض أن تمتصه ، ويمكن ملاحظة ذلك عن طريق سكب كمية من الماء على الأرض ، فبعد فترة ليست بقليلة سوف تتشرب الأرض الماء ولن يتبقى لها أي أثر ملحوظ .

أما عن الدماء فمن الصعب على الأرض أن تتشربها ، ويمكن أن نلاحظ وجود الدماء في مكانها لآلاف السنين ، وقد استخدمها العلماء في معرفة بعض الأحداث والتعرف على بعض الحضارات ، وكذلك ملاحظة نمو وموت بعض الحيوانات المنقرضة .

السبب العلمي لعدم امتصاص الارض للدم

يتكون الدم كما نعرف من عدة مكونات وهي خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء وكذلك الصفائح الدموية ، وتعتبر كل تلك المكونات هي المسئولة عن توجد ذلك القوام للدم .

فكما نعلم أن قوام الدم يكون سميكا بعض الشيء بالنسبة مثلا لقوام بعض السوائل مثل الماء ، ويرجع ذلك إلى تواجد مكونات الدم التي سبق ذكرها ، حتى أن اللون الأحمر للدم لا يمكن أن يزال بسهولة ، غير أنه يبقى أيضا على الأرض دون أن يزول أو حتى يتغير لونه إلى أي لون آخر .

على هذا الأساس إذا فكرنا قليلا بالأمر ، وجدنا أن تلك المكونات تشكل عائقا نحو الامتصاص ، الأمر الذي يجعل الدم على الرغم من كونه سائل وكذلك أن معظمه يحتوي على الماء بنسبة كبيرة لا يتم امتصاصه .

على الرغم من ذلك فإن الماء الموجود في الدم يتم امتصاصه عن طريق الأرض ويتبقى تلك المكونات التي سبق ذكرها ، الأمر الذي يجعلنا في النهاية نرى أن الدم لم يمتص بشكل كامل من على الأرض .

للتعرف على الأمر بشكل أكثر دقة وبنظرة علمية ثاقبة ، فمن الأولى أن نعرض عليك أن عامل التجلط أو فيما يعرف بعامل التخثر الموجود في الدم والذي يكون مسئول عنه بصورة أساسية هي الصفائح الدموية ، هو المكون الأساسي نحو تجلط الدم فور خروجه من جسم الإنسان حال تعرضه للهواء .

وهو ذلك الشيء المسئول عن ذلك القوام السميك المكون من عوامل التخثر وصفائح الدم بصورة كبيرة ، والتي تعوق دون قدرة الأرض على امتصاصه بشكل كامل على الفور .

السبب الديني لعدم امتصاص الارض للدم

يقال أن سيدنا آدم عليه السلام قد لعن أرضا شربت الدماء ، والسبب في ذلك القصة التي نعلمها حول قابيل وهابيل .

فعندما قتل قابيل أخاه هابيل ، ورجع إلى أبيه سيدنا آدم عليه السلام ، فسأله الأخير أين أخاك ؟ فقال قابيل أنه لا يعرف مكانه ولكن كان إحساس سيدنا آدم مغايرا فقد شعر أن قابيل فعل شيئا لأخيه هابيل .

فتوجه سيدنا آدم عليه السلام إلى المكان الذي كان فيه كل من قابيل وهابيل ، ليرى قابيل ولما سأل عنه علم أن قابيل قد قتل هابيل ، ولما تساءل عن مكان الدماء قيل له أن الأرض قد شربت دماء قابيل ، فقال على الفور لعن الله أرضا شربت الدماء .

يقال أنه منذ ذلك الحين قد حرم على الأرض أن تشرب الدم ، ويرجع ذلك السبب دينيا وراء عدم قدرة الأرض على امتصاص الدم دونا عن باقي السوائل المعروفة ، كالماء مثلا أو غيره من السوائل .

لا يمكننا أن نكون قاطعين حول صحة تلك الأقوال ، لأنه لم يرد عنها أي نص قرآني أو حديث شريف صحيح حول ذلك الأمر ، ولكن يمكن القول بأن هناك سبب علمي بحت وراء الإجابة على التساؤل الشهير ، لماذا الأرض لا تمتص الدم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى