سجود السهو

سجود السهو يكون عند نسيان واجب من واجبات الصلاة وأركانها ، فيكون واجباً على المصلي سجود السهو ، لاستكمال الناقص من الصلاة ، فعلى سبيل المثال ترك التسبيح في الركوع أو السجود ، لأن الصحيح أن هذه التسبيحات واجبه وأقل عدد لها مرة واحدة وكذلك ترك التشهد ، وهذا السجود كان يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقد وردت عن شرعية سجود السّهو  أحاديثٍ كثيرةٍ للرسول صلّى الله عليه وسلّم ، منها على سبيل المثال قوله : ( إذا شك أحدُكم في صلاتِه ، فليتحرَّ الصوابَ فليُتِمَّ عليه، ثم ليُسلِّمْ ، ثم يَسجُدْ سجدتين ) .

شرح سجود السهو

عند نسيان الركوع وقام المصلي بالسجود ، وعاد مرة أخرى وركع ـ فعليه أن يكمل صلاته ، وفي النهاية يؤدي سجود السهو ، وعند نسيان عدد ركعات صلاته ، وانتبه لذلك ، فيجب عليه سجود السهو ، ويمكنه فعل ذلك قبل أو بعد السلام من الصلاة ، والأفضل أن يكون قبل السلام من الصلاة .

نسيان اي ركن من أركان الصلاة

عندما يقوم المصلي بنسيان أي ركن من أركان الصلاة ، فسلم على سبيل المثال قبل استكمال عدد الركعات كأن صلى المغرب ركعتين بدلاً من ثلاثة ، وجب عليه سجود السهو .

تذكر أنه نسى ولكن بعد السلام فماذا يفعل ؟

  • وإذا سهى وسلم ولم يتذكر إلا بعد السلام فليسجد سجدتين سهو ، وإذا غلبه الظن أن عدد الركعات صحيح ولكنه يشك ، فليكمل صلاته ، ويسجد سجدتين السهو قبل السلام .
  • وإذا شك في عدد سجدات السهو كأن ظن أنه سجد سجدتين أو سجدة واحدة فيأخذ بالأقل ، ويكمل الناقص .
  • فإن سجد سجدة وشك هل هي الأولى أو الثانية ، فإنه يجعلها الأولى ويسجد الثانية حتى يكون على يقين من استكمال صلاته  .
  • وآخر سجود للسهو يكون مباشرة بعد الصلاة .
  • إذا بني على غالب ظنك وليس على يقين فيجوز أن يأخذ بأغلب الظن ، ويكمل صلاته ، ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم مرة أخرى .

كيفية سجود السهو

الإنسان يؤدي سجود السهو ، بالضبط كالسجود العادي وبنفس الحالة ، ويسبح ذات التسبيح دون أي اختلاف ، يقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات ، ويجلس ويقول رب اغفر لي .

حالات سجود السهو

عندما يسهو المسلم في صلاته ، فهناك 5 حالات للسهو وهي كالتالي :

1-أن يزيد المصلي في صلاته

في بعض الأحيان قد يزيد المصلي في صلاته بالخطأ ، كأن يركع مرتين في ركعة واحدة ، أو يؤدي صلاة من أربع ركعات يؤديها خمس ركعات مثلاً ، وهنا يجب عليه أن يقوم بسجود السهو عن هذه الزيادة ، وذلك بعد التسليم من صلاته وقد ورد أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فيما رواه عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – صلى خمساً بدلاً من أربعه وأبلغوه بسهوه ، وإليكم ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صلّى النبي -صلّى الله عليه وسلّم- الظهر خمساً ، فقالوا : أزيد في الصلاة ؟ سألهم عما فعله ؟ قالوا : صليت خمساً ، فسجد سجدتين ) .

2- أن ينتقص في صلاته ( إذا نقص من المصلي ركناً من أركان الصلاة )

سجد سجود السهو في آخر الصلاة إذا لم يذكره خلال صلاته ، ولكن إذا ذكره في محله من نفس الركعة وقبل الانتقال إلى الركعة التي بعدها ، فيعيد الناقص ، ثم يستكمل صلاته والركعة التالية .

على سبيل المثال ، عندما تصلي ركعتين بدلاً من أربع ركعات ، يقوم المصلي دون تكبير وبنيه الصلاة ويقوم بأداء الركعات الناقصة ، ويتم صلاته ، ثم يسلم من صلاته ، وقد أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك وقال : ( صلّى النبي – صلّى الله عليه وسلّم – الظهر ركعتين ، فقيلَ : صلّيت ركعتين ، فصلّى ركعتيْن ، ثم سلّم، ثم سجدَ سجدتين ) .

3-  أن ينقص المصلّي واجباً من واجبات الصلاة سهواً

حيث يقوم دون الإتيان بالتشهّد الأول ، فيسقط عنه حينها ذلك الواجب ، ويسجد للسهو قبل السلام من صلاته ، فعن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- فيما رُوي عنه : ( أن النبيَّ -صلّى الله عليه وسلّم- صلّى بهِم الظهر، فقام في الركعتين الأُوليين ، ولم يجلِس ، فقامَ الناس معَه ، حتى إذا قضى الصلاةَ ، وانتظَر الناس تسليمه ، كبّر وهو جالسٌ ، فسجد سجدتين قبل أنْ يُسلّم، ثم سلّم ) .

4- أن يشك المصلي في عدد الركعات التي قام بأدائها 

على سبيل المثال إذا شك المصلي أنه صلى الظهر ثلاث ركعات أم صلى أربع ركعات ، فيقوم بترجيح الأقل ، ويُصلي الرابعة ، ثم يسجد للسهو قبل السلام من الصلاة ، لقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : ( إذَا شكّ أحدكم فِي صلاته ، فَلْيَتحرّ الصواب فلْيُتِم عليْه ، ثم لِيُسلم ، ثم يسْجد سجدتين )

5- إذا سجد الإمام بطريق الخطأ

في تلك الحالة نسجد معه ولا يجوز مخالفته ، ثم نقوم ، ونقوم بالإتيان بما فاتنا ، ثم نسجد سجود سهو قبل السلام .

ماذا اقول في سجود السهو

ويقول المصلي في السجود رب اغفر لي وقد ذكر بعض العلماء إمكانية القول ( سبحان من لا يسهو ولا ينام  ) وذلك في سجود السهو فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى