التينيا

هو ذلك المرض الجلدي الذي يصيب الإنسان عن طريق نوع معين من الفطريات يعرف باسم فطر ملاسيزيا ، يعتبر تواجد مثل تلك الفطريات على سطح الجلد أمر طبيعي ، ولكن عندما تؤثر بعض العوامل الخارجية ومن أهمها ضعف الجهاز المناعي فتؤدي تلك الفطريات إلى حدوث التينيا سواء بتكوين بقع بيضاء أو ملونة أغمق أو أفتح من لون الجلد الطبيعي .

مرض التينيا البيضاء

تحدث التينيا البيضاء أو الملونة بسبب تكاثر الفطريات الخاصة بمرض التينيا على سطح الجلد ، لا يعرف حتى الآن السبب وراء سرعة نمو تلك الفطريات ولكن قد حددت بعض العوامل التي تساعد على ذلك وهي ؛ تغيرات الطقس من حار جدا أو رطب جدا وكذلك كثرة التعرق ، إذا كانت البشرة دهنية وكان الجهاز المناعي ضعيف .

تعتبر الأعراض الواضحة لمرض التينيا هي تغير لون الجلد إلى درجة أفتح قليلا من درجة الجسم الأساسية ، تنتشر التينيا البيضاء على كل من الذراعين والظهر أو البطن والرقبة .

يمكن أن تتلون التينيا ببعض الألوان منها البني الغامق أو الوردي الفاتح أو الأحمر ، ويكون سطحها جافا ومعرضا للشعور بالحكة معظم الوقت ، وغالبا ما تزيد تلك الأعراض في فصل الصيف .

مرض التينيا الفخذية

هي ذلك النوع من التينيا والتي تصيب الأعضاء التناسلية ومنطقة الفخذ وأعلى الفخذ ، والتي يتم تحديدها على أساس أنها طفح جلدي أحمر اللون له شعور ساخن مع وجود قشر على السطح ، قد يزيد معها الشعور بالحرقة أو تهيج الجلد بصفة عامة ، ويمكن أن تتفاقم المشكلة عند ارتداء الملابس الضيقة غير القطنية .

التينيا عند الاطفال

تعتبر التينيا من أكثر الأمراض شيوعا عند الأطفال ، حيث أن تلك الفطريات من السهل أن تتكاثر على جلد الأطفال وخاصة عند الاختلاط ببيئات ملوثة وأكثر عرضة للعدوى الفطرية والتي تعمل على إضعاف جهاز المناعة .

تزداد فرص تعرض الأطفال للتينيا خاصة بسبب عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية ، ولا يعني ذلك أن الطفل المصاب بالتينيا هو طفل غير نظيف ، ولكن عدم الاهتمام بالنظافة يمكن أن تكون ضمن العوامل .

يمكن أن يصاب الأطفال بكل أنواع التينيا مثل تينيا القدمين والتينيا الملونة والتينيا الفخذية ، كما أنه يمكن أن تصيب النخاع أو فروة الرأس أو حتى تينيا الأظافر ، لا يمكن أن تتكاثر التينيا إلا على سطح الجلد ، فلا يمكن رؤيتها مثلا على الفم أو المناطق التناسلية الداخلية .

علاج التينيا بالاعشاب

يمكن التعامل مع التينيا في المنزل عن طريق عدة وصفات آمنة أو تعامل بعدة طرق صحية ومنها :

أولا يجب الاعتناء بجهازك المناعي والعمل على تقويته لأن ضعف جهازك المناعي هو السبب الأول نحو التعرض لمرض التينيا ، فيمكنك بكل سهولة تناول الأغذية الصحية والتي تحتوي على كثير من العناصر الهامة والفيتامينات والتي من شأنها أن تقوي المناعة .

يعتبر تناول الثوم على الريق هو أمر جيد جدا ؛ حيث أن الثوم يعتبر مضاد قوي وطبيعي وآمن للفطريات ، لا ينصح بتناوله على الريق لأولئك الذي يعانون من التهابات في المعدة أو مرض القولون العصبي .

يمكن هرس الثوم مع زيت الزيتون ووضعه على الأماكن المصابة والتدليك ، أو حتى وضع مقدار من الكركم المخفف بالماء والذي يعتبر مضاد قوي للفطريات أيضا على الجزء المصاب .

لا ننسى فضل خل التفاح كمضاد للفطريات ومطهر ، ولكن يجب التنويه على أنه ولابد من تخفيف خل التفاح  لأن تعريض الجسم له بشكل مركز قد يؤثر على بعض الأشخاص بطريقة سلبية ، خاصة ذوي البشرة الحساسة .

كبسولات لعلاج التينيا

على الرغم أنه من الشائع أن يكون علاج التينيا كمرض جلدي هو الكريمات الموضعية والتي يعتبر من أشهرها كلوتريمازول وميكونازول ولوبروكس ونيزورال وكوادريدرم وميكوناز .

يمكن أن يصف الطبيب بعض أنواع الكبسولات التي من شأنها أن تساهم في علاج التينيا ، ومن أشهر تلك الأدوية التي تحتوي على المواد الفعالة الآتية وهي فلوكونازول وإتراكونازول والكيتوكونازول .

يمكنك تجنب الإصابة بالتينيا على المدى البعيد عن طريق تجنب الطقس الحار وكثرة التعرق وكذلك عدم التعرض لأشعة الشمس بصورة مباشرة ومتكررة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى