الشخصية الهستيرية

يعتبر اضطراب الشخصية الهستيرية من أهم اضطرابات الشخصية المعروفة على مستوى العالم ، وقد يطلق عليه باضطراب الشخصية التمثيلية ، ويتسم الأفراد المصابين بهذا الاضطراب بالتعبير عن مشاعرهم بشكل مفرط ، واضطراب الشخصية الهستيرية يمارس فيه الفرد الرغبة في الحصول على حب الاهتمام من جانب الآخرين ، وتتميز ردود أفعالهم بالاتجاه نحو إظهار مشاعرهم والقدرة على وصف المواقف بشكل مفرط ، وهذا يسبب ابتعاد عنه الآخرين وهذا يؤدي إلى إصابة الفرد بالاكتئاب .

تعريف الشخصية الهستيرية

هو عبارة عن مرض نفسي عام يؤدي إلى حدوث اضطرابات انفعالية يحدث نتيجة لها اضطراب في الأعصاب التي تتعلق بالحركة والقدرة على الإحساس ، وهذا نتيجة قيام الفرد من الابتعاد عن القلق أو الصراع النفسي ، وتؤدي إلى الإصابة في بعض أجزاء الجسم المسئول عنها الجهاز العصبي المركزي .

كما أن هناك مجموعة من الأفراد المصابين بهذا المرض يمكنهم التخلص منه بعد الحصول على برامج العلاج المناسبة وتعادل النسبة التي يتم علاجها حوالي 50% ، ويمكن أن يظهر على سلوكياتهم بعض التعديلات بنسبة تتراوح بين 30% ، ولكن هناك تحسن ملحوظ ولو بدرجة بسيطة بمعدل 20% ، وقد أظهرت الدراسات العلمية أنه هناك علاقة بين ظهور ودرجة المرض وفترة بداية العلاج ، حيث أنه كلما كانت بداية ظهور أعراض المرض بشكل كبير وكانت تم تلقي الفرد العلاج مباشرة فكانت مدة الحصول الفرد على برامج العلاج لمدة قصيرة وأيضاً ساعد ذلك على التقليل من حدة المخاطر والقدرة على استجابة الفرد المصاب للعلاج .

– وقد تبلغ نسبة انتشار المرض حوالي 2%-3% بين المجتمعات وتختلف وتتنوع تبعاً لشدتها .

صفات الشخصية الهستيرية

  • شخصية تتمتع بالثقة وحب النفس .
  • غير قادر على تحمل المسؤولية .
  • يشعر بالرغبة في جذب انتباه الآخرين له ، والرغبة في الافتخار بذاته .
  • القدرة على التفاعل مع الأحداث بصورة كبيرة بشكل أكثر مما تستحق .
  • القدرة على تمثيل وتخيل أحداث ليس لها علاقة بالواقع .
  • لا تأخذ معلوماته محل الثقة لأنه يكذب أغلب الوقت .
  • عدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية جديدة وينفعل بشدة .
  • لا يتمتع بالمشاعر السوية .
  • يمكن تكوين علاقة معارف كثيرة ولكن بصورة سطحية .
  • وبصورة عامة قد تظهر الشخصية الهستيرية شخصية حيوية ونشطة وشديدة وتظهر مشاعرها بصورة واضحة ، ويمكن القول أن الشخصية الهستيرية تتفاوت في درجات الأعراض ومدى المعاناة من المرض وذلك بناء على درجة الإصابة وشدة مستوى الهستيرية لديها .
  • يقتنع بآراء الآخرين بسهولة كبيرة لذلك يمكن أن يتعرض للنصب والخداع بشكل كبير .
  • الشخصية الهستيرية غير قادرة على تحمل المسؤولية وبالتالي يصعب إسناد إليها بعض الأعمال ، حيث أنها غير قادرة على إنجازها .

انواع الشخصية الهستيرية

تعددت أنواع الشخصية الهستيرية لتشمل :

النوع الأول الهستيرية الفصامية : حيث يعاني المريض من مشكلات من ناحية التذكر وعدم قدرته على إدراك وفهم ما يدور حوله .

النوع الثاني وهى الهستيرية التحويلية : وهى الأكثر انتشارا حيث يعاني المريض من الألم وإصابات جسدية ولا يمكن التعرف على أسبابها طبيا ، وبالتالي فإن المصاب بالهيستيرية التحويلية كثير الشكوى من الألم في أجزاء مختلفة من جسده .

اختبار الشخصية الهستيرية

قام العديد من الأخصائيين والخبراء بإعداد بعض الاختبارات التي تشمل على بنود يمكن من خلالها قياس مدى إصابة الفرد بالمرض والنسبة التي توجد لديه ، ومن خلال هذه الاختبارات يمكن تحديد البرامج العلاجية المناسبة لهؤلاء الأفراد حيث يمكن قياس الفرد من خلال مجموعة من العبارات التي يجب عنها الفرد بمفرده ، وقد تعبر عما يدور في ذهنه وعما يشعر به وخاصة إذا كان يشعر بالألم في أحد أجزاء جسمه ، فيمكن تصنيفه ومعرفة ما إذا كانت هذه الهستيرية من أي الأنواع ، وكيف يمكن مساعدة الفرد من التخلص منها وفي أسرع وقت .

ومن أهم العبارات التي يمكن استخدامها في اختبارات قياس الشخصية عند الشخصية الهستيرية والتي غالباً ما يجيب عنها المصاب بـ دائماً أو بـ أحياناً أو بـ أبدا ومن أهم تلك العبارات :

– يشخصني الآخرين بالانفعالية الزائدة .

– لا يمكنني السيطرة على مشاعري .

– تتسم أفعالي بالسذاجة .

– أرغب في الظهور .

– أميل للمجاملة عند التعامل مع الآخرين .

– أتصف بالخيال الشديد .

– تغلب علي أحلام اليقظة .

– أشعر دائما بالميل إلى التوتر والقلق .

– علاقتي بالآخرين باندفاعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى