الكمون

الكمون عبارة عن نوع من التوابل تستخدم في العديد من الأكلات ، وذلك بسبب نكهته المميزة التي يضفيها على بعض المكونات الأخرى للطعام مثل الفلفل الحار والكاري الهندي المتنوع ، وقد استخدم الكمون منذ فترة طويلة في الطب التقليدي ، أكدت الدراسات الحديثة على بعض الفوائد الصحية المعروفة تقليديًا للكمون ، بما في ذلك تعزيز الهضم وتقليل العدوى التي تنقلها الأغذية ، وكذلك تعزيز فقدان الوزن وتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم والكوليسترول .

اسماء الكمون

ينتشر استعمال الكمون على نطاق واسع في جميع دول العالم سواء الأجنبية أو العربية وخاصة في مصر ودول البحر المتوسط ، وتتعدد الأسماء التي يعرف بها في كل منطقة من المناطق التي ينتشر بها حيث يعرف أيضاً بالكمون الأبيض ، والسنوت ، وكمون الحوت .

فوائد الكمون

تعزيز الهضم

علاج عسر الهضم يعد هو الاستخدام التقليدي الأكثر شيوعًا فقد أكدت الأبحاث الحديثة أن الكمون قد يساعد في رفع مستوى الهضم الطبيعي ؛ حيث أنه يزيد من نشاط الإنزيمات الهضمية ، مما يحتمل أن يسرع عملية الهضم ، كما أنه يزيد أيضا من إطلاق الصفراء من الكبد مما يساعد على هضم الدهون وبعض العناصر الغذائية في الأمعاء .

مصدر غني بالحديد

تعد بذور الكمون عنصر غني بالحديد ؛ حيث تحتوي ملعقة صغيرة واحدة من الكمون المطحون على 1.4 ملغ من الحديد ، ويعد نقص الحديد أحد أكثر أوجه نقص المغذيات شيوعًا ، حيث يؤثر على ما يصل إلى 20٪ من سكان العالم وما يصل إلى 10 من كل 1000 شخص في أكثر الدول ثراءً ، ويحتاج الأطفال بوجه خاص إلى الحديد لدعم النمو ، وكذلك الإناث بحاجة إلى الحديد لاستبدال الدم المفقود أثناء الحيض ، لذلك يعد الحديد مصدر غنى بالحديد وبصفة خاصة عند استخدامه في التتبيل .

يحتوي على عناصر نباتية مفيدة

يحتوي الكمون على الكثير من المركبات النباتية التي لها فوائد صحية عديدة ، بما في ذلك التربين ، والفينول ، و الفلافونويد ، والقلويدات ، وتعمل العديد من هذه المواد كمضادات للأكسدة ، وهي مواد كيميائية تعمل على تقليل الأضرار التي لحقت بالجسم من الجذور الحرة .

تساعد في علاج مرض السكري

أظهرت بعض الأبحاث أن الكمون يحتوي على بعض المكونات التي تساعد في علاج مرض السكري ، حيث أشارت إحدى الدراسات الإكلينيكية أن مكمل الكمون المركّز يحسن المؤشرات المبكرة لمرض السكري لدى الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن ، مقارنةً بالعلاج الوهمي ، ويحتوي الكمون أيضًا على مكونات تقاوم بعض الآثار الطويلة الأجل لمرض السكري .

قد يحسن الكوليسترول في الدم

أظهرت دراسات عديدة أن مكملات الكمون قد تحسن الكوليسترول في الدم ، وليس من الواضح ما إذا كان استخدام الكمون بكميات صغيرة كتتبيل له نفس الفوائد .

اضرار الكمون

عمومًا يعتبر الكمون آمنًا للغاية وغير ساما ، حتى في الجرعات الكبيرة ، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن تنشأ نتيجة للاستخدام المستمر له ومن أبرز هذه الأضرار ما يلي :

  • لقد وجد الباحثون أدلة على أن الكمون يثبط مستويات هرمون تستوستيرون ، مما يعني أنه يمكن أن يقلل من نسبة الخصوبة لدى الرجال عند تناوله .
  •  تم استخدام الكمون من قبل في الثقافات القديمة كمواد لإحداث الإجهاض ، لذلك يجب على المرأة الحامل أو التي تحاول الحمل أن تضع ذلك في الاعتبار وتحذر عند استخدامه .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى