حرف ومهن الانبياء

حثت كل الأديان على العمل فالعمل عبادة ، وعلى ذلك وجب علينا دائما معرفة كل الحقائق والروايات عن حرف ومهن الأنبياء ، فبجانب معجزات الأنبياء التي يعرفها الجميع ، فقد كانت تلك الحرف والمهن ما هي إلا دليل كبير وقوي إلى الدعوة أيضا إلى العمل وعدم التخاذل والكسل ، وليبين لنا الله عز وجل بأن تلك الأنبياء هي قدوة صالحة للبشر جميعًا للعمل والعبادة على حد سواء ، لا تناقض بينهما بل أن كل منهما يكمل الآخر .

مهنة النبي ابراهيم

من أكثر اسماء الأنبياء شهرة ، من منا لا يعرف خليل الله ابراهيم ؛ حباه الله بأهم معجزات الانبياء وهي عدم الاحتراق بالنار ، أما عن المهنة الحقيقية لسيدنا ابراهيم فهي البناء ؛ فقد اشتغل ابراهيم خليل الله في البناء تنفيذا لأوامر الله عز وجل عندما أمره ببناء الكعبة وقد ساعده في ذلك ولده إسماعيل عليه السلام ، وقد انتشرت بعض الأقاويل عن إبراهيم أنه كان تاجر أقمشة ولكن الأصح والأرجح أن مهنة النبي ابراهيم عليه السلام كانت بناء .

مهنة النبي يوسف

كان نبي الله يوسف متميزًا بالفطنة والذكاء المتقد ، فقد مارس مهنته وهي وزير البلاد للخزن ، أو ما يعرف بوزير المالية ( عزيز مصر ) ، فتعتبر معجزته التي كانت من معجزات الانبياء ، ألا وهي أن الله حباه بموهبة تفسير الاحلام ، أعجب به عزيز مصر لفطنته الشديدة في التدبير والقدرة على التفكير وحل المشكلات ، ويقال أنه بعد خروجه عليه السلام من السجن توفى العزيز السابق وتولى سيدنا يوسف منصبه .

مهنة النبي محمد

كان نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام راعيًا للغنم ، ومن بعد ذلك تاجرا وقد ساعدته السيدة خديجة على زيادة تجارته عند زواجه منها ، وعلى ذلك فتعتبر مهنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام الأساسية هي التجارة ، وقد كان معروفا عليه أفضل الصلاة والسلام  بين العرب أجمعين بالأمانة والصدق ، وقد كان بارعًا في التجارة بسبب هذه الصفات التي تجعل الناس يثقون فيه ، ومن المعروف أنه عليه الصلاة والسلام كان يتاجر بأموال السيدة خديجة .

مهنة النبي ادريس

بجانب نبوته ومسيرته التي كانت هدفها الأساسي ارشاد الناس الى الدين الصحيح ومعرفة طريق الله ، فقد كانت مهنة النبي ادريس هي الخياطة ؛ فقد كان ادريس أول من خاط الملابس وصنع منها أشكال وأيضا قام بالغزل ، فقد كان الناس قديما يصنعون من الجلود ثيابا ولم يكونو يعرفون الملابس المخاطة ، وبالاضافة الى ذلك فقد كانت معجزته من أهم معجزات الأنبياء وهي تعلمه الكتابة والدرس و صنع أدوات الكتابة عامة .

مهنة النبي زكريا

احترف نبي الله زكريا النجارة فقد كانت مهنته الأساسية نجارا ؛ فقد كان يصنع المشغولات الخشبية وينحتها ويقوم بعمل القطع الخشبية المفيدة ، وقد كان زكريا يكسب من عمل يده حاله حال جميع الأنبياء .

مهنة النبي نوح

من أحد معجزات الأنبياء أن الله عز وجل يمنهم بمعرفة الحرفة التي تنفعهم في مسيرتهم في دعوة الناس الى الدين الصحيح ، فعلى ذلك فإن نبي الله نوح كان نجارًا ؛ وقد ساعده ذلك كثيرًا في صناعة الفلك التي أنقذت المؤمنين من الطوفان .

مهنة النبي موسى

من أحد اسماء الأنبياء هو نبي الله موسى ، فقد كان موسى عليه السلام راعيا للغنم، فقد كانت عصا موسى من معجزات الأنبياء المعروفة ، فتلك العصا كان يستخدمها لرعي الغنم و الاتكاء عليها وله فيها استخدامات أخرى .

مهنة النبي داوود

من أهم معجزات سيدنا داوود عليه السلام هلى إلانة الحديد ، فقد من عليه الله بقدرة هائلة على تشكيل الحديد ، فقد كانت مهنة داوود هي الحدادة ، وقد عمل داوود عليه السلام على تشكيل الحديد بأشكال لم يسبق لها مثيل من قبل وأبدع فيها .

مهنة النبي شعيب

كحال معظم الأنبياء ؛ فقد كان شعيب عليه السلام راعيًا للغنم أيضا ، على الرغم من أن معجزات الأنبياء لم تتوقف عند حدود العقل ، إلا أن شعيبًا كان ينصر المظلومين ويقهر الغشاشين والمطففين .

مهنة النبي عيسى

على أغلب الظن أن نبي الله عيسى كان طبيبا ، فقد أعطاه الله من معجزات الأنبياء القدرة على إحياء بعض الموتى وكذلك شفاء ذوي الأمراض الجلدية كالبرص .

مهنة النبي ذو الكفل

من أهم أسماء الأنبياء هو ذو الكفل الذي يأتي على مسامعنا ذكره دائما ولا نعرف مهنته الحقيقة ، ولكن كان نبي الله ذو الكفل يشتغل خبازًا ، وقد كان عليه السلام خبازًا ماهرًا .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى