الفرق بين الروم والرومان

الكثير منا يخلط بشكل كبير بين مفهوم الروم والرومان ويعتقد أنهم فئة واحدة ، مع أن هناك فرق كبير بينهما ، ويعود السبب لتشابه اللفظين مع بعضهما لدرجة كبيرة ، وقد حاولنا في السطور التالية إزالة هذا اللبس بطرح الفرق بين معنى كلاً منهما ، مع توضيح بعض المعلومات الخاصة بالروم والرومان والبيزنطيين أيضاً .

من هم الروم

المقصود بالروم هم سلالة تعود للعيص وهو ابن سيدنا اسحاق عليه السلام وقد أسماهم العرب ببنو الأصفر ، وهم الآن يسكنون بالقارة الأوروبية وتجمعهم مجموعة من الصفات التي ورثوها عن أجدادهم ، وتختلف بشكل كلي عن صفات العرب وبلاد الفرس حيث أتهم يتميزون بالبشرة الشقراء ويدينون بالمسيحية بطوائفها المتعددة وهي الأرثوذكسية ، والكاثوليكية ، والبروتستانتية ، والروم قديماً هم ما يُعرف بالإمبراطورية الرومانية بالشرق ، أو ما كان يُسمى البيزنطية وكانت العاصمة القسطنطينية حيث كانت تقع بشرق الإمبراطورية الرومانية ، كما جاء ذكر الروم بالقرآن الكريم ، وقاموا باتباع تقاليد الدولة الرومانية ، ولكنهم لم يتبعوا وثنيتهم وكانوا يتكلمون باليونانية وليس اللاتينية .

من هم الرومان

المقصود بالرومان هم سكان الإمبراطورية الرومانية بالجهة الغربية ، والعاصمة هي روما ، وكانوا يدينون بالوثنية ويتكلمون اللاتينية وليس اليونانية ، أما عن الروم والرومان فكلاهما يعود أصلهما للإمبراطورية الرومانية القديمة حيث سقطت هذه الإمبراطورية وسقطت عقب وفاة ثيودوسيوس الأول ، وذلك بالعام ثلاثمائة وخمس وتسعون ميلادية وذلك بفعل هجمات الألمان عليها ، وقد حاولت الإمبراطورية الشرقية التماسك ، وتولي الخلافة حيث قامت باستعادة المستعمرات التي كانت بالشمال الإفريقي ومن ثم سقطت بعد ذلك بسبب الفتح الإسلامي لها وانتهاء الدولة البيزنطية الرومانية الشرقية ، وكانت هذه بداية العصور المظلمة بعد أن سقطت الإمبراطورية الرومانية بالغرب .

 الفرق بين الروم والرومان

الروم

مما ذكرنا نستنتج أن الروم هم الطائفة الأرثوذكسية من أهل مدينة بيزنطة أو ما أُطلق عليه اسم الدولة البيزنطية ، والمقصود به هو الجزء الشرقي للإمبراطورية القديمة الرومانية ، وذلك بعد أن انقسمت الإمبراطورية الرومانية لقسمين ، قسم شرقي وقسم غربي ، وقد جاء ذلك في قول الله سبحانه وتعالى ( غلبت الروم في أدنى الأرض ) .

الرومان

أما فيما يخص الرومان فالمقصود بهم الجزء الغربي للإمبراطورية الرومانية والعاصمة هي روما ، وهم من سقطوا أولاً قبل الإمبراطورية الرومانية بالشرق .

الفرق بين الروم والبيزنطيين

تتشابه كلتا الحضارتين البيزنطية والرومانية ، فالإمبراطورية الرومانية الشرقية هي نفسها الإمبراطورية البيزنطية أو الدولة البيزنطية ، وكان لها شأن جلل حيث استطاعت السيطرة على الكثير من البلاد بمختلف جهات العالم ، مما ساعد على ارتفاع شأنها وعلو مكانتها حيث قاموا بتشييد العديد من المعابد والكنائس والبيوت ، وكانوا يستخدمون العديد من الرموز التي كانت تحمل معاني مختلفة .

الامبراطورية الرومانية والبيزنطية

الإمبراطورية البيزنطية ذات جذور تاريخية حيث بدأت بتأسيس الإمبراطور قسطنطين للعاصمة البيزنطية القسطنطينية بالعام ثلاثمائة وخمس وثلاثون ميلادية ، واستمرت روما عاصمة للجزء الغربي من الدولة الرومانية وهي القسم الشرقي للدولة الرومانية وكانوا يسميها العرب ببلاد الروم .

تم اتخاذ روما كمقر للكنيسة الكاثوليكية فيما يُعرف بالفاتيكان التي أصبحت دولة مستقلة الآن ، أما المناطق التي كانت تشتمل عليها الإمبراطورية البيزنطية فهي هضبة الأناضول الأسيوية ، وبعض أجزاء من دولة اليونان إضافة إلى بحر إيجة ، ودول أرمينيا ، وآسيا الصغرى ، كما ضمت فلسطين ، ومصر ، والشام ، والجزائر ، وتونس ، وليبيا ، وجزء من النوبة .

وكانت هذه الدولة على الطراز الإغريقي فيما يخص علومها وثقافتها ، وذلك عن طريق الاهتمام بالموروث الروماني والإغريقي ، وكذلك فقد أثرت الحضارة المصرية القديمة وبلاد بين النهرين في الحضارة الرومانية بشكل كبير ، ولكن كان للبيزنطيين الطابع الذي يخصهم في العمارة وبناء الكنائس والمكتبات والمشافي والمعابد ، حيث كان يعيش بهذه المعابد الرهبان والمعبد أصغر من الكنيسة ، ولكن كان يوضع بالمعبد الدفائن الذهبية ، وكان يضع الناس هذه القطع الذهبية بالمعبد للراهب حيث كانوا يعتبرونه من المقدسات ، وذلك للتخلص من خطاياهم وكان لهذه الدفائن رموز ومعاني معينة مختلفة ومتعددة ، كما  زينوا الأيقونات بشكل رائع والمخطوطات بخط جميل ، كما وضعوا العناوين والهوامش ، وصنعوا القلاع والقصور ، واستخدموا الفسيفساء في الأرضيات ، ونسجوا الحرير بألوانه الرائعة ، كما قاموا بسك العملات الذهبية البيزنطية ، حيث استمر استخدام هذه العملات حتى قدوم محمد الفاتح بعام ألف وأربعمائة وثلاثة وخمسون ، حيث أسقط الدولة البيزنطية التي كانت طريق للعبور ما بين الجهة الشرقية والغربية للعالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى