دوستويفسكي

أن تصبح إنسان معروف ، يقتدي الآخرون بكلامه وكتاباته وأقواله ، فإنه ليس بالأمر اليسير ، فيجب أن يكون لديك مشوار أو طريق سرت فيه دون ملل أو استسلام ، حتى تصل إلى هذه المكانة ، ومن بين أشهر الروائيين في العالم أجمع والأدب الروسي بالتحديد فيودور ديسكويفسكي والذي في ربما لم يواجه صعوبات كثيرة في حياته المبكرة وخاصة المالية إلا أنه شاهد معاناة الفقراء من حوله وعانى من قسوة الأب في صغره ، وقد أثر ذلك في كتاباته كثيرًا فكان يقدم تحليل عميق للحياة الاجتماعية والسياسية في روسيا وأيضًا للنفوس البشرية في رواياته .

سيرة حياة فيودور دوستويفسكي

ولد المؤلف والرائي الروسي دوستويفسكي في الحادي عشر من نوفمبر ١٨٢١ في مسكو بروسيا ، وتوفي في الثامن والعشرين من يناير ١٨٨١ ببطرسبرج في روسيا ، والده كان يعمل طبيب ، ينتمي دوستويفسكي الي عائلة متدينة ، وهو كان طوال حياته متدين .

عندما أصبح دوستويفسكي شاب تعمق في القراءة ، وكان مشهور في بلده طوال فترة حياته ومنذ ذلك الحين ذاع صيته في جميع أنحاء العالم بأنه كاتب رائع ، اشتهر دوستويفسكي بكتاباته للروايات التي لها علاقة بالنفس البشرية والتعمق فيها (دراسة كيفية عمل العقل البشري) وخاصة نفسية الأشخاص الذين فقدوا الأهلية ، أو المختلين عقليًا ، أو المرتكبين للجرائم .

تلقى تعليمه للمرة الأولى على يد والدته ووالده ومعلمين مخصصين له ، وفي السن الثالثة التحق بمدرسة خاصة ، بعد عامين من وفاة والدته ، كان والد دوستويفسكي رجل قاسي ، وقُتِل في عام ١٨٣٩، كان وقتها دوستويفسكي يبلغ ثمانية عشر عام ، وكان يذهب إلى مدرسته الموجودة ببطرسبرج – رروسي ، ثم تدرب دوستويفسكي ليصبح مهندس عسكري ، لكنه لم يُعجب بهذا المجال وأحب الأدب .

وعندما انتهى من فترة التدريب المدرسي ، كرس جهده للكتابة ، كتاباته المبكرة توحي لك بأن بأنه شاب ملئ بالطاقة والشغف بالإضافة إلى أن انضمامه لجماعة سياسية تسمى رابطة بيتراشيفسكي والتي كانت تعارض سياسات القيصر في روسيا جعله يكتسب عمق فكري ، وقد انعكس ذلك في كتاباته ، بالرغم من أن ذلك كان أيضًا سببًا في نفيه إلى سيبيريا ، ثم الحكم عليه بالإعدام قبل أن يتم تخفيف الحكم .

روائع دوستويفسكي

كانت أولى أعمال دوستويفسكي الروائية الطويلة والتي اعتبرت يضًا من الروائع ، رواية المساكين poor Folk التي نشرت في عام 1943م على شكل رسائل متبادلة بين شخصين من الفقراء  ، وهي رواية اجتماعية تتحدث عن  أوضاع الموظفين الحكوميين ، وقد لاقت هذه الرواية استقبال جماهيري حافل ، وأشاد بها بعض النقاد الكِبار .

راوية دوستويفسكي الثانية (الشبيه) The Double في عام ١٨٤٦، لاقت هذه الرواية استقبال أقل من الأولى ، ولكنها بعد ذلك أصبحت من أشهر كتاباته .

في عام ١٨٦٦ نشر دوستويفسكي (الجريمة والعقاب) Crime and Punishment  وهي أكثر كتاباته رواجا وأفضلها ، من الممكن لأنها تناسب نواحي مختلفة ، فيمكن قرأتها كعمل فني جاد متشابك الأحداث ، ويمكن أيضا الاستمتاع بها كقصة بوليسية نفسية تتحدث عن شاب فقير ، قرر قتل مرابية عجوز وقد رأى في البداية أنها تستحق ذلك ، ثم واجه بعد ذلك موجه قاسية من الشعور بالذنب .

ومن روائعه أيضا رواية الإخوة كرومازوف وربة البيت ، و نيتوتشكا نزفانوفا ، وحلم العم و المقامر ، وله أيضًا عدد كبير من القصص القصيرة حلم رجل مضحك والتمساح .

اقوال دوستويفسكي عن النساء

كان لدوستويفسكي أقوال عن رأيه في الحب والنساء ، فهو كان متزوج بامرأة تدعي ماريا ثم بعد ذلك توفت زوجته ، ثم تزوج للمرة الثانية من امرأة تسمى سنيتكينا . 

“طبقا لقناعاتي ،  تستطيع أن تجد في كل امرأة شيء لعين ، أو شيء خارق عن المعتاد ، هو شيء ما لن تجده في امرأة أخرى ، و لكن عليك أن تتعلم كيف تجده ، هذه هي النقطة التي تحتاج إلى الفطنة ، بالنسبة لي لا وجود للمرأة القبيحة : فالحقيقة أن هذه المرأة لم تجذبني بالشكل الكامل – ولكن كيف لك ان تفهم هذا…….. ” .

-” حب النساء يشبه إحياء الموتى والنجاة ” .

-” النساء لا يندمن ندمًا كاملًا في يوم من الأيام ” .

كتاب الاخوة كارامازوف

الإخوة كارامازوف من آخر أعمال دوستويفسكي ، حيث ظل حوالي سنتين يكتب في هذه الرواية ، تم نشر هذه الرواية على هيئة فصول في مجلة الرسول الروسي وتم نشر أخر فصل منها في نوفمبر ١٨٨٠م .

تحدثت هذه الرواية عن عدة قضايا ترتبط بعلاقات البشر بعضهم البعض ، كتربية الأبناء وتربية الأطفال ومسئولية الإنسان تجاه نفسه وتجاه الكنيسة والدولة . 

ملخص الكتاب في نقاط :-

  • تدور الأحداث حول الاب (فيودور كارامازوف) الذي يبلغ ٥٥ عامًا وأبنائه الثلاثة وابنه الغير شرعي.
  • الأب كان كثير اللهو ومسرف ويتناول الخمور .
  • الابن الأكبر (ديمتري) كانت شخصيته تشبه شخصية الأب ، فكان ينفق أمواله على النساء والخمور .
  • كانت العلاقة بين الاب والابن الأكبر متوترة ومشحونة بالخلافات بسبب تشابههما في الصفات ، كما أنهم وقعوا في حب نفس السيدة وكانت تُدعى (جروشينكا) .
  • كانت العلاقة بين (ديمتري) و(أليكسي) أخوه الأصغر علاقة ودوده .
  • أما الأخ الأوسط وهو ابن زوجة كارامازوف الثانية (صوفيا) ويُدعى (إيفان) فكان شخصيته منعزلة وسطحية مع إخوته وكان كثير التساؤل عن الخلق والله وكان يعلن باستمرار أنه يرفض وجود العالم الذي خلقه الله لأنه مبني على المعاناة ، وكان أيضصا يعاني من حالة نفسية مضطربة ، ويحب كتابة الشعر . 
  • الأخ الأصغر (أليكسي او كما ورد في بعض الروايات إليوشا) يُعد بطل الرواية ، شخصيته عكس تماما شخصية (إيفان) لان أليكسي كان متدين ويعمل راهب بالكنيسة .
  • اما الابن الغير شرعي فكان يُدعى (بافل) ، توفيت والدته أثناء ولادتها له ، وقام خادم كارامازوف بتربية بافل ، وكانت نفسية هذا الابن بها الكثير من المشاكل وعدم الاتزان ، لذلك كان يتميز بالقسوة والمعاناة من مرض الصرع .
  • يتم قتل الأب على يد أحد ابناؤه ، ويتم اتهام الابن الخاطيء بارتكاب الجريمة .

اقوال دوستويفسكي

أخذ عن دوستويفسكي الكثير من الاقوال المأثورة ، منها :

“فوق كل شيء ، لا تكذب على نفسك ، فالرجل الذي يكذب على نفسه ويستمتع بذلك ، سيأتي عليه وقت لا يستطيع التمييز بين الصدق والحقيقة بداخله او من حوله ، وسيفقد احترامه لنفسه واحترام الآخرين له “.

“المعاناة والألم دائما مشاعر لا مفر منها من أجل جعلك شخص أذكي وقلبك أعمق ، اعتقد أن في الحقيقة ، الرجال العظماء لديهم حزن كبير على هذه الأرض ” .

” الليل هو الألم ، النجوم هي الألمع ، الحزن هو الاعمق ، والله هو الأقرب “.

” تشفى الروح بصحبة الأطفال “. 

أ . ايه حسين

ايه حسين ليسانس ألسن عين شمس. مترجمه و محررة حاصلة على كورس أسس التربية السليمة من منصة إدراك التابعه للملكة رانيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى