علماء الفلسفة

منذ عقود والفلسفة تتربع على عرش العلوم ، فعن طريقها أمكن للإنسان الإجابة على التساؤلات التي دارت بداخله ، فقد اهتمت الفلسفة بدراسة كافة العلوم مثل بداية الكون والخلق والحكمة والأخلاق والدين وصولاً إلى الذرة ، فالفلسفة هي منبع كافة العلوم وذلك قبل الطفرة التكنولوجية الحديثة .

علماء الفلسفة اليونانيين

افلاطون

يُعتبر أفلاطون أول من أسس المدارس الغربية للتعليم العالي ، فهو من أوائل من أسسوا الفلسفة الغربية ووضعوا معالمها ،  ومن آراء أفلاطون أن الحاكم يجب أن يكون متعلم ولديه صفة العدل ولكنه كان ضد الديموقراطية التي أودت بحياة سقراط معلم أفلاطون ، ومن أشهر نظرياته هي نظرية المثل وهي الحد الفاصل بين عالم المثل والعالم بشكله المادي .

ارسطو

يُعتبر أرسطو أحد تلاميذ أفلاطون وهو من أهم الفلاسفة المؤثرين في الفلسفة الغربية ، حيث أن له العديد من الكتابات في مجالات عدة كالسياسة ، والفيزياء ، والمسرح ، والشعر ، والموسيقى ، وهو يرى أن ما نراه حولنا من الأشياء تعود لأربعة من الأسباب ، وهي السبب التصوري والمادي والفعال وأخيراً السبب النهائي ، وقد تأثر من جاء بعده من الفلاسفة بهذه الأسباب عند كتاباتهم عن السببية ، كذلك فأن الفيلسوف أرسطو كان يرى الدنيا بشكل تدرجات مثل درجات السلم تتكون من 11 درجة وموقع الإنسان بآخر السلم على القمة ، وهو يرى أن الصلاح يأتي بأعمال الفرد وليس صلاحه في نفسه فقط .

علماء الفلسفة المسلمين

ابن سينا

هو من الفلاسفة الأطباء وقد سُمي بالشيخ الرئيس وقد ولد بعام تسعمائة وثمانين ميلادية ، وكانت وفاته بعام ألف وسبعة وثلاثون ميلادية ، وقد عُرف عنه قوة الحجة والشرف وقد أثر الفيلسوف الفارابي في فلسفة ابن سينا بشكل كبير ، وبصفة خاصة فيما يخص الوجود وتصوير الموجودات وكانت من نظرياته الشهيرة نظرية النفس ، وكان يرى أن الله لديه علم الكليات دون الجزئيات .

ابن خلدون

وهو من أوائل الفلاسفة المسلمين مؤسسي  علم الفلسفة وهو من العرب الأندلسيين ، وكان مولده في تونس بالعام ألف وثلاثمائة واثنان وثلاثون ووفاته بالعام ألف وأربعمائة وستة ، وهو من رواد الفلسفة التاريخية ، حيث كان يرى أن الهدف من التاريخ هو الاستنباط والتحليل للقوانين وليس سرد الأحداث التاريخية بتدرجاتها الزمنية فقط .

كما يُعتبر ابن خلدون من رواد علم الاجتماع وله الكثير من الكتابات في هذا المجال ، وكذلك في علوم التربية ومن أرائه الشهيرة أن العلم به قسمين ، القسم العقلي ، والقسم النقلي ، ويرى معظم النقاد أن ابن خلدون من أهم الفلاسفة العرب على الإطلاق ، كما نال إعجاب الغرب بسبب ترجمته وتوثيقه للتاريخ الإسلامي ، وله العديد من المؤلفات الشهيرة وهي مقدمة ابن خلدون ، حيث ألف هذا الكتاب بعام ألف وثلاثمائة وسبعة وسبعون وناقش فيه العديد من المجالات فيما يخص التاريخ ، والسياسة ، والاجتماع ، والشريعة وغيرها من المجالات .

ابن رشد

وهو من الفلاسفة الأندلسيين وكان ميلاده بقرطبة بالعام ألف ومائة وستة وعشرون ووفاته بالعام ألف ومائة وثمانية وتسعون ميلادية ، وهو يرى أن هناك توافق بين الفلسفة والدين ومن الفلاسفة الذين تأثر بهم ابن رشد الفيلسوف أفلاطون وخاصة فيما يخص نظرية الأخلاق ، حيث جاء في هذه النظرية أن الفضائل الأخلاقية هي الشجاعة ، والعدل ، والحكمة ، كما آمن بانقسام الروح لقسمين أحدهما ذاتي والثاني إلهي ، وأن للمعرفة نوعين النوع الأول هو الاستناد للعقيدة التي لا جدال ولا نقاش فيها ، والثاني هي الفلسفة ويُذكر أن لابن رشد الكثير من المؤلفات .

اسماء الفلاسفة المعاصرين

رينيه ديكارت

يُعتبر ديكارت رائد الفلسفة الحديثة حيث أنشأ ما يُعرف بمبدأ الثنائية وجاء فيه أن الروح أسمى من الجسد ، وقد استخدم منهج الشك لإثبات وجود الله  ومن أقواله الشهيرة ( أنا أُفكر إذاً أنا موجود ) ، وكان يشك بالمعارف التي تأتي باستخدام الحواس وله الكثير من المؤلفات في مجال الرياضيات أيضا .

ابنيانو

وهو من الفلاسفة الإيطاليين الوجوديين المعاصرين ،  وقد وُلد في العام ألف وتسعمائة وواحد ، حيث درس في مدينة نابولي الإيطالية وأصبح بعد ذلك مُدرساً للفلسفة بجامعة تورينو بالعام ألف وتسعمائة وتسع وثلاثون ، وكان يفكر بالوجودية وظهر ذلك في كتابه الينابيع اللاعقلية ، حيث كان يرى أن التفكير العقلي ليس كل شيء فهو يؤمن بالأشياء الخارجية الحسية التي تُعبر عن الجوهر الحقيقي ، وكان يرى أن النشاط الحر هو أساس الفكر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى