الولادة بدون الم

سمعنا كثيرا عن الولادة بدون ألم وكيف أنها توفر العناء والتعب على السيدات المقبلات على الولادة ، وعلى الرغم أن الولادة بدون ألم تضمن لك عملية ولادة طبيعية أو قيصرية سهلة وبدون الشعور بالتعب أثناءها ، إلا أن لتلك التقنية بعض المميزات والعيوب أيضا .

اسهل طريقة للولادة بدون الم

استخدم مصطلح الولادة بدون الألم منذ القدم على مدار عشرات السنين الفائتة ، تحديدا منذ خمسينيات القرن الماضي ، واعتمدت تلك التقنية من الولادة بدون ألم على التعامل النفسي مع السيدة الحامل أثناء فترة الحمل .

يمكن الحصول على أسهل طريقة للولادة بدون ألم عن طريق عمل بعض التمارين التي تخفف من الشعور بألم الولادة الطبيعية ومن أمثلتها تمارين الحوض ، والي تعمل مرونة تلك المنطقة لتسهيل اتساعها .

هناك بعض التمارين الأخرى التي تهدف إلى إنزال الجنين إلى منطقة الحوض بسهولة ، وكذلك تغير وضعه ليكون رأسه إلى أسفل بهدف أن يتم ولادته بطريقة طبيعية بسهولة .

تعتمد التهيئة النفسية للأم الحامل منذ بداية فترة الحمل ، على حضور بعض الجلسات التي تحفز المستقبلات العصبية للألم في مركز الدماغ للحامل على استقبال الألم بصورة أكثر سلاسة وهدوء .

القيصرية بدون الم

يسعى الطبيب المختص بالولادة القيصرية إلى إعطاءك الكثير من الراحة والأمان في أثناء إجراء العملية ، حيث أن العامل النفسي مهم جدا في طمأنة الأم ومن ثم يحدث التخدير .

يبدأ أخصائي التخدير بالقيام بتخدير الأم وذلك يكون عن طريق إعطائها جرعة من حقنة الأبيدورال ، وهو يعتبر نوع من أنواع المخدرات التي تعمل على تخدير الألم للأم الحامل في الولادة القيصرية .

يتم حقن الأبيدورال عن طريق الحبل الشوكي في العمود الفقري ، والذي يعمل على تخدير الجافية والتي هي مسئولة عن الشعور بالألم في النصف السفلي من جسم المرأة ، والذي سيحدث فيه الجرح بالتأكيد .

بعد التخدير لا يمكن للمرأة الشعور بالألم نهائيا في نصفها السفلي ، ويمكنها أن تظل متيقظة طوال فترة العملية أو يمكن أن يتم تخديرها كليا عن طريق حقن وريد الساعد في بعض الحالات التي تتطلب ذلك .

الولادة الطبيعية بدون الم

تعتمد الولادة الطبيعية في الأساس على الشعور بآلام الطلق والتي تسهل عملية إخراج الجنين من رحم الأم ، أما الآن هناك بعض التقنيات التي تسهل عملية الولادة الطبيعية للغاية حتى يمكن أن يطلق عليها ولادة طبيعية بدون ألم .

تعتمد تلك التقنية على ضخ الأبيدورال أيضا في جسم المرأة بمقدار معين يكفي لتسكين الألم مع الاحتفاظ بقدرة الأم على القيام بالطلق مرات عديدة ، جعل هذا الأمر العديد من السيدات يقبلن على الولادة الطبيعية عن السابق .

مميزات وعيوب الولادة بدون الم

المميزات : تعتبر من أهم مميزات الولادة بدون ألم أنها أكثر راحة وبدون ألم يذكر ، كما أنه يمكن ألا تشعري بأي شيء حتى تسمعين بكاء الرضيع بجوارك ، يمكنك تجنب آلام الولادة التي طالما خافت منها السيدات على مر العصور .

كما أثبتت بعض الدراسات أن الولادة بدون ألم قللت حالات الاكتئاب ما بعد الولادة ، وأن معظم حالات الاكتئاب ما بعد الولادة قد كانت من نصيب الولادة العادية أو الولادة الطبيعية .

يمكن أن تكون الولادة بدون ألم مفيدة جدا في حالات الولادة المتعسرة ، أو في بعض الحالات التي تحتاج إلى إجراء عملية تجميل أو شد للبطن بعد إتمام عملية الولادة على الفور .

العيوب : هناك عدة سلبيات للولادة بدون ألم ومن أهمها أنها يمكن أن تسبب هبوط في الدورة الدموية مع انخفاض في ضغط الدم  ، قد تشعر بعد النساء ببعض الآثار الجانبية للعملية بفترة .

تتمثل تلك الآثار الجانبية في الصداع الشديد وعدم القدرة على الوقوف بطريقة صحيحة ، مع الشعور بالدوخة أو الدوار والحاجة إلى القيء والغثيان ، أما عن آلام الظهر فهي إحدى الآلام التي تعتبر من أهم العيوب للولادة بدون ألم .

من النادر أن يحدث تلف في الأعصاب بشكل دائم نتيجة حقن الأبيدورال بطريقة خاطئة في الحبل الشوكي ، والذي يمكن أن يتسبب بنزيف أو شلل دائم أو حتى الوفاة ولكن يعتبر أمر نادر الحدوث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى