الفرق بين الكبرياء والغرور

غالبا ما نرى بعض الصفات السلبية في شخص ما وتجعلنا غير قادرين على التعامل معه ، مثل التكبر أو الغرور أو الكذب والأنانية وحب النفس ، كل تلك الصفات يمكن أن نراها ولا نعلم أنها يمكن أن تكون موجودة فينا نحن أيضا .

ما هو الكبرياء

الكبرياء عبارة عن الشعور بالسعادة المفرطة تجاه انجازات أو أعمال عادية قد قام بها الفرد ، يمكن اعتبار الكبرياء أنه شعور أناني وضار للفرد ومن حوله ، إلا أنه شعور طبيعي قد يمر على كل الناس تقريبا .

قد يصل الكبرياء إلى حد الفخر ، والفخر بالذات أو الثقة بالنفس هو شيء طبيعي وقد يكون مطلوب لتعزيز الثقة بالنفس وتقوية الشخصية ، إلا أن الإفراط في كل شيء قد يكون ضارا وغير لطيف .

يستمد المرء كبرياءه من السعادة والرضا العميق من خلال قيامه ببعض الأعمال الجيدة أو المنجزة بطريقة مميزة ، وكذلك بعض الصفات أو الممتلكات التي يلاقي عليها المدح ممن حوله ، ويمكن أن يشعر بذلك لنفسه أو للآخرين .

يمكن القول بأن الكبرياء أو الفخر هو شعور إيجابي بحب النفس والفخر بها ودليل قوي على احترام الذات وتقدير النفس ، وكذلك يوضح رغبة المرء في أن يحترمه الآخرين بل ويحبرهم على ذلك .

على سبيل المثال عندما تفوز في سباق ما وتحصل على المركز الأول ، فإن هذا يعتبر مصدر من مصادر الكبرياء والفخر ويعتبر ذلك طبيعي جدا وهو شعور لا يمكن تجاهله أو كبته ، بل لابد من التعبير عنه بطريقة معتدلة وطبيعية .

ما هو الغرور

يمكن القول بأن الغرور هو الجانب المظلم أو السلبي من الكبرياء ، فيعتبر هو الكبرياء ولكن بطريقة مفرطة جدا كأن يختال الشخص بنفسه أو شكله أو أحد انجازاته ، ولكن بطريقة مبالغة غير طبيعية مع احتقار أعمال أو شكل من حوله .

يمكن أن يصل الغرور إلى الشعور بالأنا والنرجسية وسماع صوت النفس فقط واحتقار أي شيء أو أي شخص آخر ، بالطبع يكون ذلك الشعور سلبي وضار بصاحبه وكذلك ينفر الجميع منه .

يمكن أن يتمثل الغرور في الشخص على الرغم من كونه غير حسن الشكل أو غير جيد في أفعاله أو ليست له أي إنجازات ، ولكن الغرور قد يجعل منه يرى أن كل شيء يفعله هو الأعظم والأمثل على الإطلاق .

يعطي الغرور الشخص مساحة كبيرة ومتضخمة من العظمة والشعور القوي بالذات ، يرى المغرور في الآخرين أنهم أقل منه بكثير وأنه لا يصلح أن يكون في تجمع معهم ، بل يرى متعة كبيرة في مدح نفسه أو مدح الآخرين له مع ذم الباقين .

الفرق بين الغرور والثقة بالنفس

الثقة بالنفس هو شعور إيجابي ومطلوب ومقبول جدا أما الغرور فهو شعور سلبي وغير مقبول بالمرة ، يمكن أن يصل الغرور إلى حد المرض النفسي الذي سيكون من الصعب التعامل معه في بعض الأحيان .

الثقة بالنفس هي عبارة عن حب الذات والتفاخر بكل شيء عظيم تقوم به ، قد يكون هناك بعض الأشخاص التي تجلد ذاتها باستمرار أو تشعر أن كل ما تفعله لا قيمة له وتصغر من كل شيء موجود .

تعتبر الثقة بالنفس هي أحد التعاليم التي يجب أن يتعلمها ويكتسبها الفرد في حياته ، حتى أنه هناك بعض الجلسات الخاصة بالتنمية البشرية التي تعمل على تعزيز الثقة بالنفس للإنسان المهتز أو المتردد أو ضعيف الشخصية .

كيف تتخلص من الغرور

إذا وجدت في نفسك بعض الصفات التي تدل على الغرور فمن الأفضل لك أن تبدأ في علاج ذلك وسوف يكون سهلا إذا اتبعت بعض الأساليب البسيطة التي سنوضحها الآن .

يمكن البدء بالتفكير في الله عز وجل وأنه هو السبب الوحيد في بقائك على قيد الحياة حتى الآن ، قدرة الله هي التي أعطتك كل النعم التي أنت فيها الآن وهو القادر على أن يمنحها لعباده وهو القادر أيضا على سلبها منك .

يمكن الاعتماد على ممارسة اليوغا ؛ حيث تعتبر اليوغا من أحد الممارسات التي تعتمد على تصفية الذهن والعمل على إعادة التفكير بشكل إيجابي بعيد عن أي ضغوطات في الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى