اسباب فشل التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو تقنية يتم اللجوء إليها في الكثير من الحالات ، التي تعاني من صعوبة الحمل بشكل طبيعي ، وهذا النوع من تقنيات الإنجاب برغم تحقيقه لنتائج مبهرة ، إلا أنه يفشل في الكثير من الحالات ، وفي بعض الأحيان يتم تكرار المحاولة مرة أخرى وتنجح ، ولكن في حالات أخرى يستمر الفشل ، وينقطع الأمل في الإنجاب بشكل نهائي .

اعراض نجاح التلقيح الصناعي من اول مرة

يتوقف نجاح التلقيح الصناعي من أول مرة على عدة عوامل ، منها السن والحالة الصحية للمرأة ، وكذلك عدد الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة وسرعتها ، وعندما تخضع المرأة لهذه العملية فإنها تكون في ترقب لنتيجة التلقيح ، وتنتظر ظهور الأعراض التي تدل على نجاح العملية وحدوث الحمل ، وهذه الأعراض تبدأ في الظهور بعد 10 – 15 يوما من عملية التلقيح الصناعي ، وأول هذه الأعراض التي تشعر بها المرأة هي الدوخة وفقدان التوازن والخمول ، والإرهاق والتعب بشكل عام مع فقدان النشاط والطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة اليومية .

وكذلك من أعراض نجاح التلقيح الصناعي من أول مرة كثرة التبول ، وعدم القدرة على السيطرة على البول ، وكذلك قد تشعر بعض النساء عند نجاح عملية التلقيح ببعض الاضطرابات في المعدة ، مثل الإصابة بالإسهال أو الإمساك لفترة طويلة ، وأيضا تشعر المرأة بالبرودة عند نجاح التلقيح ، حتى إذا كان الجو حارا يمكنها ملاحظة وجود رعشة والشعور بالبرودة في الجسم ، وكذلك فإن كثرة التعرق لدى المرأة يدل على نجاح التلقيح ، وهو يكون ناتجا عن نشاط الغدة الدرقية .

اسباب فشل التلقيح الصناعي

قد تفشل تقنية التلقيح الصناعي لدى بعض النساء دون غيرهن ، ويرجع هذا إلى عدة أسباب منها سن المرأة ، حيث أن نسبة نجاح العملية تقل لدى النساء الذين تتعدى أعمارهم الخامسة والثلاثون ، وأيضا التدخين فإذا كانت الأم مدخنة تقل فرصة نجاع عملية التلقيح الصناعي بشكل كبير ، بل إن فرصة نجاح العملية لدى الأم المدخنة لا تتعدى الخمسون بالمائة ، ومن أسباب فشل التلقيح أن تكون المرأة حاملا بتوأم .

ومن أسباب فشل التلقيح أيضا الاعتماد على الأجنة المجمدة ، أي استخدام البويضات التي يتم حفظها بتقنية تجميد البويضات ، وكذلك تاريخ الحالة فإذا لم يكن للمرأة أي تجارب ناجحة للإنجاب ، فمن المتوقع أن لا يمكنها إتمام الحمل عن طريق التلقيح الصناعي أيضا ، وكذلك فإن الحمل خارج الرحم هو من أسباب فشل عملية التلقيح ، كما أن هناك أسباب أخرى لفشل التلقيح مثل السمنة ووجود الأورام الليفية ، بالإضافة إلى متلازمة تعدد تكيسات المبيض ، وبعض العوامل الأخرى كتناول بعض الأدوية والكحوليات والكافيين .

نجاح التلقيح الصناعي من اول مرة

يوجد بعض النصائح الواجب اتباعها من أجل زيادة فرص نجاح عملية التلقيح الصناعي من أول مرة ، وعدم التعرض لفشل العملية ، حيث ينبغي على الزوجين اختيار مكان جيد معروف بخبرته الطبية ، ومعروف بعمل هذه العمليات وتحقيق أعلى نسبة نجاح فيها ، كما يجب الاهتمام بالمتابعة المستمرة وعدم إهمالها ، فمن الضروري متابعة العملية بعد أسبوعين للاطمئنان على نتيجتها ، و يجب تحصل المرأة على الراحة قدر الإمكان وتنام على ظهرها لمدة يوم أو يومين على الأقل ، بعد خضوعها لعملية التلقيح الصناعي ، وأيضا عليها أن تبتعد عن المجهود والحركات المفاجئة والحركات العنيفة وحمل الأشياء الثقيلة ، فجميع هذه الأخطاء تتسبب في فشل التلقيح الصناعي .

اضرار التلقيح الصناعي

هناك بعض الأضرار الناتجة عن عملية التلقيح الصناعي ، والتي تشمل احتمالية الحمل المتعدد بأكثر من جنين ، وخصوصا عند اللجوء إلى بعض الأدوية لزيادة الخصوبة بجانب عملية التلقيح ، ففي حالات الحمل بأكثر من جنين يزداد مخاطر التعرض للإجهاض والولادات المبكرة ، ومن أضرار عملية التلقيح كذلك الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبايض ، والتي تتسبب في انتفاخ المبيض ، وذلك بسبب كثرة تناول أدوية الخصوبة مع عملية الحقن ، ومن أعراض متلازمة تحفيز المبايض القيء والانتفاخ والغثيان وألم البطن ، وقد تصبح الأعراض أكثر شدة والتي قد تصل إلى الإصابة بالجفاف وضيق التنفس وآلام الصدر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى