جاك شيراك

جاك شيراك واحد من أهم رؤساء فرنسا وأكثرهم شعبية ، وعرف بمواقفه المناصرة للدول العربية وحبه لها خاصة بلاد المغرب العربي ، وقد توفى جاك شيراك في 26 سبتمبر 2019 م ، تاركًا خلفه إرثًا سياسيًا كبيرًا دام لسنوات ، وسوف يستمر على مر التاريخ ، تعرف معنا من خلال التقرير التالي أين ولد جاك شيراك ، وما هي العلاقة التي جمعت جاك شيراك والمغرب ، وأين كانت وفاة جاك شيراك .

جاك شيراك اين ولد

ولد جاك شيراك في العاصمة الفرنسية باريس ، وإليك نبذة عن حياته :

ـ اسمه الكامل جاك رينيه شيراك  .

ـ ولد في 29 نوفمبر 1932 م .

ـ ابن أبيل فرانسوا ماري شيراك ، وهو مدير تنفيذي ناجح لشركة طائرات .

ـ كان شيراك طفلاً وحيدًا حيث توفيت شقيقته الكبرى جاكلين قبل ولادته .

ـ في عام 1956 م ، تزوج من برناديت شودرون دي كورسيل ، وكان لديه ابنتان هما لورانس وكلود .

ـ تولى منصب رئيس فرنسا في الفترة من 1995 إلى 2007 م .

ـ قبل توليه الرئاسة عمل جاك شيراك في عدة مناصب سياسية ، حيث تولى رئاسة وزراء فرنسا من 1974 إلى 1976 م ثم من 1986 إلى 1988 م ، كما كان عمدة العاصمة الفرنسية باريس في الفترة من 1977 إلى 1995 م .

ـ درس العلوم في جامعة هارفارد ، ثم بعد ذلك عمل جاك شيراك كموظف مدني رفيع المستوى ، وخاض المجال السياسي بعدها بفترة قصيرة .

ـ تقلد جاك شيراك العديد من المناصب العليا ، حيث عمل وزيرًا للزراعة ووزيرًا للداخلية .

ـ خلال فترة رئاسته للوزراء اتخذ جاك شيراك مجموعة من القرارات أبرزها خفض الضرائب ، وإلغاء ضوابط الأسعار ، وفرض عقوبة قوية على الجريمة والإرهاب .

– عُرف جاك شيراك بموقفه ضد اعتداء قيادة الولايات المتحدة الأمريكية على العراق .

ـ في عام 2002  حصل على 82.2 ٪ من الأصوات في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية ضد المرشح اليميني المتطرف ، جان ماري لوبان ، وخلال فترة ولايته الثانية ، حصل على درجة تأييد منخفضة ، وكان يعتبر من أقل الرؤساء شعبية في التاريخ الفرنسي الحديث .

ـ أعلنت محكمة باريس في 15 ديسمبر 2011 م ، أن جاك شيراك مذنب في قضية تحويل الأموال العامة وإساءة استخدام الثقة ، وحكم عليه بالسجن لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ .

جاك شيراك والمغرب

ربطت علاقة قوية بين الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمغرب ، وهي ما جعلته يحظى بمكانة مميزة لدى القوى السياسية المغربية .

ومن أبرز مشاهد علاقته القوية ببلاد المغرب العربي ، علاقة الصداقة التي جمعته مع الملك الحسن الثاني ، والتي استمرت حتى وفاته ، وانتقلت لتدعم الملك محمد السادس .

ولم يتوانى جاك شيراك عن زيارة المغرب ، حيث كان يتردد عليها كثيرًا بصورة رسمية وغير رسمية ، وكانت المرة الأولى التي زار فيها المغرب عام 1995 م عقب توليه الرئاسة .

من أحب المدن المغربية لقلب جاك شيراك هي مدينة تارودانت ، حيث كانت لها مكانة مميزة عنده وزوجته ، لما لها من طقس ساحر ، ومناظر طبيعية رائعة تبعث على الهدوء والراحة ، وظل يداوم على زيارتها برفقة زوجته حتى في سنوات عمره الأخيرة .

وفاة جاك شيراك

أُعلن يوم الخميس الموافق 26 سبتمبر 2019 م ، وفاة جاك شيراك ، عن عمر يناهز 86 عامًا ، في العاصمة الفرنسية باريس ، وذلك بعد مروره بالعديد من الاضطرابات الصحية ، خلال سنواته الأخيرة .

كان جاك شيراك قد عانى في أوائل سبتمبر 2005 م ، من حادث مرضي ، وقام الأطباء بتشخيص حالته على أنه مصاب بسكتة دماغية بسيطة ، وتعافى منها في وقت قصير وعاد إلى مزاولة مهامه بعد فترة وجيزة ، لكن في الفترة الأخيرة قبل وفاة جاك شيراك كان هناك عدم استقرار في حالته الصحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى