الشعاب المرجانية

تنتمي الشعاب المرجانية إلى فصيلة السنيداريا ، وهي مجموعة تضم قنديل البحر ، وشقائق النعمان ، والعديد من اللافقاريات البحرية الهلامية الأخرى ، وتتغذى الشعاب المرجانية بإحدى طريقتين ، بعض الأنواع تصطاد الكائنات البحرية الصغيرة ، مثل الأسماك والعوالق ، باستخدام مخالب لاذعة على الحواف الخارجية لأجسامها ، ومع ذلك تعتمد معظم الشعاب المرجانية على الطحالب لتوفير الطاقة عن طريق التمثيل الضوئي .

كيف تكونت الشعاب المرجانية

الشعاب المرجانية هي عبارة عن هياكل كبيرة تحت الماء تتكون من هياكل عظمية من اللافقاريات البحرية تسمى المرجان ، وتُعرف أنواع الشعاب المرجانية التي تبني الشعاب المرجانية باسم الشعاب المرجانية الصلبة لأنها تستخرج كربونات الكالسيوم من مياه البحر لصنع هيكل خارجي قوي ومتين يحمي أجسامها الناعمة الشبيهة بالكيس ، و ُعرف الأنواع الأخرى من الشعاب المرجانية التي لا تشارك في بناء الشعاب المرجانية باسم الشعاب المرجانية اللينة ، وهذه الأنواع من الشعاب المرجانية هي كائنات مرنة تشبه النباتات والأشجار في كثير من الأحيان ، وتشمل أنواعًا مثل مراوح البحر ، وسوط البحر ، وتتراوح أعمار معظم الشعاب المرجانية الكبيرة الموجودة اليوم بين 5000 و 10000 عام ، وغالبًا ما توجد في مياه دافئة وضحلة ، حيث يوجد الكثير من ضوء الشمس اللازمة لنمو الطحالب التي يعتمد عليها المرجان في الغذاء .

انواع الشعاب المرجانية

هناك المئات من الأنواع المختلفة من المرجان التي تحتوي على مجموعة رائعة من الأشكال والألوان ، بدءًا من الشعاب المرجانية الدائرية المطوية التي تشبه دماغ الإنسان إلى سوط البحر الطويل والأنيق ، ومراوح البحر التي تبدو أشجارًا أو نباتات معقدة وذات ألوان جذابة .
ويقسم العلماء عمومًا الشعاب المرجانية إلى أربع فئات : الشعاب المرجانية الهامشية ( المهدبة ) ، والشعاب المرجانية العازلة ، والجزر المرجانية ، والقطع المرجانية :

الشعاب المرجانية الهامشية : تنمو الشعاب المرجانية القريبة من الساحل حول الجزر والقارات ، وهذا النوع من الشعاب المرجانية هو أكثر أنواع الشعاب المرجانية شيوعًا ، وتفصلها عن الساحل بحيرات صغيرة ضحلة .
الشعاب المرجانية العازلة : تتوازى الشعاب المرجانية العازلة مع الخط الساحلي ولكنها مفصولة بحيرات أعمق وأوسع ، ويمكنها الوصول إلى سطح الماء لتشكيل ” حاجز ” للملاحة ، ويعد الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا هو الحاجز المرجاني الأكبر والأكثر شهرة في العالم .
الجزر المرجانية : هي حلقات من الشعاب المرجانية التي تخلق بحيرات محمية وعادة ما تقع في منتصف البحر ، وتتشكل الجزر المرجانية عادة عندما تغرق الجزر المحاطة بالشعاب المرجانية في البحر أو يرتفع مستوى سطح البحر حولها ، وغالبًا ما تكون هذه الجزر في قمة البراكين تحت الماء ، وتستمر الشعاب المرجانية المتنامية في النمو وتشكل في النهاية دوائر بها بحيرات داخلية .
القطع المرجانية : هي شعاب صغيرة معزولة تنمو من قاع الجزيرة ، ونادراً ما تصل إلى سطح الماء  .

اهمية الشعاب المرجانية

تعد الشعاب المرجانية ذات أهمية كبيرة للكائنات البحرية للأسباب التالية :
• تعمل على حماية السواحل من الآثار الضارة الناتجة عن الموجات والعواصف المدارية .
• توفير المأوى لكثير من الكائنات البحرية .
• تعد مصدر هام للنيتروجين والمواد الغذائية الأساسية الأخرى لبعض الكائنات البحرية .

هذه الأسباب تعيش أعداد كبيرة من الكائنات البحرية في الشعاب المرجانية ، أما بالنسبة لأهميتها للإنسان فهي كالتالي :
• تعتمد حرفة الصيد على الشعاب المرجانية لأن العديد من الأسماك التي تولد هناك وكذلك الأسماك الصغيرة تحتمي وقتًا هناك قبل أن تشق طريقها إلى البحر المفتوح .
• يولد الحاجز المرجان العظيم أكثر من 1.5 مليار دولار كل عام للاقتصاد الأسترالي من الصيد والسياحة .

اماكن تواجد الشعاب المرجانية

توجد الشعاب المرجانية في أكثر من 100 دولة حول العالم ، وتقع معظم الشعاب المرجانية بين المناطق المدارية للسرطان والجدي ، وفي المحيط الهادئ ، والمحيط الهندي ، والبحر الكاريبي ، والبحر الأحمر ، والخليج الفارسي ، وقد تم العثور على الشعاب المرجانية أيضًا بعيدًا عن خط الاستواء في الأماكن التي تتدفق فيها التيارات الدافئة خارج المناطق الاستوائية ، كما هو الحال في فلوريدا وجنوب اليابان ، وتغطي الشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم ما يقدر بـ 110،000 ميل مربع ( 284300 كيلومتر مربع ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى