الميتفورمين

دواء الميتفورمين ( Metformin ) هو من الأدوية المعتمدة من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية ، ويتم وصفه كدواء لعلاج مرض السكري من النوع الثاني ، حيث يعمل على خفض إنتاج الجلوكوز الكبدي ، فيساهم في تقليل امتصاص الجلوكوز ويعمل على زيادة حساسية الخلايا للأنسولين ، وهذا الدواء يتم وصفه كعلاج مساعد للسكري إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وتغيير نمط الحياة ، ومع ذلك فلا يمكن الاعتماد على هذا الدواء بشكل تام ، فسوف يحتاج المصابين بالسكري إلى حقن الأنسولين أيضا بجانب الميتفورمين ، والجدير بالذكر أن دواء الميتفورمين لا يتسبب في زيادة الوزن .

تركيب ميتوفورمين

تحتوي أقراص الميتوفورمين على مادة بيجويدين التي تعمل على خفض نسبة السكر في الدم ، بالإضافة إلى الميتفورمين في شكل ملح أحادي هيدروكلوريد ، وهو مسحوق بلوري أبيض قابل للذوبان في الماء وغير قابل للذوبان في الأسيتون ، حيث تتوفر أقراص الميتوفورمين التي تحتوي على 500 أو 1000 ملجم من ميتوفورمين حمض الهيدروكلوريك ، كما تحتوي أقراص الميتوفورمين على مكونات أخرى غير نشطة مثل : خلات السليلوز والبولي إيثيلين جليكولز وثاني أكسيد التيتانيوم وغيرهم من العناصر الأخرى .

دواعي استعمال ميتفورمين

يستخدم دواء الميتفورمين جنبا إلى جنب مع اتباع نظام غذائي صحي ، وممارسة التمارين الرياضية بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى حسب الحالة وذلك للسيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى المصابين بالسكري من النوع الثاني ، حيث تساهم السيطرة على مستويات السكر في الدم ومنع ارتفاعها في الوقاية من فشل الكلى والعمى ومشاكل الأعصاب وفقدان الأطراف ، وغيرها من المشكلات المرتبطة بارتفاع السكر في الدم ، كما قد يساعد السيطرة على نسبة السكر في الدم على خفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية ، ويعمل دواء ميتفورمين عن طريق المساعدة في استعادة استجابة الجسم للأنسولين الذي يتم إنتاجه بشكل طبيعي في الجسم ، كما أنه يقلل من كمية السكر التي ينتجها الكبد والتي تمتصها الأمعاء والمعدة .

هل الميتفورمين ينظم الدورة

وجدت الدراسات أن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض المتعدد عند تناولهم عقار ميتفورمين لمدة 24 شهرا ، قد ظهر لديهن تحسن كبير في الدورة الشهرية وهرمونات الجسم ، حيث قام الباحثون بتجربة هذا الدواء على 119 امرأة من ذوات الوزن الطبيعي في تايوان ، واللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبايض وعدم انتظام الدورة ، فوجد أن النسبة المئوية للنساء اللاتي كانت لديهن دورة طمث طبيعية ، أصبحت أعلى بعد تناولهن لهذا الدواء .

الاثار الجانبية لميتفورمين

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعا لدواء الميتفورمين الغثيان والقيء واضطراب المعدة ، والإسهال والشعور بطعم معدني في الفم ، وإذا استمرت هذه الأعراض أو تفاقمت لابد من إخبار الطبيب أو الصيدلي في الحال ، وبرغم هذه الأعراض الشائعة فإن الأطباء دائما ما يصفون دواء الميتفورمين ، وذلك لأن فوائده تفوق بكثير آثاره الجانبية .

ولا يتسبب الميتفورمين عادة في خفض نسبة السكر في الدم ، ولكن مع ذلك فقد يحدث انخفاض لنسبة السكر في الدم أثناء تناوله إذا تم وصفه مع أدوية أخرى ، وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب أو الصيدلي بتقليل جرعة أدوية السكر الأخرى أو جرعة الميتفورمين ، ولذا لا بد من التعرف على أعراض انخفاض السكر والانتباه لها ، والتي تشمل التعرق المفاجيء وضربات القلب السريعة والجوع المفاجيء وعدم وضوح الرؤية ، والوخز في اليدين والقدمين .

أما ردود الفعل التحسسية المرتبطة بهذا الدواء فهي نادرة الحدوث ، ومع ذلك فلا بد من استشارة الطبيب إذا ظهر أي من أعراض الحساسية ، مثل الطفح الجلدي والتورم والدوار الشديد وصعوبة التنفس وغير ذلك .

وكذلك فلا بد من إخبار الطبيب في حالة وجود أي نوع من الحساسية قبل تناول الدواء ، وأيضا في حالة وجود مشاكل سابقة في الكلى ، أو أمراض القلب والكبد ، ولا بد من إخبار الطبيب بالأدوية التي يتم تناولها لتجنب التعارض بينهما وخصوصا عند استخدام الأنسولين ، ولا بد من إخبار الطبيب عند وجود حمل قبل تناول دواء الميتفورمين ، وبالنسبة للمرضعات فإن هذا الدواء لا يناسبهم مطلقا لأضراره على الرضيع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى