فقدان السمع

إن فقدان السمع هو واحد من أكثر الأمور الشائعة بين كبار السن ، حيث يبدأ مستوى السمع في الانخفاض تدريجياً مع تقدم العمر ، كما أنه من الممكن أن يقل مستوى السمع نتيجة للتعرض لمرض ما أو حادث .

اسباب فقدان السمع

يمكن أن يحدث فقدان السمع لعدة أسباب هما :

الضوضاء العالية

ان التعرض الطويل الأجل لصوت صاخب وعالي جداً قد يسبب لك فقدان السمع ، حيث إن الضوضاء قد تسبب ضرر على الخلايا العصبية والشعر ، وعند حدوث تلف أو فقدان للشعر والخلايا العصبية لا يتم نقل الإشارات الكهربية وإشارات الصوت إلى الدماغ بكفاءة ، فحين ذاك تصبح أعلى درجة في الصوت مكتومة ، وهذا هو فقدان السمع .

تراكم شمع الاذن

قد يسد شمع الأذن المفرط والمتراكم قناة الأذن ، ويمنع توصيل موجات الصوت إليها ، وحل هذه المشكلة بسيط فقط إزالة ذلك الشمع ، وسوف يعود السمع  مرة ثانية .

امراض الاذن

إن عدوى الأذن ونمو الأورام غير الطبيعية في الأذن الخارجية أو الوسطى ، يمكن أن يسبب كلهما ضعف في مستوى السمع .

تمزق طبلة الاذن ( ثقب طبلة الاذن )

يمكن أن تؤدي الأصوات الصاخبة جداً أو تغير معدل الضغط المفاجئ إلى حدوث التهاب في طبلة الأذن وقد يصل إلى انفجارها او ثقب طبلة الاذن ، وهذا ما قد يمنع السمع مرة أخرى .

الشيخوخة

مع مرور الوقت والتقدم في العمر يحدث تنكس لهياكل الأذن الداخلية .

الوراثة

للجينات الوراثية عامل أساسي في فقدان السمع ، فقد تجعل التركيبات الوراثية بعض الأفراد أكثر عرضة من الأخرين لتلف الأذن وفقدان السمع ، عند حدوث ضوضاء صاخبة أو التقدم في العمر .

الادوية

هناك بعض الأدوية والعقاقير التي قد تؤدي إلى فقدان السمع ، مثل المضاد الحيوي جنتاميسين والسيلدينافيل ( الفياجرا ) وبعض أدوية العلاج الكيميائي ، لذلك يجب الحرص جيداً عند تناول أي دواء عدم أخذ تلك الأدوية إلا تحت إشراف طبي .

انواع الصمم

فقدان السمع التوصيلي او الموصل

هذه الحالة عندما لا تستطيع أي من الأذن الخارجية أو الوسطى إجراء وفهم الصوت بشكل صحيح وواضح ، ويعرف هذا النوع باسم ضعف السمع التوصيلي .

فقدان السمع الحسي العصبي

يحدث هذا النوع عند التعرض للضوضاء الصاخبة ، أو عند التعرض لصدمة كبيرة في الرأس والدماغ ، أو قد يكون نتيجة جينات وراثية ، وهذا النوع من أشهر وأكثر أنواع فقدان السمع انتشاراً مع تقدم العمر ، ويحدث نتيجة لتلف أو فقد الخلايا العصبية والشعر .

فقدان السمع المختلط

وهو مزيج وخليط بين ضعف السمع الحسي العصبي وضعف السمع التوصيلي ، حيث ينتج عن مشاكل في الأذن الداخلية ، والأذن الخارجية ، أو الأذن الوسطى .

فقدان السمع العصبي

تحدث هذه الحالة عند تلف وفقدان العصب السمعي ، وهذا النوع  لا يوجد له علاج ، حيث أنه لا يمكن أن تساعد أجهزة السمع وزراعة القوقعة لأن العصب يكون غير قادر على نقل المعلومات والإشارات الصوتية إلى الدماغ .

علاج فقدان السمع

إن مشكلة فقدان السمع من أصعب المشاكل التي قد تعيق الحياة اليومية ، ولكن توجد بعض الحالات يمكن أن تحل هذه المشكلة لديهم ، ويعتمد العلاج على سبب ومستوى ضعف السمع .

ازالة انسداد الشمع

في حالة فقد السمع بسبب تراكم شمع الأذن ، يمكن أن يعالجه الطبيب عن طريق شفط ذلك الشمع بواسطة أداة صغيرة في الحجم بها حلقة دائرية في النهاية .

العمليات الجراحية

هناك بعض أنواع ضعف السمع يمكن علاجها بواسطة التدخل الجراحي ، مثل التشوهات الخلقية لطبلة الأذن أو عظام السمع .

استخدام انابيب مخصصة

في حالة الإصابة بالتهابات سائلة متكررة ومستمرة ، يمكن أن يعالجه الطبيب عن طريق نوع معين ومخصص من الأنابيب الصغيرة لمساعدة الأذن في التصريف .

ادوات السمع المساعدة

إذا كان ضعف السمع ناتج عن بعض التلف في الأذن الداخلية ، إذا يمكن علاجه عن طريق جهاز السمع الذي يوضع في الأذن .

زراعة قوقعة الاذن

تستخدم في حالة ضعف السمع الشديد جداً ، ولكن يجب أولاً الاستعانة بأجهزة السمع  وفي حالة عدم الحصول على النتائج المرغوبة منها ، يمكن إذا أن يكون غرس وتثبيت القوقعة الاصطناعية هو الحل الأمثل ، حيث تتجاوز تلك القوقعة الأجزاء التالفة التي لا تعمل في الأذن الداخلية وتقوم بتحفيز عصب السمع مباشرةً ، وبالرغم من الفوائد العديدة لزراعة القوقعة الاصطناعية فإن لها أيضاً بعض الأضرار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى