الشيلاجيت

الشيلاجيت هو عبارة عن مادة سميكة تشبه القطران اللزج يتراوح لونه من الأبيض إلى البني الداكن ، ويعتبر اللون البني هو الأكثر انتشاراً ، وقد وجد منذ ظهوره في جبال الهيمالايا ، والكاراكورام ، وجبال التبت ، وجبال القوقاز ، وجبال ألتاي ، وجبال جيلجيت بالتستان .

ما هو حجر الشيلاجيت

الشيلاجيت عبارة عن مادة لزجة وجدت بشكل أساسي في صخور جبال الهيمالايا ، وهي ناتجة من بقايا النباتات المتحللة عبر عدة قرون ، وقد استخدم حجر الشيلاجيت  منذ قرون عديدة في الطب الهندي فهو مكمل فعال وآمن يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الصحة العامة للجسم .

فوائد حجر الشيلاجيت

لحجر الشيلاجيت الكثير من الفوائد المذهلة ومن أهمها ما يلي :

علاج مرض الزهايمر

استنادًا إلى التركيب الجزيئي لحجر الشيلاجيت ، يعتقد بعض الباحثين أن الشيلاجيت قد يمنع أو يبطئ من تطور مرض الزهايمر ، وذلك لاحتوائه على أحد مضادات الأكسدة المعروفة باسم حمض الفولفيك ،  والتي تعمل على منع تراكم بروتين تاو ، حيث أن بروتينات Tau جزءًا مهمًا من الجهاز العصبي ، ولكن يمكن أن يؤدي تراكم تلك الخلايا إلى تلف خلايا الدماغ ، ويرى الباحثون أن حمض الفولفيك قد يوقف التراكم غير الطبيعي لبروتين تاو ويقلل الالتهاب ، مما يحسن أعراض الزهايمر .

رفع مستوى هرمون التستوستيرون

يعاني الكثير من الرجال من انخفاض في معدل هرمون التستوستيرون لذبك تشير إحدى الدراسات الإكلينيكية للمتطوعين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 55 عامًا ، أنه تم إعطاء نصف المشاركين دواءً وهمياً وتم إعطاء نصف جرعة 250 ملليجرام من الشيلاجيت المنقى مرتين يوميًا ، وبعد 90 يومًا متتالية، وجدت الدراسة أن المشاركين الذين يتلقون الشيلاجيت كان لديهم مستوى هرمون التستوستيرون أعلى بكثير مقارنةً بالمجموعة الثانية .

التصدي للشيخوخة

نظرًا لأن الشيلاجيت غني بحمض الفولفيك ، وهو مضاد قوي للأكسدة ومضاد للالتهابات ، فقد يحمي أيضًا من الجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة المبكرة ، ويعمل على تحسين الصحة بشكل عام .

القضاء على فقر الدم 

يمكن أن ينتج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عن اتباع نظام غذائي منخفض الحديد ، أو فقدان الدم ، أو عدم القدرة على امتصاص الحديد ، وتتضح أعراض فقر الدم عند الشعور بالإعياء ، والضعف ، وصداع الرأس ، و عدم انتظام ضربات القلب ، وقد كشفت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم ويتناولون الشيلاجيت لديهم مستويات أعلى من الهيموغلوبين ، والهيماتوكريت ، وخلايا الدم الحمراء .

علاج العقم

يعد حجر الشيلاجيت علاجاً مساعداً لعقم الرجال ، ففي إحدى الدراسات التي أجريت على مجموعة مكونة من 60 رجلاً يعانون من العقم ، والذين تناولوا الشيلاجيت مرتين يوميًا لمدة 90 يومًا بعد الوجبات ، وجد أنه في نهاية فترة التسعين يومًا ، أظهر أكثر من 60 بالمائة من المشاركين في الدراسة زيادة في إجمالي عدد الحيوانات المنوية ، وأكثر من 12 في المئة زيادة في حركة الحيوانات المنوية ، مما يشير إلى تحسن درجة الخصوبة .

صحة القلب

استخدام الشيلاجيت كمكمل غذائي يعمل على تحسين صحة القلب ، حيث أجرى الباحثون اختبارا للأداء القلبي للشيلاجيت على فئران المختبر ، وبعد تلقي العلاج من الشيلاجيت ، تم حقن بعض الفئران بالايزوبروترينول للعمل على إصابة القلب ، فوجدت الدراسة أن الفئران التي تم تقديم الشيلاجيت لها  قبل إصابة القلب كانت أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب .

طريقة استخدام الشيلاجيت

يتوفر الشيلاجيت في شكل سائل ومسحوق ، فإذا تم شراء الشيلاجيت في صورة سائلة ، فيتم إذابة جزء من حجم حبة الأرز أو حجم حبة البازلاء في الماء وشرب مرة واحدة إلى ثلاث مرات في اليوم طبقاً للتعليمات الموجودة على العبوة ، أو يمكن تناول مسحوق شيلاجيت مرتين في اليوم مع الحليب ، مع العلم أن الجرعة الموصى بها من الشيلاجيت يومياً هي 300 إلى 500 ملغ ، كما يجب التحدث مع الطبيب قبل تناول شيلاجيت لتجنب الآثار السلبية له .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى