اذاعة عن الامل والطموح

إن الحياة بدون أمل ليس لها معنى أو هدف ، لذلك سوف نقدم لكم إذاعة مدرسية عن معنى الأمل ومفهوم الطموح ، وأهميتهما لتحقيق الأحلام .

مقدمة عن الامل والطموح

الطموح الذي يصحبه الأمل هو السبيل الوحيد لتحقيق الأحلام ، فهو الأساس للوصول للنجاح ولتحقيق الإنجازات ولتقدم البشرية في جميع المجالات ، فلا بد أن يكون لدينا طموح وأمل للتغلب على عقبات الحياة وتخطيها ، وبعد ذلك يأتي السعي والمثابرة والاجتهاد مع وجود الطموح لتحقيق الأفضل ولدفعنا إلى الأمام ، فالطموح والأمل هما طاقة روحية كلاهما يدفع الإنسان لتحقيق النجاح في مستقبله .

ايات عن الامل والثقة بالله

الآن أعزائي الطلاب سوف نترككم من أيات من الذكر الحكيم بصوت الطالب / ………..

يقول الله عز وجل : ﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾ ، في هذه الآية يدعونا الله عز وجل إلى عدم اليأس حتى مع كثرة الذنوب ، فهناك دائما الأمل والثقة في رحمة الله عز وجل فهو الذي يغفر كافة الذنوب لأنه هو الغفور الرحيم .

وفي قصة سيدنا يوسف عليه السلام أعظم معاني الأمل والثقة بالله عز وجل ، والتي تتمثل في صبر سيدنا يعقوب وثقته في الله أنه سوف يعيد له يوسف وأخيه ( فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ) ، وقد أمر أبنائه بالسعي وعدم اليأس من رحمة الله ﴿ يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ﴾ .

وفي آيات القرآن الكريم تتكرر كلمتي ” عسى ولعل ” وكلاهما يبعث الأمل والتفاؤل في النفس ، كما في هذه الآية ﴿ فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ﴾ ، وأيضا في هذه الآية الأمل في قضاء الله ﴿ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ﴾ .

حديث عن الامل

والآن مع كلام خير الخلق سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، بصوت الطالب / ……………

في صحيح البخاري ومسلم عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” لا يزال قلب الكبير شاباً في اثنتين : في حب الدنيا ، وطول الأمل ” .

وفي صحيح البخاري ومسلم عن أنس – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” يهرم ابن آدم ويشب معه اثنتان : الأمل وحب المال “.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لَا عَدْوَى وَلَا طِيَرَةَ وَلَا هَامَةَ وَلَا صَفَرَ وَفِرَّ مِنَ الْمَجْذُومِ كَمَا تَفِرُّ مِنَ الْأَسَد ” .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال ، قال رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ ” .

فقرة هل تعلم

هل تعلم أن المتفائل هو من ينظر إلى عينيك والمتشائم هو من ينظر إلى قدميك .

هل تعلم أن المتفائل يقول : إن كأسي مملوءة إلى نصفها .. والمتشائم يقول : إن نصف كأسي فارغ .

هل تعلم أن الأمل هي تلك النافذة الصغيرة ، التي مهما صغر حجمها ، إلا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة .

هل تعلم أنه يُمكن للإنسان أن يعيش بلا بَصر ، ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل .

هل تعلم أن الآمال العظيمة تصنع الأشخاص العظماء .

هل تعلم أن الأمل الكبير يتحقق دائماً عندما يتشبث أصحاب المبادىء بالحق والصبر والكفاح .

هل تعلم أن قيمة أي إنسان لا تتعدى قيمة طموحه .

هل تعلم أن الطموح هو مسار النجاح ، لكن الاستمرار هو العربة التي تسير بها عليه .

هل تعلم أن من عاش بأمل لا يعرف المستحيل .

هل تعلم أن العمل والأمل هما مطية الراحلين إلى الله .

خاتمة عن الامل والطموح

وأخيرا فالإنسان لا يستطيع أن يعيش بدون الأمل والطموح ، فكلاهما يدفعه إلى إنجاز عمله ، دون ملل أو كلل ، ويجب أن نقتدي برسولنا الكريم والأنبياء الذين لم يفقدوا الأمل أبدا في الدعوة إلى الله ، دون يأس أو تراجع أو استسلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى