السياحة البيئية

تتميز البيئة بالعديد من الهبات التي وهبها لها الله سبحانه وتعالي ، حيث أن البيئة مليئة بالمناظر الطبيعية والمحميات الطبيعية فتتوفر في الدول العربية الكثير من المحميات مثل محميات المملكة التي تثير إعجاب الناظرين إليها مما جعلها مناطق جذب للكثير من السكان على مستوى العالم ، ففي كل منطقة عامل جذب لها يجعلها مثار إعجاب للزائرين ، مما يجعلها في نفس الوقت مصدر من مصادر الدخل القومي ، ومن هنا أصبحت السياحة البيئية مصدر دخل هام لكثير من البلدان .

تعريف السياحة البيئية

تُعرف السياحة البيئية بأنها  القيام بالرحلات السياحية والسفر إلى المناطق الطبيعية غير المضطربة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الموجودة في البيئة من حيوانات ونباتات ، والهدف منها هو المحافظة على المناطق الطبيعية وأيضًا رفاهية السكان المحليين في مناطق السياحة البيئية .

ويعتبر اكتشاف تاريخ وثقافة مناطق السياحة البيئية الأصلية جزء من السياحة البيئية أيضًا ، حيث أن معظم تلك المناطق لها ثقافات وعادات قديمة خاصة بها ، ويجب على السياح أن يستخدموا تلك المناطق بشكل غير مستهلك أو مضر للبيئة .

اهمية السياحة البيئية

تشمل أمثلة خدمات السياحة البيئية المشي لمسافات طويلة بصحبة مرشدين في المناطق الطبيعية ، أو رحلات التجديف التي يقودها علماء الطبيعة أو مجرد توفير أماكن إقامة ووسائل راحة مثل النقل للزوار الذين يسعون لاستكشاف منطقة طبيعية .

ومن المعروف أن للسياحة البيئية فائدة كبيرة للمجتمعات المحلية وأيضًا للمساعدة في الحفاظ على الموارد الطبيعية للبيئة أيضًا ، وتتضمن السياحة البيئية عمومًا جذب الزوار للاستمتاع بالموارد الطبيعية ، والنظم الإيكولوجية لمنطقة ما مع التشجيع على الحفاظ على البيئة .

طرق تنمية السياحة البيئية

تعتمد السياحة البيئية في جزء كبير منها على عدد من الزوار ذوي الدخل المتاح ، ولتنمية هذا النوع يجب على أصحاب الأعمال ، تقييم إمكانات المنطقة في جذب السياح ، وتحديد كيفية تلبية متطلبات الزائرين .

يعتبر أيضا تطوير خطة العمل سواءً كان إطلاق مشروعًا جديدًا للسياحة البيئية أو تغير هيكل الأعمال الحالية من أهم وسائل تنمية السياحة البيئية ، فإن خطة العمل ستساعد في توجيه الجهود المبذولة في التنمية في الاتجاه الصحيح ، ويجب أن توفر خطة العمل معلومات الاتصال والإدارة والتخطيط للمستثمرين والموظفين ، والمجتمعات المحلية ، وأصحاب الأعمال ، ويجب أن تتضمن خطة العمل للسياحة البيئية معلومات حول كيفية حماية الأعمال التجارية للبيئة المحلية بدلاً من استغلالها وكيف يستفيد المجتمع من ذلك .

يجب أن تعمل الشركات والمؤسسات الإنمائية معًا لتنمية فرص السياحة البيئية داخل المنطقة ، فلابد من إنشاء وتوسيع العديد من الأسواق المتخصصة لأنشطة وخدمات السياحة البيئية للاعتراف بالمنطقة كوجهة للسياحة البيئية ، وتشمل وسائل تنمية السياحة البيئية :

توفير وسائل النقل وطرق أمنة للزوار ، بطريقة لا تضر أو تستهلك البيئة .

تخصيص جزء من إيرادات السياحة البيئية لصيانة البيئة .

رصد جميع الأنواع مهددة بالانقراض في تلك المناطق سواء أنواع نباتية أو حيوانية ، ووضع خطط للحفاظ على تلك الأنواع .

زيادة الوعي المجتمعي المحلي والعالمي بأهمية مناطق السياحة البيئية وكيفية التعامل معها بشكل غير مستهلك للبيئة .

المبادئ التي تقوم عليها السياحة البيئية

تدور السياحة البيئية حول غرس قيم الحفاظ على البيئة من خلال السفر الدائم ، وهذا يعني أن أولئك الذين ينفذون أنشطة السياحة البيئية ويشاركون فيها ويتبنونها ينبغي أن يتبنوا مبادئ السياحة البيئية التالية :

  • التقليل من أثر السلوكيات الجسدية والاجتماعية الخاطئة للبشر على البيئة المحيطة .
  • بناء الوعي البيئي ، والثقافي ، والاحترام الكبير للبيئة بكل مكوناتها .
  • تقديم تجارب إيجابية لكل من الزوار والمضيفين .
  • توفير دعم مالي مباشر للحفاظ على البيئة .
  • توفير فوائد مالية لكل من السكان المحليين والقطاع الخاص في مناطق السياحة البيئية .
  • تقديم تجارب لا تنسى للزائرين الذين يساعدون بدورهم في زيادة الاهتمام الدولي ، وجذب الانتباه تجاه مشاكل المناخ السياسي والبيئي والاجتماعي للبلدان المضيفة للسياحة البيئية .
  • التعرف على حقوق ومعتقدات السكان الأصليين الروحية في المجتمعات المضيفة لهذا النوع من السياحة ، والمشاركة معهم للحفاظ في البيئة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى