تاريخ سلطنة عمان

سلطنة عمان هي دولة تنتمي إلى قارة آسيا من ناحية الشرق لشبه الجزيرة العربية وبالأخص الجنوب الشرقي ، وتعطيها مساحتها الكبيرة المركز الثالث من حيث أكبر الدول مساحة في شبه الجزية العربية وهي تبلغ أكثر من  300000 كيلومترا مربعا ، لذا دعونا نتعرف سويا على تاريخ سلطنة عمان بشيء من التفصيل .

متى تأسست سلطنة عمان

أول من سكن بلاد عمان هم القبائل وعلى رأسها قبيلة تدعى نزار ، وقد أتت تلك القبائل ذات الأصل اليمني من مدينة نجد ، وقد استوطنت تلك القبائل سلطنة عمان نظرا لغنى مواردها الاقتصادية الهامة ، وكذلك موقعهما الاستراتيجي المميز الذي يتيح التواصل بين بلدان العالم أجمع .

أتت بريطانيا لتحتل السلطنة وذلك في عام 1913 م ، الأمر الذي جعل كل العمانيون يثورون ضد ذلك الاحتلال ويرفضوه بكل الأشكال ، فقاموا باختيار أول ملك لهم وهو الزعيم المعروف باسم الشيخ سالم الخروصي .

لم تصمت بريطانيا تجاه ذلك الإجراء فقامت على الفور بتقسيم السلطنة إلى بلدين وهما مسقط والأخرى عمان ، فزاد ذلك من إصرار العمانيون وجعلهم يختارون محمد الخليلي ملكا لعمان .

بعد وفاة الزعيم الخليلي قاموا على الفور بمبايعة على العربي ، والذي قام باستلام الحكم من بعده السلطان تيمور والذي عادت على يده وفي عهده توحد السلطنة مرة أخرى .

تاريخ استقلال سلطنة عمان

للتعرف بالتفصيل على تاريخ استقلال عمان ، ففي بداية القرن 18 قامت كل مومباسا وزنجبار ومقديشو والبرتغال باحتلال عمان ، ومن ثم في سنة 1775 م قام العمانيون بتأسيس أول سلطنة عمانية وهي مسقط .

قامت بريطانيا بالتصالح مع العمانيون على شكل إبرام معاهدة بينها وبين سلطنة مسقط ، وذلك كان في سنة 1798  م والتي كانت من أهم بنودها أن يعتمد السلطان على الدعم الآتي من بريطانيا بصورة أساسية .

لم ينتهي الأمر عند ذلك ، إلا أنه وفي سنة 1920 م كانت هناك معاهدة أخرى تعرف السيب والتي كانت تضم كل من سلطان سلطنة مسقط وكذلك إمام سلطنة عمان ، والتي أقرت بضرورة أن تبقى عمان تحت السيادة للسلطان ولكن بكيانها واستقلاليتها الخاصة .

انتقلت الخلافة بطبيعة الحال بعد ذلك إلى السلطان الملقب بتيمور ، وقد كان ذلك أمرا واقعا بعد وفاة إمام سلطنة عمان ، وحدث ذلك الأمر في سنة 1954 م .

معلومات عن سلطنة عمان

هناك عدة أسماء لسلطنة عمان ، وكانت اسماء عمان قديما مشهورة جدا بين دول شبه الجزيرة العربية ، وكان من ضمن تلك الأسماء مجان والتي تم ذكرها بين نصوص كتابات الحضارة السومرية ، ويرجع ذلك إلى شهرتها الكبيرة في صناعة كل من النحاس وأيضا السفن العملاقة .

هناك أيضا اسم آخر لسلطنة عمان في العهد القديم وقد سميت باسم مزون ، ويرجع تسميتها بذلك الاسم نسبة إلى وفرة الماء الذي يجري بكثرة فيها .

أما اسم عمان أو سلطنة عمان وهو الاسم المعروف حتى الآن ، فقد كان هناك خلاف حول سبب تسمية عمان بذلك الاسم ، فهناك من يرى أن اسم عمان يرجع إلى منطقة معروفة قدينا في اليمن .

هناك رأى آخر يفيد بأن اسم  عمان مأخوذ من اسم عمان ابن سيدنا إبراهيم عليه أفضل السلام ، أو انه مأخوذ من اسم عمان ولد سبأ ولد يغثان بن خليل الله عليه أفضل السلام .

لسلطنة عمان علم يحمل كل من اللون الأبيض والأحمر والأخضر ، فأما الأحمر فهو يرمز إلى لون الدماء والتي أريقت على أرض السلطنة بكل فخر في الحروب التي قامت ذلك الاحتلال البريطاني طوال تاريخ سلطنة عمان .

أما اللون الأبيض فهو يرمز إلى تسامح والسلام اللذان يعمان السلطنة الآن ، وفيه دعوة للسلام بين عمان وبين شعوب العالم ، وتوضيح أنها بلد مسالمة محبة للسلام .

يأتي اللون الأخضر ليعبر عن حرفة الزراعة والتي تعتبر من أشهر الحرف التي يمتهنها العمانيون والتي هي سبب في زيادة الموارد الاقتصادية لهم .

تم رفع العلم العماني الخاص بالسلطنة عبر التاريخ في سنة 1970 م والذي تم رفعه بقرار من السلطان الحاكم ، ولم يتغير شكل العلم العماني منذ ذلك الحين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى