العدس الاصفر

يعد العدس أحد أقدم الأكلات الصحية في العالم ، حيث قام المزارعون بزراعة هذه الحبوب في الشرق الأوسط قبل حوالي ثمانية آلاف سنة قبل الميلاد ، ثم انتقل إلى دول الغرب منذ ذلك الحين ، ولقد اعتبر الإغريق أن العدس هو غذاء للرجل الفقير ، بينما كان المصريون في كثير من الأحيان يعتبرونه طعام ملكي ، وللعدس عدة أنواع من أهمها البني ، والأخضر ، والأحمر ، وهو غذاء صحي للغاية لأنه خالي من الجلوتين .

فوائد العدس الاصفر

للعدس الأصفر الكثير من الفوائد الصحية للجسم والتي من أهمها ما يلي :

يحتوي على الكثير من الألياف المفيدة لصحة الأمعاء

لقد أثبتت الدراسات أن تناول كوب من العدس يمنح الجسم أكثر من نصف الكمية اليومية الموصى بها من الألياف ، ويمثل مصدرًا كبيرًا للألياف القابلة للذوبان ، والتي يعتبر بعضها ألياف صحية للغاية للمعدة .

يساعد في خفض الكولسترول

الألياف القابلة للذوبان الموجودة في العدس ليست مفيدة فقط لصحة الأمعاء ، بل يمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول المنخفض الكثافة في الجسم ، فأثناء الهضم ترتبط الألياف القابلة للذوبان بالأملاح الصفراوية في القناة الهضمية ، وتخرج في النهاية من الجسم معها ، ولتعويض هذه الأملاح المفقودة ، يجب أن يقوم الجسم ببذل المزيد من الطاقة ، وقد أثبتت إحدى الدراسات أن إضافة حصة واحدة فقط من العدس إلى النظام الغذائي يوميًا يمكن أن يخفض نسبة الكوليسترول الضار بنسبة 5٪ .

مفيد لصحة القلب

العدس مفيدا للغاية لصحة القلب ؛ وذلك لأنه يحتوي على الكثير من الألياف ، وحمض الفوليك ، والبوتاسيوم وكلها تدعم صحة القلب ، فوفقًا لجمعية القلب الأمريكية ( AHA ) ، يمكن لزيادة تناول كمية الألياف تقليل الكوليسترول منخفض الكثافة ( LDL ) في الجسم ، أو مستويات الكوليسترول ” الضار ” ،  وليس فقط الألياف المرتبطة بانخفاض معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية ، لكن أيضا يحتوي العدس على مجموعة من العناصر مثل الفيتامينات ، والمعادن ، والألياف الأساسية ، ويوفر البروتين الذي يحتاجه الجسم مما يمكن أي إنسان من استبداله باللحوم والتي تعد مصدر رئيسي للدهون المشبعة وغير المشبعة .

مفيد لصحة الحامل والجنين

يعد حمض الفوليك من أكثر العناصر أهمية للوقاية من الإعاقات والتشوهات  الخلقية ، حيث ثبت أنه يقلل من فرص الولادة المبكرة بنسبة 50 في المائة أو أكثر إذا تم استهلاكه لمدة عام على الأقل قبل الحمل ، وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ( CDC ) بأن تستهلك النساء 400 ميكروغرام من حمض الفوليك كل يوم خلال سنوات إنجابهن ، حيث أن كوب واحد من العدس يوفر ما يقرب من 90 في المئة من احتياجات الفولات المطلوبة ليوم واحد .

الوقاية من السرطان

يحتوى العدس على السيلينيوم والذي لا يتوفر في معظم الأطعمة الأخرى ، ومن المعروف أن السيلينيوم يمنع الالتهاب ، ويقلل من معدلات نمو الورم ، ويحسن الاستجابة المناعية للعدوى عن طريق تحفيز إنتاج خلايا تي المميتة ، كما أنه يلعب دورًا كبير في تنظيم وظيفة إنزيم الكبد ويساعد في إزالة السموم من بعض المركبات المسببة للسرطان في الجسم ، كما ترتبط أيضا الألياف الموجودة في العدس بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم .

اضرار العدس الاصفر

على الرغم مما عرف عن العدس الأصفر من فوائد إلا أن فيi الكثير من الأضرار التي يكون الجسم في غنى عنها ومن أبرز مخاطر العدس ما يلي :

  • استهلاك كميات كبيرة من العدس يؤدي إلى زيادة الألياف في الجسم مما قد يسبب انتفاخ البطن والإمساك .
  • بشكل عام يمكن أن يكون العدس من أفضل الأكلات المُضافة إلى النظام الغذائي لأي شخص تقريبًا ، ومع ذلك ، فإن العدس عند تناوله جنبًا إلى جنب مع جميع البقوليات وبعض الأطعمة الأخرى مثل الحبوب الكاملة ، والبذور ، والخضروات الليلية التي تحتوي على البروتين النباتي قد يزيد من خطر الإصابة بالالتهابات وتلف القناة الهضمية ، مما يساهم في الإصابة بالقولون العصبي وضباب الدماغ ، لذلك يجب عدم تناوله مع الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البروتين .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى