التعجب

اللغة العربية مُشبعة بالكثير من الأساليب البلاغية والنحوية كذلك والتي يمكن استخدامها في توضيح أمر أو معنى مُعين ، حيث يتم تأكيده بشكل بلاغي وأسلوب نحوي يلفت انتباه المُتلقي ، حيث يوجد العديد من الأساليب مثل أسلوب التفضيل ، وأسلوب المدح ، وأسلوب التعجب وغيرهم، ولكن الأكثر استخدامًا أسلوب التعجب .

ادوات التعجب

لا يوجد الكثير من أدوات التعجب المنفردة ، وهذا لأن أدوات التعجب هي نفسها أسلوب التعجب فالاثنين لديهم نفس القواعد .

اسلوب التعجب

مفهوم التعجب هو شعور تشعر به عندما تنفعل سواء كان إيجابيا أو سلبيًا وهو يُقال عندما تريد تعظيم أمرًا مجهول في الحقيقة ، ويوجد صيغتين يُقال بهم أسلوب التعجب وهما الصيغة السماعية والصيغة القياسية .

– أولًا بالصيغة السماعية ، ويكون تعجب سماعي أي يكون لا وزن أو قاعدة محددة له ، ولكننا عند سماعه نستطيع أن نفهم أن الشخص يتعجب من شيء ما ، حيث يوجد الكثير من الألفاظ المستخدمة في اللغة العربية للدلالة على التعبير التعجب مثل سبحان الله ، وكما ورد في القرآن قال تعالى ” كيف تكفرون بالله ، وكُنتم أمواتًا فأحياكُم ” وغيرهم الكثير والتي نستطيع فهمها من خلال الكلام عند سماعنا لها وتعرب حسب موقعها في الجملة .

– ثانيًا الصيغة القياسية ، ومن اسمها يمكن القياس عليها من أسلوب لأخر ، كما أن لفظ الأسلوب ويدل على التعجب ، وأيضًا يوجد للصيغة القياسية صيغتان أخريان يُقاس عليهم وهُم :

  1. أن يكون للفعل الثلاثي تصريف على وزن أفعل مثل [ أشد ، أجمل ، أكثر ، أعظم ، أقبح … وغيرهم ] ويتكون الأسلوب من :
  • ما التعجبية : وتكون اسم نكرة معناه شيء عظيم .
  • فعل التعجب : ويكون فعل ماضٍ على وزن أفعل .
  • المتعجب منه : وهو يكون اسم أو ضمير عائد على اسم الذي نقوم بتميزه سواء كان جميلًا أو قبيحًا .

أمثلة : ما أجمل الصدق ، ما أروع الطبيعة .

إعرابهم :

° ما : اسم التعجب مبني على السكون في محل رفع مبتدأ بمعنى شيء عظيم .

° أجمل/ أروع : فعل التعجب ماضٍ مبني على الفتح والفعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة في محل رفع خبر مبتدأ .

° الصدق/ الطبيعة : مفعول به لفعل التعجب منصوب بالفتحة الظاهرة .

  1. أن يكون الفعل الثلاثي تصريفه على وزن أفعل + حرف الباء :
  • فعل التعجب : وهو فعل ماضٍ على وزن أفعل ويأتي على صيغة الأمر لبيان ضرورة التعجب .
  • الباء : هي حرف جر زائد .
  • التعجب منه : يكون اسم أو ضمير عائد على الاسم المراد تمييزه سواء كان جميلًا أو قبيحًا .

أمثلة: أجمل بالصدق ، أروع بالطبيعة .

إعرابهم :

° أجمل/ أروع : فعل ماضٍ مبني على الفتح أتى على صورة الأمر لبيان التعجب .

° الباء : حرف جر زائد .

° الصدق/ الطبيعة : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة لوجود حرف الجر الزائد .

يجب عليك معرفة شروط فعل التعجب أيضًا وهما :

  • أن يكون الفعل ثلاثي وثابت .
  • أن يكون الفعل تام ولا يكون ناقصًا ، والأفعال الناقصة هي كان وأخواتها أو كاد وأخواتها .
  • أن يكون الفعل مبني للمعلوم .
  • أن لا يكون الوصف منه على وزن أفعل ومؤنثه على وزن فعلاء – سوداء ، لا يجب أن تكون الدلالة على لون أو زينة .
  • أن يكون الفعل متصرفًا وليس جامدًا مثل : عسى/ ليس / بئس .
  • أن يكون الفعل متفاوتًا أي يكون له درجات في الحدث مثل : أكرم فالكريم يوجد من هو أكرم منه أو يوجد من هو أقل كرمًا منه ، أما فعل [ مات ، هلك ، فني ، ذهب ] فهي أفعال غير متفاوتة في الدرجات .

ملاحظات هامة

  1. إذا كان الفعل غير ثلاثي أ ، ناقص أ ، الوصف منه على وزن أفعل أو فعلاء نأتي بفعل تعجب مساعد يستوفي جميع الشروط السابقة مثل أشد ، أشد بــ / أحسن ، أحسن بــ ، نأتي بالمصدر المؤول من الفعل غير مستوفي للشروط بعد الفعل المساعد مباشرةً .
  2. إذا كان الفعل مبنيًا للمجهول أو منفيًا ، نستخدم فعل مساعد مستوفي الشروط عند التعجب ثم نأتي بعده بالمصدر المؤول من الفعل غير مستوفي للشروط .
  3. لا يتم التعجب من الفعل الجامد أو من الفعل الذي لا يوجد تفاوت فيه .

تمارين على اسلوب التعجب

ما أطهر المؤمن .

ما أروع آلا تغضب .

ما أفضل العلم .

أجمل بالانتصار .

ألطف بالأطفال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى