الخلايا الجذعية

تعتبر الخلايا الجذعية هي تلك الخلايا غير المحددة والتي يمكنها أن تتحول إلى أي نوع من الخلايا ، وذلك حسب احتياج الجسم لها كما تتواجد الخلايا الجذعية في أنسجة الجسم وأيضا في الجهاز المناعي بصفة خاصة ، يمكن الحصول عليها من الأجنة أيضا ، وتستخدم في عدة مجالات .

الخلايا الجذعية الجنينية

يبدأ نمو الخلايا الجذعية بداية من مراحل الحمل المبكرة والتي يكون فيها الجنين في أطواره الأولى ، حيث أنه بعد ثلاثة إلى خمسة أيام من تلقيح الحيوان المنوي للبويضة يتكون الكيس الجنيني .

ذلك الكيس الجنيني يحتوي على الخلايا الجذعية والتي يتم زراعتها بعد ذلك داخل الرحم لتكوين الجنين وبداية رحلته وصولا إلى شهره التاسع حتى يظهر إلى الحياة ، ويمكن الحصول على الخلايا الجذعية في تلك الفترة من حياة الجنين وهي كما ذكرنا في أول خمسة أيام .

يمكن أن يحصل العلماء على الخلايا الجذعية من الأجنة التي نمت بالفعل خارج الرحم ، وكان من المقرر أن يكون مصيرها النزول ، وتتكون الخلايا الجذعية في الأساس من كتلة الخلايا الداخلية للجنين والتي يطلق عليها وصف آخر وهي الخلايا الكاملة .

يمكن لتلك الخلايا الجذعية الكاملة أن تتحول إلى أي شكل من أشكال الخلايا ، فيمكن عن طريق تحفيز معين أن تتحول إلى خلايا للدم أو خلايا للبشرة أو خلايا للجلد .

بعد الفترة المعينة التي سبق ذكرها وهي الخمسة أيام من حياة الجنين ، تبدأ الخلايا الجذعية في التمحور ، وذلك بهدف تكوين الجنين من كل من الخلايا اللازمة لنموه ، ولكل خلية وظيفة أخرى لتكوين الأجهزة الخاصة بالجسم .

فوائد الخلايا الجذعية

  • لا يمكن الجزم أن للخلايا الجذعية فائدة واحدة أو عدة فوائد ، ولكن يمكن للخلايا الجذعية أن تستخدم في عدة مجالات وكلها تعتبر مفيدة بشكل ما .
  • يمكن أن تساعد الخلايا الجذعية على إعادة بناء الأجهزة المفقودة ، وبالأخص الجهاز اللمفاوي ، كما يمكنها أن تكون مفيدة جدا في حالات الأورام السرطانية وتخدم المصابين بطريقة مذهلة .
  • إعادة بناء وترميم الأنسجة ، يمكن أن يساهم ذلك بشكل كبير في تعويض بعض الأجزاء أو الحروق أو الجروح التالفة ، فيمكن أن تحفز الخلايا الجذعية بطريقة معينة فيجعلها ذلك قادرة على تجديد الأنسجة .
  • يمكن أن تساعد مرضى الفشل الكلوي عن طريق إنماء كلية جديدة ، وعدم الانتظار لوجود متبرع معين ، فعن طريق الخلايا الجذعية التي يتم التعامل معها بطريقة معينة يمكنها أن تعمل على تشكيل كلية جديدة سليمة كليا .
  • يمكن أن تستخدم الخلايا الجذعية في علاج العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الدم وأمراض المخ ، والكثير من الأمراض التي كان من الصعب التعامل معها قديما .

الخلايا الجذعية للبشرة

يعتبر استخدام الخلايا الجذعية واسعا جدا في مجال البشرة ، حيث أنه أظهرت الأبحاث الأخيرة أن استخدام المستحضرات التي تحتوي على الخلايا الجذعية النباتية المستخرجة من خلايا التفاح ، قد أثرت بشكل كبير على تأخير عملية الشيخوخة للجلد .

كما كان تأثير الخلايا الجذعية واضحا من حيث زيادة إنتاج الكولاجين في الجلد وزيادة نضارة البشرة ، فيمكن أن تعمل الخلايا الجذعية مكان الأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة .

اضرار الخلايا الجذعية

لكل علاج مكتشف حديثا أو حتى قديما عدد من الفوائد وكذلك الأضرار ، وعلى الرغم من كون الخلايا الجذعية قد أحدثت طفرة في عالم الطب وعلاج الأمراض المستعصية ، إلا أنها لها عدة أضرار واضحة على المدى القريب وهي :

  • يمكن أن تعمل على وجود آثار جانبية مثل النزيف أو الالتهابات أو العدوى أو حتى ظهور بعض الأورام السرطانية الثانوية ، حتى أنه سجلت بعض الحالات التي كان لديها آلام غير مبررة في أماكن متعددة من الجسم .
  • أشارت بعض نتائج الأبحاث أن الخلايا الجذعية المستخرجة من مكان ما لن يكون لها القدرة على التكون إلا في هذا الشكل ، بمعنى آخر أن الخلايا الجذعية المستخرجة من البشرة ستبقى على هذا النحو فقط ، كذلك الحال بالنسبة للخلايا الجذعية الخاصة بالعضلات أو العظام وغيرها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى