تحدي القراءة العربي

إن تعزيز تعلم القراءة والاستفادة منها  منذ الصغر هو أساس التطور والتقدم في العديد من المجتمعات وبصفة خاصة في الدول العربية ، وقد جرت العديد من المحاولات في وضع تحديات لقراءة اللغة العربية ، ولعل أشهرها ما يُطلق عليه تحدي القراءة العربية ،  والذي سنقدم بعض المعلومات عنه بالسطور التالية .

ما هو تحدي القراءة العربي

يُعد تحدي القراءة العربي من أهم المشروعات التي نفذها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بدولة الإمارات ، ويهدف المشروع لتشجيع الطلاب على القراءة بكافة الدول العربية حيث يقوم نحو مليون من الطلاب في المشاركة بهذا المشروع بقراءة نحو 50 مليون كتاب خلال السنة الدراسية ، ويتخذ المشروع شكل التحدي فيما يخص قراءة اللغة العربية ويشترك فيه جميع الصفوف الطلابية من الصف الأول وحتى الصف الثاني عشر المدرسي ، ويبدأ التحدي في شهر سبتمبر وحتى شهر مايو بالعام التالي تتضمن 5 من المراحل يتم قراءة 10 من الكتب المختلفة مع تلخيصها لاستخدامها في التحدي ، ومن ثم تبدأ المرحلة الخاصة بتصفيات المتسابقين طبقاً بشروط وقواعد التحدي ، ويكون ذلك بمشاركة المدارس والمنطقة التعليمية ، ثم على مستوى الدول العربية ، وفي النهاية تقام التصفيات النهائية بمدينة دبي بشهر مايو بشكل سنوي .

 شروط مسابقة تحدي القراءة العربي

  • أن يكون الكتاب المُستخدم في المسابقة باللغة العربية .
  • ملائمة الكتاب لمرحلة الطالب العُمرية .
  • عند زيادة الكتاب بالمرحلة الثانوية عن مائة وإحدى عشرة صفحة فيمكن تلخيصه لاثنين من التأشيرات أو ثلاثة .
  • يُمكن استخدام الكتب الأجنبية المترجمة للعربية في المسابقة .
  • للطالب الحرية الكاملة في اختيار موضوع الكتاب الذي يناسب اتجاهاته مثل الكتب العلمية أو التاريخية أو الأجنبية أو الدينية وغيرها من أنواع الكتب .
  • لا يتم تلخيص القراءة بالمجلات والصحف .
  • لا يتم تلخيص القراءة بالقصص .
  • يُمكن للطالب الحصول على ما يشاء من الكتب التي توفرها له المكتبة المدرسية أو العامة أو مكتبة المنزل .
  • لا يهم عدد صفحات الكتاب ولكن العامل الأهم هو مدى ملائمته لمرحلة الطالب العمرية .

اسئلة تحدي القراءة العربي

تنوعت الأسئلة التي كانت بمسابقة تحدي القراءة العربية ومنها :

السؤال الأول : بسلسلة الكتب الخاصة بقصص الأنبياء هل يُمكن اعتبار القصص الواردة فيه مناسبة للصف الثالث والصف الرابع ؟

الإجابة : بالنسبة للصف الرابع الابتدائي لو تجاوز الكتاب خمسة عشرة صفحة فهو يصلح أما في الصف الثالث لو تجاوز الكتاب عشرة صفحات فهو يصلح .

السؤال الثاني : يا تُرى ما هو نوع الكتب التي من الواجب قراءتها عند الرغبة في الاشتراك في المسابقة ؟

 الإجابة : للطالب الحرية الكاملة في اختيار توع الكتب المفضلة بالنسبة إليه ولكن من اللازم تلائمها مع مرحلته السنية .

السؤال الثالث : بالنسبة للصف الثالث الإعدادي كم عدد الصفحات الواردة بالكتاب المناسبة لهم ؟

الإجابة : من الواجب أن يكون عدد صفحات الكتاب بالنسبة للصف الثالث الإعدادي ما بين خمس وعشرون وحتى خمسون صفحة ويُمكن زيادته عن ذلك في حالة رغبة الطالب في ذلك .

السؤال الرابع : بالنسبة للطلبة بمرحلة الصف الأول وحتى الصف الثالث الابتدائي بشكل خاص هل يجب تلخيص الكتب أم كتابة المستفاد من الدروس فقط  ؟

الإجابة : يجب على الطالب تلخيص فكرة الكتاب الرئيسية التي استنتجها من الكتاب ويقوم بكتابة المستفاد منها بنفسه وبطريقته الخاصة ، ولكن يجب أن يستخدم اللغة العربية الفصحى في التلخيص والتحكيم يكون عن مدى ملائمة الكتاب لسن الطالب ومرحلته التعليمية أم لا يناسبه .

السؤال الخامس : هل يُمكن الاشتراك في التحدي بكتب أجنبية مُترجمة للعربية ؟

الإجابة : نعم يُمكن ذلك لأن الترجمة من النواحي الأدبية للغة العربية لذلك فيمكن استخدام الكتب المترجمة في المسابقة .

السؤال السادس : ما المقصود بتأشيرات الكتب المقروءة ؟

الإجابة :  يتم وضع التأشيرات الخاصة بالكتب المقروءة والمناسبة لكل صف من الصفوف بالشكل التالي :

  • بداية من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث الابتدائي لو قرأ الطالب أربعون صفحة للكتاب من الممكن تلخيصها في اثنين من التأشيرات .
  • بداية من الصف الرابع الابتدائي وحتى السادس الابتدائي لو قام الطالب بقراءة نحو ستون من الصفحات له الأحقية في استخدام اثنين من التأشيرات .
  • بداية من الصفوف السابعة وحتى التاسعة لو قام الطالب بقراءة نحو مائة صفحة من الكتاب من الممكن تلخيصها في اثنتين من التأشيرات وهكذا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى