كيفية القضاء على الشائعات

كيفية القضاء على الشائعات واحدة من أهم القضايا التي يجب أن ينشغل بها الجميع ، فالشائعات عبارة عن معلومات أو قصة لم يتم التحقق من صحتها ، حيث أن الشخص الذي يروي القصة لا يعرف على وجه اليقين ما إذا كان ما يقوله صحيحًا أم لا .

وعادةً ما تنتشر الشائعات من شخص لآخر بسرعة ، ويمكن أن تتغير قليلاً في كل مرة يتم إخبار أحد بها ، ونعرض لك من خلال التقرير التالي أثر الشائعات على الفرد والمجتمع ، وكيف تنتشر الشائعات ، وطرق التصدي للشائعات .

اثر الشائعات على الفرد والمجتمع

يمكن وصف اثر الشائعات على الفرد والمجتمع بأنه مدمر ، وبالنسبة للمجتمع فإن الشائعات يمكنها أن تقوم بهدم وتدمير المجتمع بكل سهولة ، فهي من أسرع الطرق التي يمكن من خلالها إشعال الفتنة بين عدد كبير من الأشخاص ، وترويج الأخبار الكاذبة التي قد تتسبب في خلق حالة من الغضب الشديد الذي ينتج عنه الفوضى .

كما أن نشر الشائعات على مستوى الدول من الممكن أن يكون سببًا في اندلاع الحروب ، التي تخلف العديد من القتلى والجرحى وتدمر بلادًا كاملة ، فالشائعات أسلحة فتاكة لا يمكن توقع مدى الضرر الذي يمكن أن ينتج عنها .

وعلى مستوى الأفراد فإن أثر الشائعات قد يصل إلى مرحلة هدم العلاقات بين الأشخاص ، فقد تؤدي الشائعات إلى إنهاء العلاقات الزوجية ، أو تدمير صلة القرابة ، وكذلك تسبب حزن كبير للأشخاص الذين تطالهم .

والشائعات تعتبر من أهم مسببات الأمراض النفسية ، حيث يعاني بعض الأشخاص من الضرر النفسي البالغ الناتج عن الشائعات التي تنتشر عنهم ، ومن أهم الأمراض النفسية التي قد تسببها الشائعات القلق والاكتئاب .

كيف تنتشر الشائعات

تنتشر الشائعات من فرد لآخر بسرعة وباستخدام وسائل مختلفة مثل الهاتف أو السوشيال ميديا وغيرها ، وهناك 3 مراحل تمر بها الشائعات الأولى وهي الإبلاغ حيث يقوم شخص ما بنقل معلومة غير صحيحة لشخص آخر ، والثانية هي التلقي وفيها يحصل شخص ما على الإشاعة ، والثالثة هي التحريف للكلام وإعادة صياغته مرة أخرى مع زيادة المعلومات أو اقتطاعها ثم نقلها إلى شخص آخر .

وهناك العديد من أنواع الشائعات ، فمثلا هناك شائعات تظهر وتختفي بسرعة ، وهناك شائعات أخرى تظهر ثم تزداد قوة ، وهناك بعض الشائعات التي تختفي بمجرد أن تظهر ، ويرجع ذلك إلى طبيعة الحدث أو الشخص الذي تطاله الشائعة .

طرق التصدي للشائعات

تتعدد طرق التصدي للشائعات التي يمكن للفرد اتباعها كي لا يساهم في انتشارها أكثر وإلحاق ضرر بالآخرين ، وإليك الطرق الصحيحة للتصدي للشائعات :

ـ يجب أن تلتزم بالقيم والمبادئ والأخلاق التي تنص عليها الأديان السماوية ، وأهمها المحبة والصدق والرحمة والإخاء .

ـ لابد من تجنب جلسات النميمة والغيبة ، لأنها السبب الأساسي وراء انتشار الشائعات بسرعة كبيرة ، لذا لا تتحدث إلى عن نفسك ولا تغتاب الآخرين .

ـ قبل أن تنطق بأي كلمة عن الناس ضع نفسك مكانهم لتعرف أثر الكلام عليهم ، واختر الأشياء الإيجابية وتحدث عنها وليس العكس .

ـ تخلى عن إساءة الظن بالناس ، ودائمًا تمتع بالنية الحسنة التي تخلق ظنونًا إيجابية بالآخرين ، ولا تسئ إليهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى