الجهاز المناعي

عندما يمرض الإنسان فقد يتأثر جسمه بشكل سلبي وبطريقة ما يضعف ، ولكن ما يجعل جسم الإنسان أكثر مقاومة للأمراض هو الجهاز المناعي ، حتى أنه بعض الأشخاص لا يحبذ تعاطي الأدوية العلاجية في بداية المرض وذلك بغرض إعطاء فرصة للجهاز المناعي للقيام بوظيفته .

تعريف الجهاز المناعي

هو عبارة عن العمليات التي تحدث داخل جسم الإنسان والتي من شأنها حمايته من الأمراض أو أي جسم غريب يدخل إلى الجسم ، الجهاز المناعي قادر على تمييز كل من الفطريات أو الفيروسات أو الطفيليات وحتى البكتريا ومهاجمتها بشكل مباشر ، وله القدرة على التحديد بين أنسجة الجسم الصحية العادية وبين كل تلك الأجسام الضارة .

هناك نوعين من المناعة الموجودة في جسم الإنسان وهما المناعة الفطرية التي خلق الإنسان بها في جهازه المناعي والمناعة المكتسبة  .

  • المناعة الفطرية : لم يتم تحديد الأمراض التي تهاجمها المناعة الفطرية حتى الآن ، ولكن لها القدرة على منع التهديدات الغريبة التي يتعرض لها جسم الإنسان بطريقة مباشرة .

يمكن أن تتمثل تلك المناعة الفطرية في بعض الأشياء ومنها ؛ المناعة الموجودة في الجلد أو في المعدة أو في الدموع أو المخاط ورد الفعل الخاص بالسعال ، وقد تتكون تلك المناعة الفطرية من بعض المكونات الكيميائية وهي الانترفيرون والإنترلوكين .

  • المناعة المكتسبة : تعتبر المناعة المكتسبة أكثر تحديدا وتعقيدا ، حيث أن الجهاز المناعي في تلك الحالة يقوم بالتعرف على الفيروس أو البكتريا والعمل على الفور على إنشاء الأجسام المضادة لتلك الأجسام الغريبة ، بعد ذلك يقوم الجهاز المناعي المكتسب بالتكيف مع تلك الحالات وذلك بهدف التصدي لها في المستقبل بطريقة أقوى وبشكل فعال أكثر .

مكونات جهاز المناعة

  • الغدد الليمفاوية : هي عبارة عن بعض العقد الصغيرة المنتشرة في جميع أجزاء الجسم ، ولكن تتركز بشكل أكثر عند الرقبة والصدر والحوض ، وهي تعمل على إنتاج السائل اللمفاوي والذي يحتوي بشكل أساسي على خلايا الدم البيضاء والتي تعمل على مهاجمة الأمراض .
  • الخلايا اللمفاوية : هناك نوعان من الخلايا اللمفاوية ، أولا الخلايا التي تصنع الأجسام المضادة والتي تعمل على محاربة كل من الفيروسات والبكتريا ، وهناك أيضا الخلايا التائية وتلك الخلايا هي المسئولة عن تدمير الخلايا المصابة بالفعل مثل الخلايا السرطانية مثلا ، وهي تساعد بطريقة مباشرة في تحديد الاستجابات المناعية للجسم فيما بعد .
  • النخاع : هو ذلك النسيج ذو اللون الأصفر والواقع داخل العظام أو الهيكل العظمي بصفة عامة وخاصة العمود الفقري ، هناك الخلايا الجذعية والتي توجد في عظام الفخذ بصفة خاصة والتي تعتبر خلايا جنينية من شأنها أن تتحول إلى خلايا بشرية جديدة ومطورة ، والتي تم استخدامها بالفعل في العديد من الأبحاث الجديدة .
  • الطحال : هو أكبر عضو يمكن أن نراه في الجهاز المناعي ، يعتبر الطحال هو المسئول عن إنتاج خلايا الدم البيضاء وهو المصنع الأساسي لإنتاج الدم في الجسم كله ، يقع الطحال على الجانب الأيسر من الجسم تحت الضلوع .

اعراض ضعف جهاز المناعة

هناك عدة أعراض من شأنها أن توضح أن الجهاز المناعي للجسم في حالة ضعف ومن تلك الأعراض ما يلي :

اضطرابات المناعة الذاتية ، يعتبر اضطراب المناعة الذاتية هو عبارة عن أن الجسم غير قادر على تحديد الخلايا الجيدة من الخلايا التي تشكل التهديد ، فيمكن أن القول أن الجسم يهاجم ذاته .

يمكن أن تكون بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي هي أحد الأعراض التي تدل على ضعف المناعة بشكل كبير ، حيث أن وجود إسهال أو تشنج في البطن وفقدان الرغبة في تناول الطعام يعتبر من أحد الأعراض .

أمراض الدم واضطراب الدم بشكل عام من أهم الأعراض التي تدل على ضعف الجهاز المناعي ، حتى أن هناك بعض الحالات التي يحدث بها تشوهات وتكون ضمن أحد الأعراض القوية ، قد يكون انتفاخ الغدد اللمفاوية في الرقبة بدون ألم من أحد الأعراض أيضا .

يمكن أن يعاني الأطفال أو حديثي الولادة من ضعف المناعة ، وقد يتمثل ذلك في وجود حساسية القمح أو حساسية الحليب عند الرضع أو حتى ضعف وتأخر في النمو .

يمكن أن تكون كثرة التعرض للالتهابات في الأعضاء الداخلية من الجسم هي أحد الأعراض ، حيث أن حدوث الالتهابات بشكل متكرر يدل على ضعف الجهاز المناعي بالتأكيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى