دعاء الجماع

الجماع هو من الأمور الخاصة بين المتزوجين التي يصعب البوح بأسرارها ، فتلك الحياة الحميمة المليئة بالمشاعر تقرب المتزوجين من بعضهما كما قال الله تعالى ” هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ ” ، وهناك أحاديث تتعلق بتلك المسألة وما يترتب عليها من تساؤلات قد تدور في أذهان البعض ويخجلون منها ، فمثلا هل للجماع أو اتيان المرأة يجب قبله دعاء ؟ وما هي صيغة ذلك الدعاء ؟ كل ذلك سنتعرف عليه الآن في هذا المقال المهم .

فوائد دعاء الجماع

يعتبر ذكر الله عز وجل طريق هداية ونور للإنسان في يومه على وجه العموم ، فالعبد الذاكر لله دائما هو في معية الله ، ومن أحد تلك الأذكار هو الدعاء ، وهناك مواضع كثيرة للدعاء كالمرض والسفر والنوم والشكر وغيرهم الكثير ، ومنها دعاء الجماع الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فوائده العظيمة ومنها :

  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما معنى الحديث النبوي الشريف أن الرجل إذا أتى زوجته فسمى الله ثم قال الدعاء المخصص للجماع ، فإن الله سبحانه وتعالى يجنب ذلك الولد الناتج عن هذه المجامعة الشيطان ولا يضره بإذن الله .
  • قد يكون المقصود بمنع الضرر هنا الجانب الإيماني ؛ أي أن الله سبحانه وتعالى يجنب ذلك الصبي الضرر في دينه ويبعد عنه المعاصي والكبائر وكذلك وسوسة الشيطان له .
  • وفي بعض التفاسير قد يكون هذا الضرر الممنوع عن الولد هو ضرر جسدي ، فيقيه الله عز وجل الأمراض التي قد تصيه في جسده ، وفي هذا الأمر أو ذاك منفعة كبيرة للمولود الناتج عن هذه المعاشرة ودفع أضرار كبيرة عنه .

ما يقال عند الجماع

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ورد في الصحيحين : ” لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال : بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فإنه إنْ يُقدر بينهما ولد في ذلك ، لم يضره شيطان أبدًا ” .

وكما سبق أن بينا تفسير ذلك الحديث  ، فالآن تعرفون ما أهمية دعاء الجماع ، وبالطبع لا يتنافى ذلك في الآداب مع الله ، فقد يرى البعض أن ذكر الله في تلك الأوقات هو عدم تأدب مع الله ، ولكن الصحيح أن الذكر واجب قبل المعاشرة الزوجية على وجه الخصوص لثبوت صحة الحديث النبوي الشريف ، وكذلك بعد وقت الجماع يستحب ذكر الله لرواية السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها قالت ” كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه ” .

والمقصود هنا المعنى الصحيح وهو ذكر الله في كل الوقت والأوضاع لقوله تبارك وتعالى : “الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ” ، ولكن قد يكره ذكر الله أثناء وقت الجماع نفسه ولو كان الذكر في القلب كان صحيحًا وليس الذكر باللسان من باب التأدب مع الله ، ولكن الممنوع وغير المستحب من الذكر هو قراءة القرآن بعد فترة الجماع ، وذلك بسبب أن قراءة القرآن غير مستحبة والشخص على جنابة والله أعلم .

ماذا يحدث إذا نسي أن يقول دعاء الجماع

لم يذكر في حديث النبي صلى الله عليه وسلم أنه عند نسيان الدعاء ، لابد أن يكون للشيطان نصيب في ذلك الجماع أو أنه لابد أن يكون الولد متضررًا في حالة عدم قول ذلك الدعاء ، وقد يكون ذلك بسبب عدم علم المتزوجين له أو الجهل به أو حتى نسيانه وفي ذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ” وهو حديث حسن في قوله ومعناه ، وهناك بعض الأشياء التي قد يكون في استطاعة المرء عملها مثلًا :

  • الدعاء الدائم للمولود بالصلاح والهداية والاستعانة بالقرآن وهدي النبي صلى الله عليه وسلم في تربية وليدهما لكي يكون ولدًا صالحًا .
  • عمل عقيقة للمولود والتي تقي الوليد أيضا بعض الأضرار ، مثل الحسد والأمراض وغيرها الكثير .

دعاء بعد الجماع يساعد على الحمل

يمكن للمرأة التي ترغب في حدوث الحمل أن تضع يدها على رحمها وتقول الدعاء التالي : ” اللهم اني استودعك أجنتي التي في رحمي أنت الذي لا تضيع ودائعك يا الله يارب احفظهم واحمهم وامسكهم أن يسقطوا ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى