عناصر بناء الشخصية في الإسلام

شخصية الإنسان هي عبارة عن مجموعة من الصفات والملامح التي تميزه عن الآخرين ، ولا يقتصر هذا المفهوم على الصفات الجسمانية فقط ولكن يتعدى ذلك ليشمل الصفات الاجتماعية والعقلية والنفسية ، وتختلف هذه الصفات وفقا للعديد من العوامل من أهمها الوراثة والبيئة ، أما شخصية المسلم دون غيره فهي تتميز بالعديد من المقومات ، فالمسلم يتميز بإيمانه وسلوكياته الإسلامية ، فالشريعة الإسلامية هي التي تحكم تصرفاته وهي التي تبني أسس حياته .

مميزات شخصية المسلم

يوجد مجموعة من الصفات الخاصة أو المميزات التي تتواجد في شخصية المسلم دون غيرها ، ومن تلك الصفات :

قوي البنيان

المسلم حريص على صحته يحافظ عليها ويحاول علاج أي مشكلة صحية تواجهه ، ولا يقوم بإهمال صحته ، فيحرص على ممارسة الرياضة ويبتعد عن المواد الغذائية الضارة بصحته ، مثل السكريات والدهون والكحولات .

حسن الخلق

المسلم ذو أخلاق حسنة كريمة فهو يتميز بصدق أقواله وأفعاله ، وهو شخص متواضع وشجاع وأمين ، وهو شخص وقور يستطيع التفريق بين الجد والهزل .

مثقف

المسلم لا يحب الجهل ويهتم بطلب العلم والتزود من العلم ، ويستطيع القراءة والكتابة ويتقن قراءة القرآن الكريم ويتدبر معانيه العظيمة ، ويحرص على تنوير عقله بالسيرة النبوية وقصص الصحابة والسلف ، ويهتم بمعرفة الأحكام والقواعد .

يحب العمل

المسلم ليس إنسانا متواكلا فهو إنسان يحب العمل ، من أجل كسب المال الحلال ، حتى المسلم الغني فهو أيضا يعمل وهو حريص على ماله ولا يحب التبذير ، ويبتعد عن مظاهر الترف .

سليم العقيدة

المسلم يؤمن بالله عز وجل ويلتزم بطاعته وعبادته ، ويبتغي طاعته في كل عمل ويتقرب له بنوافل العبادات ، ويواظب على أداء الفرائض من الصلوات ، بالإضافة إلى الصوم والزكاة وعبادات الاستغفار وذكر الله .

مجاهدا لنفسه

المسلم دائما ما يجاهد نفسه ويمنعها من الوقوع في الخطايا والذنوب ، فهو يغض طرفه ويقوم بضبط عواطفه ويعمل على مقاومة نوازع غريزته ، ويوجهها إلى الحلال دون الحرام .

حريصا على وقته

المسلم يعرف قيمة الوقت وأهميته ، ويعرف أن الوقت الذي يمضي هباء لا يعود ، ويحسن تقدير وقته واستغلاله فيما ينفعه لدنياه وآخرته .

نافعا لغيره

يجب أن يكون المسلم نافعا للآخرين ومعينا لهم ، يقوم بخدمتهم ومساعدتهم ويحافظ على آداب الإسلام الاجتماعية .

عناصر بناء الشخصية في الاسلام

هناك العديد من العناصر والأسس التي يجب أن تبنى عليها شخصية المسلم ، حتى تكون شخصية إسلامية متكاملة تقوم على أسس سليمة ، وهذه العناصر هي :

القدوة الحسنة

فعلى الإنسان المسلم أن يقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنهم ، ويتبع منهج القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وقصص الأنبياء المكرمين .

الفكر

هو القاعدة الأساسية التي تبنى عليها الشخصية ، فالمسلم يتميز بطريقة التفكير العقلانية ، وبالتفكر والتدبر الذي يوصله إلى زيادة الإيمان .

العاطفة

وهي مشاعر الإنسان وعلاقاته مع الآخرين ، والعاطفة الإسلامية التي تبنى عليها شخصية المسلم هي عاطفة نبيلة وصافية ، بعيدة كل البعد عن الانحراف والعدوان ، فهي ترتبط بتوحيد الله وبتعاليم الإسلام التي تدعو إلى السماحة .

الإرادة

إرادة الإنسان المسلم تتحكم في شخصيته ، فلا بد أن يحرص على الالتزام وتحمل المسئولية .

الشجاعة

تبنى شخصية المسلم على الشجاعة والإقدام ، فهو لا يعرف الجبن والخوف ، بل هو إنسان قوي قادر على الدفاع عن دينه ونفسه وأرضه وماله وعرضه ، يقينه بالله هو الذي يمنحه الشجاعة والثقة .

العزة

من أهم مقومات شخصية المسلم العزة فهو لا يمكن أن يستكين أو يخضع لأحد ، فلا بد أن يكون لديه عزة وكرامة ولكن دون تكبر .

الثبات

يجب أن يكون المسلم ثابت العقيدة والشخصية ، فهو يتعلم شكر الله في العسر واليسر ، ويتعلم الصبر في الضراء .

قوة الإيمان

الإيمان هو أساس بناء شخصية المسلم ، وقوة الإيمان هي التي تميز المسلم عن الآخرين ، كما تتميز شخصية المسلم أيضا بالحياء والأمانة والعفة والطهارة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى