معاهدة فرساي

تعد معاهدة فرساي هي أهم نتائج الحرب العالمية الأولى فهي من المعاهدات التي فرضها مؤتمر باريس على الألمان في الثامن والعشرين من يونيو عام 1919 م ، وعلى الرغم من وصول الوفد الألماني إلى المؤتمر إلا أنه لم يتمكن من مناقشتها والاعتراض عليها .

شروط معاهدة فرساي

لقد تألفت المعاهدة من 420 مادة تقع في خمسة أجزاء كتبت باللغتين الإنجليزية والفرنسية ، ومن خلال هذه العاهدة تم إجبار الألمان على الاعتراف على مسئوليتهم عن قيام الحرب .

وبموجب هذه المعاهدة حصلت فرنسا على منطقتي الإلزاس واللورين وحرمت ألمانيا من كافة مستعمراتها ، إضافة إلى ذلك تكفلت بدفع تعويض مالي ضخم لدول الحلفاء نتيجة لما تسببت لهم به من خسائر ، وتم تحديد عدد جنود الجيش الألماني بما لا يزيد عن  100 ألف جندي ، كما قامت المعاهدة بإخضاع التعليم العسكري ومصانع الذخيرة الألمانية لدول الحلفاء ، كما احتل الحلفاء بموجبها الشواطئ الجنوبية لنهر الراين لمدة تصل إلى 15 سنة ، وفرضت كذلك على الألمان عدم تحصين الشواطئ الشرقية لنهر الراين .

نتائج معاهدة فرساي

أدت المعاهدة إلى ظهور أربع دول جديدة تشيكوسلوفاكيا ، ويوغسلافيا ، وبولندا ، وفنلندا ، كما أدت إلى اقتطاع أكثر من 25 ألف ميل من الأراضي الألمانية وإلى عزل حوالي 6 ملايين نسمة عن الألمان ، وإلى حرمان ألمانيا من مصادر قوتها الصناعية كالفحم ، والرصاص ، والحديد .

أفقدت المعاهدة ألمانيا مستعمرات بلغت مساحتها حوالي مليون مربع من الأرض ، وأدت إلى استيلاء اليابان على مستعمراتها في أفريقيا بين النمسا وإنجلترا .

أدت المعاهدة إلى انخفاض القوة الألمانية إلى ثمن ما كانت عليه الحرب وإلى خسارتها للأسطول التجاري التي تنازلت عنه لدولة الحلفاء ، وإلى ضعف أسطولها العسكري الذي كان ثاني أسطول في العالم بعد الأسطول الإنجليزي .

ضمنت بريطانيا من خلال هذه المعاهدة عدم استرداد البحرية الألمانية لقوتها ، بعد أن نصت المعاهدة على تدمير القلعة البحرية الألمانية هليجولاند وبنزع سلاح قناة كايل .

كان بهذه المعاهدة إجحاف شديد بالألمان والذي جاء نتيجة وجود جو من الكراهية لهم والخوف منهم ، كما كان ناجما عن الطمع في المستعمرات الألمانية تحت ستار الانتداب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى