كمية الكالسيوم التي تحتاجها الحامل يوميا

للكالسيوم أهمية كبيرة أثناء فترة الحمل ، فهو معدن ضروري لنمو وتطور الجنين في بطن أمه ، ونقص الكالسيوم أثناء الحمل يؤدي إلى مضاعفات للحامل وجنينها ، حيث أن الجنين يحصل على احتياجاته الكاملة من جسم الأم ، وعند عدم حصول الحامل على ما يكفي من الكالسيوم ، يبدأ الجنين في أخذ احتياجاته من عظامها وأسنانها .

اعراض نقص الكالسيوم عند الحامل

أظهرت الدراسات أن نقص الكالسيوم أثناء الحمل يؤدي لإصابة الحامل بأعراض مثل هشاشة العظام وتسوس الأسنان ، حيث أشارت الدراسات إلى أن النساء الحوامل يفقدن حوالي 3- 6 % من كتلة العظام أثناء الحمل ، كما أن نقص الكالسيوم في الحمل له تأثيرات سلبية على الجنين ، فقد يصاب باضطرابات القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وغيرها ، كما وجد أن الأم التي تحصل على مكملات الكالسيوم يكون صحة عظام أطفالها أفضل ، مقارنة بالأم التي لا تحصل على مكملات الكالسيوم أثناء الحمل .

كمية الكالسيوم التي تحتاجها الحامل

أثناء الحمل تحتاج الحامل إلى الكالسيوم لبناء عظام وأسنان طفلها ، وأيضا فإن الكالسيوم ضروري للجنين من أجل تعزيز صحة القلب ونمو الأعصاب والعضلات ، كما أن الكالسيوم ضروري للحامل من أجل تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم وخفض مخاطر الإصابة بتسمم الحمل ، وفي فترة الحمل لا يستطيع جسم الحامل إنتاج الكالسيوم ، فلا بد من الحصول عليه من مصادر خارجية ، سواء عن طريق الطعام أو المكملات الغذائية ، والكمية التي تحتاجها الحامل يوميا من الكالسيوم في عمر 19 – 50 عاما هي حوالي 100 مجم ، أما الحوامل في عمر الثامنة عشر أو أقل فهم بحاجة إلى كميات أكبر من الكالسيوم ، فلا بد أن يحصلن على 1300 ملجم من الكالسيوم على الأقل .

متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل

قد تحتاج الحامل إلى تناول حبوب الكالسيوم أو لا تحتاجها مطلقا وهذا يتوقف على الحامل نفسها ، فإذا كانت تعاني من نقص الكالسيوم قبل الحمل فيجب عليها أخذ حبوب الكالسيوم ، وأيضا إذا لم يكن بإمكانها الحصول على احتياجاتها من الكالسيوم عن طريق الغذاء ، ففي هذه الحالة سوف تحتاج إلى حبوب الكالسيوم ، وكما ذكرنا مسبقا أن مكملات الكالسيوم تقلل مخاطر ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل وتسمم الحمل ، وبالتالي فإن مكملات الكالسيوم تكون ضرورية للنساء المعرضات لتلك المشكلات ، وهم الحوامل في سن صغير والحوامل لأول مرة ، وكذلك الحوامل في توأم أو النساء اللواتي كان لديهن تاريخ سابق للإصابة بالسكري أو ارتفاع الضغط أو أمراض الكلى أو السمنة ، وكذلك الحوامل اللواتي لديهن تاريخ عائلي سابق للإصابة بتسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم .

ويمكن للحامل البدء بتناول حبوب الكالسيوم بداية من الشهر الرابع للحمل ، ولكن لا بد من الرجوع إلى الطبيب المتابع لحالة حملها قبل تناول هذه الحبوب ، لتحديد الجرعة والفترة المسموح بها لتناول هذه الحبوب ، كما أن الطبيب هو من يقوم بوصف نوع الحبوب المناسبة وفق الحالة ، فهناك حبوب تحتوي على كربونات الكالسيوم القابلة للامتصاص بسهولة ، وهناك أيضا حبوب تحتوي على سترات الكالسيوم وهذا النوع مناسب للحوامل اللواتي تعانين من مشكلات المعدة مثل الحموضة ، وكذلك فهناك أنواع من حبوب الكالسيوم تحتوي على فيتامين د ، ومن أفضل الأوقات لتناول حبوب الكالسيوم بعد وجبتي الإفطار والعشاء ، ويجب تجنب تناول حبوب الكالسيوم مع حبوب الحديد لأنها تعوق امتصاص الحديد ، وفي حالة تناولها بعد العشاء فيجب القيام بذلك قبل فترة كافية من النوم فلا ينصح بتناولها قبل النوم مباشرة .

اضرار حبوب الكالسيوم للحامل

برغم أهمية حبوب الكالسيوم للحامل إلا أنها قد يكون لها بعض الأضرار عند الإفراط في تناولها ، فهي تسبب مشكلات كثيرة للجنين ، فقد تؤدي إلى فشل نمو الجنين وإصابته بالإمساك ، وأيضا يؤدي ارتفاع نسبة الكالسيوم إلى ضعف العضلات لدى الجنين ، وعلاوة على ذلك فإن زيادة كمية الكالسيوم ينتج عنه إعاقة امتصاص عناصر أخرى ضرورية ، مثل عنصر الحديد والماغننسيوم والزنك ، وهذه العناصر لها أهمية كبيرة لكل من الأم والجنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى